رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان

3.89 of 5 stars 3.89  ·  rating details  ·  3,137 ratings  ·  538 reviews
رسائل الحب التقليدية هي (خطابات غرام) لا أكثر. ولكن رسائل غسان كنفاني لغادة السمان خطابات "إنسانية" تختلط فيها الصداقة العميقة بلغة العصر وأوجاع الزمن. تختلط فيها الصداقة بالقضايا. ولهذا جاءت رسائل غسان وثيقة "عشق عاقل" إن صحت العبارة. وعندما تنشر غادة السمان خطابات غسان لها موثقة بصورة هذه الرسائل، فهي تريد أن تقول لنا أن غسان، المناضل العنيد، يحمل بين جنبيه قلب شاعر أراد...more
Paperback, 176 pages
Published January 1st 1999 by دار الطليعة للطباعة والنشر
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

Be the first to ask a question about رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Yousra
أن تقرأ كتابا بدافع الفضول مع التسليم التام بأنك لا تتفق مع فكرته لهو أمر في غاية الصعوبة ... وقد يلغي عنصر الحيادية في الحديث عن هذا الكتاب أو عرضه

كرهت فكرة أن تخرج إلينا رسائل حبيب لحبيبته في حين أنه حتى وإن توفاه الله مازال له أثر باق في هذه الدنيا ممثلا في زوجة وأبناء من لحم ودم ومشاعر، وحتى وإن كانت الزوجة أجنبية فهي وكما جاء في التعليقات في آخر الكتاب رفضت أن يذهب ريع هذا الكتاب لمؤسسة غسان كنفاني ووافقها في الرأي ابنه وابنته، كما قيل عنها أيضا أنها كانت مثقفة ووفية له وللقضية الفلسطينية...more
بثينة العيسى

من الجيد أن نعرف بأن ثمة شخص قادر على أن يحب بهذا الشكل المتوحش والمؤلم والذاهب حتى أقاصي الفجيعة. رغم ألمي كله على غسان - وفضولي الشنيع والشرير للإطلاع على رسائل غادة / النصف الثاني من الحكاية - فأنا سعيدة من أجله، فقد أحب كما ينبغي. لقد كان حياً وعاشقاً ومجنوناً ومناضلاً ومبدعاً أيضاً، أليس ذلك كافياً؟
Coincidence F
أشد على يدي غادة .. أفهم .. كيف نأت عن حب غسان الهادر .. لا يوجد حب عظيم بدون أن يدوس طرف على مشاعر آخر خصوصاً اذا كان لديه طفلان وعائلة ونضال مستمر و قضية لاتموت ولا تنتصر .. قضية محتومة كالموت حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
غسان رجل ككل الرجال الذين يسعون للحصول على شيء لم يكن مقدر لهم .. يستميتون وتعجبهم متعة اللهاث والتعب لأجل الحب والمعاناة فقط حتى تكتمل هالة الإنسان الثائر العاشق الشهيد الذي لم ينل حظاً من الدنيا .. وان حصل وكُلل الحب بالوصال الأبدي .. غدت المشاعر كلوح خشب . يهترئ بفعل السن...more
Ahmed Abdelhamid
مررت على رسائل جبران خليل جبران للآنسة مي زيادة، ولو جاز لي المقارنة مع رسائل غسان كنفاني لغادة السمان فسأقول:
جبران كاتب يكتب رسالاته من الغاب، بالقرب من البحر، من أرض عزلة و غربة و بعد عن الحبيبة، تأتي كلماته ككلمات "كاتب" يحب. بينما كلمات غسان تأتي من رجل في قلب قضيته، مدافع عن أرضه من وسط الرصاص و رائحة البارود الممزوج بدم، من رجل مرتبط بأرضه كسياسي و ككاتب و كمدافع عن أرضه.
جبران يكتب في "الشيب" و على بعد بدون لقاءات ولو عابرة مع مي، بينما غسان يكتب لغادة على تباعد لقاءاتهم، و قرب علاقاتهم ا...more
طَيْف
لا ألومها..لا ألومها بتاتا على نشر رسائله...في حين لامتها الأغلبية!!
لا ألومها وإن كانت راودتني مشاعر الغضب لاختراقها حاجز خصوصيته، وأظهاره في أشد حالاته ضعفا...و هو وجه آخر لغسان كنفاني غير ذلك الذي قرأناه في رواياته...
لا ألومها...هي أعذب كلمات يمكن أن ينطق بها محب
فكيف إن كانت من غسان كنفاني؟؟!!
وكيف إن كانت هي غادة السمان التي مارست نرجسيتها بإتقان لا مثيل له...وافتخرت بحب رجل أهدى روحه لوطنه؟؟!!

