Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “A Sky So Close: A Novel” as Want to Read:
A Sky So Close: A Novel
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

A Sky So Close: A Novel

3.47 of 5 stars 3.47  ·  rating details  ·  782 ratings  ·  142 reviews
This haunting coming-of-age story about a girl growing up in wartime Iraq was the subject of heated controversy when it was published in the Middle East; now in English, it offers American readers a rare chance to experience an Iraqi childhood.
The frank, determined narrator is a schoolgirl living in a small town in the Iraqi countryside when the book opens. Torn between th
...more
Hardcover, 256 pages
Published July 3rd 2001 by Pantheon (first published 1999)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about A Sky So Close, please sign up.

Be the first to ask a question about A Sky So Close

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30 of 2,184)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
ِِAreej
ربما اكون اخطأت عندما بدأت قراءتي لبتول خضيري بــ غايب
فغايب استحقت مني الخمس نجوم بينما كم بدت السماء قريبة الثلاث
برأيي .. لو قسمنا الرواية لجزئين جزء قبل وفاة والدها والجزء الثاني بعد وفاته
فإن الجزء الأول كان الأجمل
شعرت بـضياع بطلة الرواية خصوصاً في هذا الجزء
وصفها للحظات الحزن و الموت قوية و مؤثرة
و مع انتقالها للعيش في الغرب لم تنقطع علاقتها بالشرق, وان كانت بشكل متابع لأحدث الأخبار أو متواصل مع الأصدقاء برسائل
نتابع حياتها من فترة الطفولة و اللعب مروراً بالمراهقة إلى فترة الشباب و النضج و
...more
سمية عبد العزيز

هذا ماقلته لنفسي وأنا اقرأ:
هل نزلت هذه الروائية من السماء أم نبتت من الأرض ! ربما تحمل من إسمها نصيب، كمريم البتول التي كان لها من العجائب والمعجزات ما لا يملكه غيرها !!

كيف تكون الرواية الأولى للكاتبة وهي رواية كاملة من جميع النواحي! اللغة، التسلسل، الإيقاع، التصوير، الوصف، المقارنة، الخلق .. كل شيء كامل .. ووجدت الجواب في مقابلة مع الكاتبة .. تقول:(مما أذكره) لم أكن أفكر في كتابة رواية لكن كنت مولعة بالوصف وكنت أمسك قلمي وأصف ما يعجبني خاصة مآتم العزاء العراقية التي كانت تدهشني. هذا هو الجواب
...more
نبال قندس
تَبدأ بَتول حكايتها بتلك الطفلة الصغيرة
ذات الأعوام الستة في العراق
حيث تتخبط بين نهج التربية الذي يريده أبوها العراقي
و الطريقة التي تريدها أمها البريطانية التي لم تستطع التأقلم مع حياة الشرق
حيث تنتج عن هذا طفلة صغيرة مزيج من الاثنين يحاول كل منهما
أن يزرع فيها ما يريد من صفات

مشاكل الوالدين لا تنتهي
صراخ و نزاع طوال النهار
يتمسكان بهذا الزواج لأجل تربية الطفلة

تبدأ حرب العراق مع إيران
و يبدأ الدمار في كل مكان
يتدخل الأمريكان
و يزداد الطين بلة
يموت الأب و تمرض الأم بسرطان الثدي
و تستطعيان بعد محا
...more
ثريا بترجي
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here.
Nojood Alsudairi
و كأن الكاتبة لديها ازدواج في الشخصية: الشخصية الحيوية القويةالبديعة بكل ألوانها الجميلة التي كانت تخاطب أباها بكل ألوان الدنيا البديعة، ثم الشخصية الكئيبةالمستسلمة التي تحولت ألوانها إلى رماد. انتهت الطفولة مع نهاية الخطاب و ابتدأ الضياع بعد الحرب و التشتت. شخصية صادقة بكل أبعادها تلك التي الطفلة. أبدعت بتول بإعطاؤنا نظارة نرى من خلالها صراع الحضارات بأوجهها المختلفة متمثلةبالبدون اسم
Mashael Alamri


كم بدت السماء قريبة في تلك الأرجوحة المعلقة على شجرة الحياة حينما كانت الحياة باتساعها هي قريتنا الصغيرة ,

