Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “الصياد واليمام” as Want to Read:
الصياد واليمام
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

الصياد واليمام

2.95  ·  Rating Details  ·  174 Ratings  ·  17 Reviews
تحت له الإسكندرية الدافئة جناحيها ضمت عليه ريشها لكن بعد أن بيتته في أفقر أحيائها كان بحاجة إلي أن يشرب من هواء عذب يمشي تحت شمس هادئة يخرج الشوك من لحمه يعصر قلبه بماء زهر الريحان، يجلو عينيه بضوء قمر ولو كان يستطيع العيش تحت ماء البحر لفعل فالأضواء التي تنسكب من المصابيح البيضاء فوق الموج الأسود بالليل، وتنعكس بهية كخيوط الذهب، لابد تجعل الحياة تحت الماء مليئة بالمرح وال ...more
Paperback, 112 pages
Published 2006 by دار الشروق (first published 1984)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about الصياد واليمام, please sign up.

Be the first to ask a question about الصياد واليمام

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30 of 365)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Aliaa Mohamed
Jan 21, 2015 Aliaa Mohamed rated it did not like it
Shelves: 2015
ارهقتنى ، مش قادرة اكملها وصلت لحد 75 صفحة ووقفت ومش فاهمة حاجة منها للاسف !
Mina
Nov 05, 2012 Mina rated it liked it
اللغة هنا هيّ الأجمل بين كل روايات إبراهيم عبد المجيد.
نديم عبدالهادي
Apr 06, 2014 نديم عبدالهادي rated it really liked it
رواية ممتعة .. لغتها ممتعة.. خيالاتها.. تصاويرها.. تداخل الأزمنة.. طبيعة الشخصية القادمة من الجنوب والمستقرة في قاع الاسكندرية.. الصورة الخلفية للاسكندرية .. أحزان صياد اليمام.. ذكرياته.. كل ذلك جعل من الرواية عملا ساحرا يقرأ في جلسة واحدة متصلة محمومة.. ملاحظتي الوحيدة تخص البداية.. أول عشر صفحات متعثرات.. فالقارئ لا يعرف الشخصية جيدا.. ولا يعرف بوضوح ماذا سيقرأ وقد تختلط في ذهنه الشخصيات.. أعتقد أن البداية جاءت متعثرة قليلا، لكن الرواية بالعموم رائعة..
Ali Alshalali
Dec 15, 2014 Ali Alshalali rated it really liked it

رواية رائعة مكتوبة بلغة ممتعة واسلوب أنيق , أجمل مافيها أنها أعادتني لأجواء الأسكندرية الجميلة حينما كنت طالباً هناك
ahmed Eid
Apr 27, 2016 ahmed Eid rated it liked it
محاولة للسيريالية أو العبث لكنها جاءت عبثية أكثر من اللازم.
وهي دي المشكلة
يا اما صفر في المئة
يا اما مائة بالمائة
بس هي معجبتنيش خالص
Hanady
Aug 11, 2010 Hanady rated it liked it
جوها حلو قوى والفيلم الى اتعمل بقصتها حببنى فيها جداً
ابنه عطارد
Apr 05, 2015 ابنه عطارد rated it really liked it
رحله صياد اليمام داخل الاسكندريه التى يعيش فيها من اكثر 16 عاما وهو لايستوعب اى شئ حوله سوى اليمام مفصول عن العالم باليمام الذى لا ياتى من اكثر من 5 سنوات وعندما يبدء باكتشاف العالم من حوله كالرصيف والعسكرى وشجره التوت وبائعه الشاى يختفوا من حوله
الاسلوب رائع جدا لا يمكن ان تتوقف الا لاسباب قهريه والكلمات تاخذك الى عالم اخر بوصفها البسيط
Amrelsayed
Aug 06, 2014 Amrelsayed rated it really liked it
واحدة من أغرب الروايات التي تصل فيها اللغة إلي حالة من الهذيان اللذيذ لا تتذوقطعمه إلا مع نهاية الرواية..البداية تتحمل جزءا كبيرا فالشخصيات مختلطة و تتشابك بها الخيوط بين الأب و الأبن و الحفيد..حتي تنقشع الغيوم بالتدريج..اللغة شاعرية جميلة و لا يشعر بصياد اليمام إلا من عاش تجرية العقم عن الفعل و ترقب المجهول..
Mohamed Abdelaty
Feb 06, 2015 Mohamed Abdelaty rated it liked it
Shelves: روايات
مقدرش اقول اني استوعبت الروايه كلها ولا ادري هل خلصت الي المعني الحقيقي لها خاصتا وان بدايتها كانت مشتته للقارئ وبصعوبه وبعد فتره تجد اخيرا خيط الروايه وتدرك شخصياتها واعتق ان صعوبتها كانت في ذلك الا ان لغه الكاتب كانت علي درجه عاليه من الرقي والسلاسه ليست متكلفه كما ان كثير من فلسفه الروايه تروقني
أحمد صــــلاح
والله العظيم ما فهمت حاجة خالص
لكني في النهاية استمتعت بالجو الروحاني
الغريب اللي بيشع من الرواية
رغم كآبتها الشديدة لكن كان فيها شيء بيشدك
في الحكايات المتشعبة
اللي بتتلاقى كلها في الفراق والغياب
Ahmed Gohary
Jul 16, 2015 Ahmed Gohary rated it did not like it
تجربتي الثالثة مع الروايات صغيرة الحجم لإبراهيم عبد المجيد
الصراحة التجارب الثلاثة لم يكونوا موفقين
فالكاتب لا يعطيك قصص سهلة تستطيع فهمها بسهولة لكنها روايات رمزية عميقة
قرأتها فلم افهمها فقررت أن أقرأها مرة أخرى لكن بتركيز أكبر فلم أفهمها أيضا
الأسلوب جيد لكن الأسلوب وحدة لا يكفي
للأسف هذا النوع من الأدب لا يناسبني
مما  قرأت
Mar 02, 2015 مما قرأت rated it liked it
تحميل رواية الصياد واليمام ابراهيم عبد المجيد من هذا الرابط
http://goo.gl/ugN4ew
Habiba
Feb 13, 2015 Habiba rated it liked it
Shelves:
بعيدا عن انى مافهمتش حاجه ،، بس الروحانيه اللى في الروايه والهدوء الكئيب ده عجبنى :)
Gamal elneel
Aug 16, 2014 Gamal elneel rated it liked it
الاسكندرية تفتح عينيها لابناء الجنوب