ما تعودنا أن يعبر رجل شرقي عن مشاعره بهذه الجرأة والشفافية...اعتدناها بحروف امرأة.

بأي موسيقى مزجت حرو...more
Ahmed Nasr
أسلوب أدبي راق، ملاحظة لابد أن تقال، رغم أنه من المعيب قولها عندما يكون الحديث عن أسطر كتبها غسان كنفاني!

الواقع أنني لست محملا بهذه الثقة في غادة، قد تموت غادة ومعها الكثير من الأسرار..هل احترقت حقا رسائل غسان غير المنشورة؟
هل شطب غسان ما شطب بيديه فعلا؟
لا أعلم، لكن هذه الرسائل بالتأكيد لم تظهر من جبل الجليد إلا قمته، وأوصلت إلينا ما أرادت غادة إيصاله بكل ما لدى الأنثى من كيد..

ورغم كل ما يبدو من اتهام لها، والتزامها الصمت أمام كل ما تكيله لها الرسائل فيما هو منشور..إلا أنها قد قالت لنا ما أرادت:...more
فاطمة عبد السلام
بعيدا عن غادة السمان وبعيدا عن نواياها في نشر نصف الحقيقة فقط _رسائل غسان وحده_وايضا منتقاة
اثنتى عشر رسالة فقط في الفترة بين عامي 1966 و 1968 . تلك المرأة القائلة " لأننا نتقن الصمت حملونا وزر النوايا " هذه المرة باحت ولكن برسائل الآخر ، واتقانها للصمت هذه المرة لا يغفر لها عندي !
عن غسان وغسان وحده ماذا أكتب ؟ وماذا عساني أن أقول ؟ لا اجد امامي غير أن اقتبس هذا المقطع عنه ليعبر عن هذا الرجل

" نعم كان هناك ثمة رجل اسمه غسان كنفاني وكان له وجه طفل وجسد عجوز ، عينان من عسل وغمازة جذلة لطفل مشاكس هار...more
Mohamed Shady
ها هو جانب آخر من حياة غسان اكتشفه .. رأيته مناضلا , ورأيته وطنيا , والآن أراه إنسانا وعاشقا.
رجـل اجتمع عليـه المرض والحب والإحتلال فظل صامدا بشكل يثير الإعجاب إلى أن أنهى الإغتيال عذاباته.
ولكن سؤالى هو .. ما غرض غادة من نشر هذه الرسائل ؟؟
وهل تعاهدت مع غسان على أن ينشر كل منهما رسائل الآخر كما تقول ؟؟

يرى بعض النقـاد أن غادة نشرتهـا غرورا .. فكيف لا تحس بالغرور وقد أحبهـا أديب عظيم بحجم غسان ؟
ويرى آخرون أنها نشرتها وفاءا بعهدها مع غسان نفسه.
وتقول هى إنها نشرتها لما بها من أدب شخصى رائع كتبه...more
Amany
كتاب جميل ..فتح شهيتي لقراءة ادب غسان كنفاني وايضا غادة السمان ..اعجبت بشدة بأسلوب واحساس غسان وكلماته الرقيقة في وصف حبيبته وشدة احتياجه لها