رواية بتول الخضيري , أصنفها ضمن الكتب اللذيذة بتفاصيلها الكثيرة التي استحالت شاشة وزر صغير مع كل وصف أضغطه ليتوقف قليلاً لأستمتع بجماليات المشهد الصغير المفصل بطريقة صغيرة لأن الحياة تقف في منتصف كل الأشياء و المتناقضات تنهشها من الطرفين تميل تارة للجمال و آخرى للقبح بأشكاله , من بين السطور تفوح رائحة ألوان وعطور ما تلبث أن تعكر صفوها رائحة السجائر و بارود الحرب الذي قدمته لنا بتول بغرابة
...more
asma Qadah

رواية عميقة. لخّصت حياةً شبه كاملة لطفلة من أب عراقي و أم بريطانية. رواية تحكي تشتت الهويّات بين أبٍ يحاول تربية ابنته على الطريقة التي كبُر فيها، و أمّ تتذمّر من الحياة العربية. رواية تحكي العراق في الثمانينات؛ تحكي الازدهار، القوة، التمرّد، الحرب، المآسي.

خدوجة و أطفال الحارة الممنوع عليها مصاحبتهم، تسميات العطور، الأصدقاء الغرباء للأم، أجواء لندن، الغرباء، الرجال الكاذبون، الأم المريضة، رسائل الحرب، البنت المرهقة نفسياً... كل تلك التناقضات التي طرّزت بتول الخضيري بها روايتها و كأنها تحكي نفسها
...more
Eman.
آسره هذه الرواية ، لم تستطع يدي أن تفتك منها قبل إنهائها ..
منذ البدء وحديث براءة الطفولة ، خدوجة و صراعات الوالدين ..
حتى المراهقة ، وبغداد .. ثم موت الأب والأنتقال إلى لندن و مرض الأم ..
التغيرات التي طرأت على مدى الرواية ، وأحوال العراق التي من حرب إلى حرب ..

لغتها أكثر من رائعة ، كلماتها ، برغم تكرار المواقف إلا أنها لم تقع في تكرار الجمل والكلمات ،
سرقتني فعلًا هذه الرواية ، وزرعتني في كل مكان كانت تريده بتول ..
تجاربها السيئة في الحب ، أو العشاق السيئون الذي قابلتهم ..

أعتقد أنني سأبحث عن بق
...more
Rehab
دقتها في الوصف لأبسط التفاصيل تركت رائحة مميزة في ذاكرتي هاأنا الآن أشم رائحة طفولة متناقضة بين خبز بطعم التراب وخبز محمص برائحة الزبدة وألوان مختلطة بروائح البشر وجسد يرقص على أطراف أنامله ورجل أشقر نسي صوته في صدر أنثى ومعقمات تشبه الغياب الأخير
إنها رواية توقظ حواسنا كلها
من يحمل لـبتول حمامة في فمها وردة بيضاء تخبرها بأني أحب العراق وأراها بعين الملائكة
Hakeema
رواية مكونة من 200 ورقة من القطع الصغير،

رواية سرد ذاتي، ولكن على لسان طفلة صغيرة، هل تتخيل ان ترى العالم من عيني طفلة، أمر مشوق فعلاً، ان ترى المزارع في الزعفرانية في العراق، ترى بيوت الفقراء، بيوت الطين

بتول الخضيري تكتب برشاقة طفلة تصطاد الفراشات، تقفز بين الكلمات، بين المعاني المختزلة العميقة، وتقدمها بشكل طفولي آسر، تكتب بألم المعاناة، تلون أشكال المعاناة في ألوان تختار معانيها بلون الرمال، حيث كل شيئ يكتسب لونه من لون الرمال.