يأتون اليها فيلقون احمالهم من التعب والفشل او الجنون

يرون غلة الشبق المحتوم فوق موج البحر وظلال الالوان السابحة تحت الماء

يسبقون الهواء ويغتسلون بالمطر

يضحون فى الغرف الضيقة والمقاهى الرخيصة

حيث تختصر الرجولة فى ضربات اكف حامية فوق المناضد

بعد انتصارات وهزائم الدومينو و الورق

والاسكندرية ممتدة كامرأة نائمة ممشوقة لينة القوام
Yasmenaaaaa
Sep 01, 2012 Yasmenaaaaa rated it it was ok
هذيان طويل بدو ركوة قهوة كبيرة.أظن لأزم أقراها مرة تانية لأستوعبها.تعبت فيها..
Mahmoud
افكار رمزية معقدة جدا جدا جدا

Yasmin salah
Sep 13, 2012 Yasmin salah rated it it was ok
مفهمتش المقصود ومستمتعتش بيها
Sebastian Bond
Sebastian Bond rated it it was amazing
May 11, 2016
Mohammed Salah
Mohammed Salah marked it as to-read
May 07, 2016
Nada Abd Al-Rahman
Nada Abd Al-Rahman marked it as to-read
Apr 17, 2016
سامح فايز
سامح فايز rated it it was amazing
Mar 31, 2016
Samael Khan
Samael Khan rated it liked it
Mar 31, 2016
Ahmed
Ahmed marked it as to-read
Mar 26, 2016
Mohanad Mohamed
Mohanad Mohamed is currently reading it
Mar 21, 2016
Niro
Niro marked it as to-read
Mar 18, 2016
Ahmed Gomaa Sarhan
Ahmed Gomaa Sarhan rated it liked it
Mar 19, 2016
Aya Jomaa
Aya Jomaa rated it it was ok
Mar 09, 2016
Ehab Shaker
Ehab Shaker rated it it was ok
Mar 03, 2016
Manal
Manal marked it as to-read
Feb 23, 2016
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 12 13 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • التلصص
  • وردية ليل
  • صالح هيصة
  • الآتي
  • المنظر
  • The Bleeding of the Stone
  • تغريبة بني حتحوت : إلى بلاد الشمال
  • وجوه سكندرية
2979
إبراهيم عبد المجيد من مواليد الأسكندرية. اسمه بالكامل إبراهيم عبد القوي عبد المجيد خليل، ولد في 2 ديسمبر سنة 1946م.

حصل إبراهيم عبد المجيد على ليسانس الفلسفة من كلية الآداب جامعة الأسكندرية سنة 1973م. و في نفس السنة رحل إلى القاهرة، ليعمل في وزارة الثقافة. تولى الكثير من المناصب الثقافية, كان آخرها رئاسة تحرير سلسلة ( كتابات جديدة)، لمدة خمس سنوات. وأصدر عشر روايات, منها: (المسافات, الصياد و اليمام
...more
More about إبراهيم عبد المجيد...

Share This Book