ولكن منحته 4 من 5 ...لاني اعترضت على الفكرة من البداية ..فكرة انه اب وزوج ويحب اخرى بهذه الطريقة و هذه القوة
Omar Al-otaibi
• بالأمس .. دفعني الفضول في البحث عن رسائل غسان كنفاني إلى عشقيته " غادة السمان " و التي نشرتها بعد ثلاثين عام من وفاته .. و بالرغم من أن غسان قد طلب منها أن تنشر رسائلهما سوية بعد وفاة أحدهما ، إلا أن الظروف حالت دون ذلك فرسائلها إليه لم تعد تدري أين هي الآن بعد اغتياله و في يد من ؟ و رسائله إليها لم يتبق منها الكثير بعد أن احترق معظمها في بيروت أيام الحرب ..

• حين تبدأ بقراءة الكتاب .. ستحاول غادة أن تضع مقدمة صغيرة لهذه الرسائل .. تحاول من خلال الكلمات أن تبرر حرمة التعدي على أقدس العلاقات "...more
رنا
وكأنما تعري غسان !
لا أعرف غسان ، ولم أقرأ له إلا رواية واحدة
ولكن أعرف أنه مناضل فلسطينى يقدره الكثيرون
أعرف أنه أديب و له عدة روايات

ولكن ذلك الوجه الذي أرتني إياه غادة جديد وغريب عليّ
وجه الحبيب الملتاع !

من الناحية الأدبية فالرسائل قمة فى الأدب
ولكني أشفقت كثيرا علي غسان من هذا الحب الذي ينهش فيه
ولا تبال به غادة !

وصفته بأنه أقرب رجالها إلي قلبها !
كم كان هذا الوصف حقيير

حزنت عليه و علي قلبه و علي حبه الذي أعطاه لغادة
هل كانت تفخر غادة بهذا الحب تتباهي به ، تختال وتمشي به وتقول لقد أحبني ال...more
شريف عرفة
نشرت غادة السمان هذا الكتاب بعد وفاة غسان كنفاني و على غلافه صورة لهما, يظهر فيها معهما أستاذنا فنان الكاريكاتير الكبير بهجت عثمان. سببت هذه الصورة له حرجا بالغا حين نشر الكتاب حيث اعتقدت أسرة كنفاني أنه كان على علم بهذه العلاقة و لم يخبرهم.
لا أحب فكرة الانغماس في حب مستحيل لمجرد التلذذ بعذابه, و لم أستطع الاندماج مع الرسائل لمعرفتي أن كاتبها متزوج و يكتب هذا الكلام عن امرأة أخرى.. لكن هذه رأيي الأخلاقي الشخصي و لا علاقة له بالمستوى الأدبي و العاطفي لهذه الرسائل
Nancy
نقطة الضعف الوحيدة فى الكتاب هى الخاتمة التى تحلل علاقة غسان وغادة ، يتهمون غادة انها عرضت العلاقة من جانب واحد ، فى حين انهم ايضا يحكمون على ذات العلاقة من جانب واحد

اتعاطف مع غادة ولا اعلم لماذا ؟
لعل حب غسان الكبير لها يؤكد لي ان هناك شيئاً ما نجهله
لو كانت غادة تستحق الكراهية ، لكرهها غسان ولم يلتمس لها الاعذار .. لكرهها رغم حبه
الحب يقيدك ولكنه لا يعميك عن رؤية الحقيقة .. غسان ظل على يقين انها تحبه ليس بمقدار حبه لها ولكنها تحبه .. من المؤكد انها فعلت مايثبت ذلك له ، من المؤكد انها برهنت على...more
هُدوءْ!


لَن ألُوم عَاطفة وَ مَشاعرْ " غَسان كَنفاني "

ولَكننيْ ألوم التَماديْ وهُو زوج وأبْ !!