خدوجة.. تلك الطفلة الصغيرة، نديمة الشقاء والأمية والفقر، تلتقيها ب
...more
محمد السالم
انتهيت اليوم من أول قراءة للروائية بتول الخضيري ، من خلال روايتها " كم بدت السماء قريبة " وللأسف كانت قراءة مملة نوعًا ما رغم الأسلوب الجميل . أحسست بنوع من فرد العضلات اللغوية في هذه الرواية . جمل قصيرة متتابعة ، ولكن كل جملة تتحدث عن أمر مختلف ! الرواية جاءت بنمط السيرة الذاتية ، نشأت الكاتبه بين أم بريطانية و أب عراقي و ضايع لسانها الذي يدمج اللغة الأنجليزية و العربية معًا حينما تتحدث ، العراق و شعبه الذي ذاق الأمرين من الحرب ، و محاولاتها بالإندماج في هذا المجتمع .. كنت أأمل بقراءة شيء مبهر ...more
Esraa
روايــة ع لسان طِفلة ؛ تخيَّل لما تقرأ أو تسمع حكاية من طفلة .. إحساسك و طريقتها اللّي بتوصلك الكلآم بيها بتلقائية فظيعة ، و مزّج بين الأحداث سلّس جداً
رشاقة متناهيه ، معاني عميقة بأسلوب طفولي ...

مُلخّص شبه كامل لحياة طفلة من أب ((عراقي)) و أم ((بريطانية))
واقعية جداً و خيالية فـ نفس الوقت !
بدايتها حِلوة و حبيتها جداً ، بس مع قُرّب النهاية بدأت يقل حُبي ليها شوية ...
بس ... رواية مُميزة و تركت أثر فِ نفسي خاصةً إني بحب الأجواء العراقية جداً<3 :")

نجمتين بس ؛ لأني حاسة إن ناقصها حاجة !!
عَلْيَا
أسَرتني فاتِنَةُ بَتولٍ هذه بتفاصيل الطّفولة في التي دارت أحداثها في إحدى القُرى العِراقيّة ، النّصف الأوّل منها شيءٌ يُشبه الخَيال وما بعده -في رأيي- لم يكُن بِذات المُستوى ..

الرواية بشكل عام رائعة جدًا لُغَةً ومضمونًا وهي تمثّل الهوّة السّحيقَة بينَ الثقافتين العربية والأجنبية وكيف أنّ تلاقحهما يُشكّل كائِنًا مُرتبِكًا ليس إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ..

أجادت الكاتبة توظيف الأحداث في الفترة التي كان فيها العِراقُ منهكًا بسبب الحرب مع إيران خلال الثمانينيات من القرن الماضي ..
Aya habib
آه كم بدت السماء قريبة ...
واقعية أكثر من اللازم ربما ...عاصفة من المشاعر إجتاحتني اثناء قراءتي لها ..كثير من الألم كثير من الصدق و كثير من التناقض أيضا .. كنت أظن أن طفولتها تعيسة حتي رأيت ما خبأته لها الأيام من مزيد من التعاسة ! أحببت كثيرا الجزء المتعلق بتعلمها للبالية و جلساتها مع أبيها ...وأوجعتني كثيرا الاجزاء المتعلقة بالحرب و صراع أمها مع السرطان .. بالرغم من ذلك أحببت خيال الكاتبة للغاية ،وصفها للأشياء رائع من غير إسهاب ولا اختصار ..سأقرأ غايب عما قريب :)
Qabas Albawy
ابهجتني هذه القطعة بصورة غريبة ... كما الهمتني باهازيجها الطفولية وجعلتني ارتشف نبع الذاكرة حتی اخر قطرة ..
"يم حسين .. كعدي زين .. بيعي الطماطة بفلسين"
تعالت قهقهتي وانا ارتل تلك الكلمات ومسمعي يبتهج بذلك الايقاع ويطير كطفل يفرح باهزوجة اشبه بان تكون صلاة روحية او دواء مجهول الصنع غريب التركيب
حينما قرأت هذه الاهزوجة توردت في ذاكرتي صورة جيراننا ام حسين
التي يسخر من سذاجتها كل من "بيبي" وابي ايضا ..
حينما وعيت في عائلتي لا اذكر عمري بالتحديد ولكن لم اكن قد التحقت بالمدرسة كان هنالك "الحصار" .. كانت
...more
Wael Mahmoud
عمل سخيف لا توجد فيه إي عناصر مميزة, أقرب لأعمال الهواة متوسطي الموهبة.

أكثر ما نفرني من الرواية هو لغتها, تشعر بان الكاتبة لا تتذوق اللغة وأحياناً لا يكون حتى بناء الجملة سليم من الناحية اللغوية, الحوار عقيم.

لا أشعر بحاجة لقراءة أبعد من الفصل الخامس إلا إذا كنت أغوي تعذيب النفس.

شكراً بتول .. إلى الصف مع إخوتك.
Ruba AlTurki
اخخ كم بدت فعلا قريبة
حكاية رائعة تسردها البطلة بتفاصيل غاية في الجمال
تسلسل الحكاية وتطور شخصية البطلة وطريقة وصفها وتفكيرها, في الفصول الاولى حين كانت طفلة تلهو مع خديجة
كان وصفها للاصوات والاضواء وكل ماحولها وصف طفلة ورؤية طفلة أعجبني ذلك كثير
جميلة جدا لا أود ان افسد التفاصيل على من سيقراها
Tahjod Mohammed
رواية جميلة‏ :)
اللغة بسيطة جدا و اسلوب الوصف ايضا
ينقسم لثلاث مراحل :
- الاول : طفولتها، برائتها و تناقضاتها مع والدتها..
هذا اجمل جزء في هذه الرواية، احببت خدوجة و اهلها و هؤلاء الاطفال.. ايضا هذا الجزء يحكي عن مراهقتها عملها مع والدها لاختيار اسماء للنكهات و الالوان، كان حقا ممتع!
- الثاني : يتعمق في وصف القصف الايراني على بغداد، بدايتها مع الحب و صراعها ايضا - الحب في زمن القصف-
الثالث : سفرها مع والدتها لانجلترا، معاناة والدتها مع السرطان.. صبرها و رعايتها لوالدتها. الجزء الثالث عكس الاول ت
...more
Mrmreez




هل ترغب بعيش طفولتك من جديد ؟

الغوص في اعماق ذاكرتك و استرجاع روح الطفل من جسدك ؟

- اقرأها

****


يمر الانسان بمرحلة او ربما احداث و لعله حدث واحد في مسيرته الحياتية ، يجرفه منحى مختلف تماما عن المجرى الذي كان يسلكه

يوضح رؤيتك للحياة ، احياننا يصححها و يعيد صقلها .. يرافقك حتى صفحتك الاخيرة ، وان كان حدثا من قلب الطفولة .

****

ابهرتني الرواية لصدق الطفولة ، عمقها شفافيتها .. كما لو انها خًطت بيد طفلة

تحدثت اغلب الرواية الى الوالد ، الأب الغائب الحاضر .. الأب الأم .. الأب الصديق .. الأب المرحوم
...more
Omnia Thabet
[ كم بدت السّماء قريبة لـ بتول الخضيري ]
- ياله من أمرٍ رائع أن أرجوحةً بين نخلتين مربوطة بزنبيل حاكته أم من سعف النخيل بحبل موصول بين جذعين متجاورين تجعلك تشعُر كم تبدو السماء قريبة.!
- مُدهشٌ أنك فقط إذا كنت تمتلك حذاءً استطعت الذهاب إلى المدرسة، فالآن يمتلك الكثير عدّة أحذية ويهربون من ذلك الصرح المُخيف.
- "سيمكُث الجميعُ فى أماكنهم" يا ليتها نفعت خدوجة!
- من هى خدوجة؟ هى فى المزرعة ولاتذهب إلى المدرسة لأنها حافية!
- أبٌ عراقيّ مشغولٌ دائمًا بـ [ أكياس، أنابيب، حاويات، علب، دوارق، أسطوانات، بحوث،
...more
روان طلال
بالنسبَـة لي كانت مخيبة لآمالي، التي بنيتها بناءً على توصياتٍ عديدة من الأصدقاء. الروايـة بصورة عامة تفتقِـد للحبكة و الترابط، و الشعور الذي كان يلازمني خلال القراءة كان أني اقرأ مقاطع منفصلة و غير مترابطة، و ليست روايـة كما يجب لها أن تكون. كانت عبارة عن زمنين : ما قبل وفـاة الأب، المرحلة الطفوليـة أو البسيطة في حيـاةِ الطفلة. و الأخرى ما بعد وفاةِ الأب، المرحَـلة الفعليّـة أو الحرِجة إن صحت تسميتها. و بالنسبَـة لي كان القسم الثاني أشـدّ تأثيرًا و جمالاً.
لماذا نجمتان؟ الأولى لأن لعبَـة التسميا
...more
Mariam Mustafa
- رشاقة لغوية ظاهرة -وهي بالنسبة لي أفضل ما في الرواية- لا تحتاج الكاتبة معها إلى الاستغراق في التفاصيل, فبقليل من الكلمات والأوصاف تستطيع إيصال الصورة كاملة إليك.

- أحببت: الطفولة الشقية التي لم تستجب لكثرة القيود الفارغة التي كانت تحاول والدتها فرضها عليها.

- لم أحب: جو الرواية السلبي, فالقارئ موضوع على كرسي المشاهد فحسب, كذلك كانت بطلة الرواية أغلب الوقت!

- لم توظف الكاتبة مهاراتها اللغوية في الارتقاء بالقارئ ولا ببث الأمل في نفسه, بل اكتفت بوصف الواقع وصف المتفرج عليه لا أكثر, رغم أن هناك أعماق
...more
Jalilah
A Sky So Close: A Novel is a deeply moving and thought provoking novel. In a flowing style Betool Khedairi takes the reader though various periods of her protagonists life; starting with her childhood in the Iraqi country side in the 1970s when Iraq was prospering as a country, to her adolescence and coming of age during the Iran-Iraq war, to her adulthood and immigration to England just prior the first Gulf war. We never learn the protagonists name, but we feel for her and experience the horror ...more
ندى
روايه كئيبه لاقصى حد
كابه بالمجان

ربما كان العائق الرئيسى امامى هو كونها عراقيه
امتلئت بالعادات والتقاليد والجو العراقى الذى ربما لم اتاقلم معه
اضافه الى رتابه اسلوب القصه الى حد كبير
اغلبها كان فقط حديث ترويه الكاتبه

اعجبتنى علاقتها بوالدها
وكيف اقتربا من بعضهما من خلال عمله الغير معتاد

بالفعل افضل جزء بالرواية من حيث السرد هو جزء مرض والدتها
وكيف وصفت تردى حالتها منذ البدايه للنهايه
موقف بالغ السوء حقا ذرنى بروايه صوفيا لمحمد حسن علوان
نفس الماساه تقريبا
هالنى الحديث عن مريض السرطان وما يعانيه حتى المو
...more
Scheherezade Abdul Aziz
تفتتح الرواية طفلة عراقية من أم إنجليزية
أختار والدها أن يربيها في الريف القاسي .. تصف الكاتبة ألعابها واللزمات التي كانت ترددها وتأثير مشكلات والديها عليها ..
تأخذنا البتول في مراحل حياتها
من طفلة تردد أغنيات طفولية إلى مراهقة ما تلبث أن تتيتم
القصة إجمالا رائعة
لكن مع ذلك كانت هناك الكثير من الاشياء التي أزعجتني
كوصفها وتحدثها عن اشياء مقززة وذكرها لا يضيف شيئا للرواية
وايضا قسوتها في وصف مرض والدتها ..
كنت مترددة بين أن أعطيها نجمتين أو ثلاث
لكن بعد أن رأيت كثيرة إقتباساتي منها قررت انها تستحق ثلاثة ن
...more
Noor
كم بدت السماء قريبة

عبارة قالتها وهي على أرجوحتها بين النخيل.
تحكي طفولتها، بساطة تلك الأجواء، رمز سحرها,
الأسباب الأولى التي ربطتها بالأرض: خدوجة، السواقي، بيوت الطين
كانت تحكي بتجرد، فلا تلك الصور الخيالية التي يضفيها الحنين عادة على هذا النوع من الحكايات
بل كانت واقعية جدا في وصفها، كأنها ترينا الأحداث كما كانت تحدث بالفعل، دون أن تتدخل في تفاصيلها
- نستطيع أن نصف وصفها هنا "مطمئناً" كما كانت حياتها في هذه الفترة -

كانت توجه الحديث إلى والدها
فكرت كثيرا: لماذا؟
ألأنها تشعر بغربة أمها، وبعدها عنهم رغم
...more
Amal Khalaf


ملاحظة : يوجد حرق لأحداث الرواية
عند قراءة بعض الأراء هنا وجدت أن الأغلب اتفق على أن مستوى الرواية اختلف من بداية الحرب عن الفصول التي قبل اتفق معهم تمام


قبل التوضيح عن السبب في البداية تقدير للكاتبة أولا: على فكرة الرواية ، ورغم أنه لم تذكر اسم للبطلة أو لوالديها أو للمدام لكن لم أشعر بخلل أو ملل في حديثها وأيضاً أن تحكي الطفلة قصة حياتها إلى ان تكبر، أربعة وعشرين عاما معاها بدايةَََ من حديثها عن طفولتها في الزعفرانية وحياتها التي كانت تعيشها بين عالمين متناقضين تماما في بيتها مع والدها الذي و
...more
Aya Sawalha
أليست الحقيقة هي أن الموت حالة فردية جداً، لذلك نحن نفضل أن نعيش مع الآخرين لئلا تقتلنا الوحشة. فلماذا لا نعيش في وحدة ما دمنا سنموت في وحدة؟! حقاً لماذا يعيش الإنسان وحيداً إن كان سيموت وحيداً؟! أليس هذا الشعور ذاته هو الذي يدفعنا للارتباط و الزواج و الإنجاب، لكي نخزن في اللاوعي صورة أن أطفالنا سيلازموننا ليسيروا في جنازتنا.
- و إذا كان الموت جماعياً كما افترضتِ يا أمي؟
اعتدلت في جلستها لتضرب الوسادات فتضبطها خلف ظهرها:
في هذه الحالة أظن أن الإنسان سيسهل عليه اختيار العزلة إن كان يرغب في ذلك ، أو
...more
Alshaimaa
رغم أن القصة كانت على لسانها، إلا أنه بكثر تلك الصفحات أحسست بصمتها يغلفه تعبيرات وجهها
.
عشقت خدوجة، وتناهيت عشقاً بأسماء الطيبات التي أحسست بابتسامتي تتوسع لها ولتلك اللحظات مع والدها..

-لو كان الموت جماعياً، أتعتقدين أن الانسان سيشعر بالخوف بالقدر نفسه الذي يعرفه كل واحد منا إذ يعيش وحيداً
عبارة رائعة من هذا الكتاب تفكرت فيها كثيراً

كتاب جميل يستحق القراءة..
Yousra
حقيقة نادمة لأني اقتنيته و ضيعت وقتي في قراءته
القصة لا هدف لها لا عبرة لا تعلم من مواقف
لاشيء يُذكر !!
تعرض لأشياء
هي في الأصل موجودة في دين النصارى
و محرم التعمق فيها في الإسلام
فيه تصريح بتعابير و ألفاظ و حالات
قبيحة جداً إن ذكرناها عن طريق التلميح
فكيف إن ذُكِرَت صريحة كما هو كذلك في الكتاب
(الرواية )
لا أنصح باقتنائه
من تجربتي و هذا رأيي الشخصي فيه ..
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 72 73 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • مدن تأكل العشب
  • ظلالهم لا تتبعهم
  • على الأرجوحة..تتناثر الأسرار
  • الحزام
  • وجه النائم
  • حكاية الصبي الذي رأى النوم
  • ألس في بلاد الواق واق! رواية ليست للصغار
  • سيدة المقام: مراثي الجمعة الحزينة
  • بابا سارتر
  • طعم أسود... رائحة سوداء
  • احتمال وارد
  • اسمه الغرام
  • تحت سماء كوبنهاغن
  • في معنى أن أكبر
  • سيجيء الموت وستكون له عيناك
  • السيدة من تل أبيب
  • حين تترنح ذاكرة أمي
679507
Betool Khedairi (Arabic: بتول الخضيري) was born in Baghdad in 1965 to an Iraqi father and a Scottish mother. After receiving her B.A. in French literature from the University of Mustansirya, she divided her time between Iraq, Jordan and the United Kingdom while working in her family’s business. She currently lives in Amman.
Her first novel, A Sky So Close, is translated from Arabic into English, It
...more
More about Betool Khedairi...
غايب

Share This Book

“بدأتُ أدخل زمناً , لشدة كآبته, أكاد أمسك هواءً ثقيلاً في قبضة يدي !” 97 likes
“ما اتفه امنياتنا عندما نعلم اننا لن نغادر هذا المكان على أقدامنا” 64 likes
More quotes…