قَسوة مِن غادة ونرجسية أن تقوم بنشر هذه الرسائلْ ! دُون أن تراعيْ مشاعر زوجته وطفليه !

لَا أعرف حقيقة بِماذا أعتمد على تقييميْ !

- فَ أنَا رفضت الرسائل وأنكرتها جِداً ، كنت أقتل أكثر فَ أكثر عند كُل حرفْ

تمر بي زوجته التي أحب غيرها وكتب عنها ولها ،


وَ من ناحية أخرى

حروفه تشكل عَاطفة وثروه أدبية !! -


أحببت أحرفه ، كَرهت مبدأ الرسائلْ ،


نَجمتينْ ، أعتقد تَفي وأكثرْ







Hana Al-Maktoum
لا أعلم كيف يتم تقييم مثل هذا الكتاب !! فهي مجرد رسائل حقيقة ..
على أي حال، باختصار كانت مستفزة ..

لا أرى داعي لنشر رسائل خاصة جدا بين اثنين للعامة ومن طرف واحد! رسائل تنشر تفاصيل علاقة حب عاشق متيم ( متزوج) بأنثى أخرى.لم يقنعني السبب الذي ذكرته، لأن ردودها لم تكن موجودة كي تفهم الصورة كاملة !! كان
بإمكانها البحث عنها، أو عدم نشر نصف من الخطابات بسهولة..

هل فعلا الرسائل أضافت لشخصية غسان النضالية جانب العاطفة ،أم أضافت له جانب ذليلا ؟! الكل يعرف أنه كان يحبها ويكتب لها مقالات عاطفية تنشر للعلن ....more
Reham Mohssen


“اريدك بمقدار ما لا استطيع اخذك، واستطيع اخذك بمقدار ما ترفضين ذلك، وانت ترفضين ذلك بمقدار ما تريدين الاحتفاظ بنا معا، وانا وانت نريد ان نظل معا بمقدار ما يضعنا ذلك في اختصام دموي مع العالم!!!”
Batool
انا ضد كل من يقول بأن غادة مخطئة حين نشرت رسائل رجل ميت ونشرت غسيلة كما نقول بالعاميّة !
فكيف لقلب كقلب غادة ان يحمل أدب كأدب غسان لوحدة؟
ما كان مني حين انتهيت الا ان اقول اللهم ارزقني حب رجل كما غسّان
* كنتُ اتمنى لو كتبت ردة فعلها بالرسائل أو وصف لإحساسها نظرًا لأنها لا تملك نص رسائلها اليه.
ولكن كان جليًا أن حبه لها يفوق حبها له بمراحل ومدن وعوالم كثيرة.
امتياز



أعود من جديد لقراءة رسائل غسان كنفاني ، بعد مرور عامين على القراءة الأولى ، وهذه المرة من نسخة مصورة سكنر عن الكتاب الأصلي وفيها مقدمة غادة السمان " التي لم تكن موجودة في النسخة القديمة بالإضافة إلى النصوص الأصلية للرسائل مع آراء بعض النقاد والكُتاب الصحفيين.

مذاق الكتاب هذه المرة مختلف تمامًا عن المرة السابقة، اشعر بأني اقرأ الكتاب لأول مرة ، مشاعر كثيرة انتابتني منها رغبتي الشديدة في البكاء ، وإحساسي الغريب بأن غسان كان يوجه رسائله لي أنا ، أنا وحدي !؟؟!؟ (ربما تقمصت دور غادة ، لا اعرف ) !!!

هنا
...more
Fatma
أحبها بكل صدق ورفضته بكل قسوه
رسائله اليها مليئه بالحزن والالم
ألم رجل فقد وطنه ورأى في غادة مايمكن ان يعوضه حرمان الطفوله وحزنا سكن روحه ولازمه كمرض السكري الذي عذبه طوال حياته لكنها عاملته كصديق وكأقل من صديق احيانا ورغم ذلك بقي وفيا يتلمس لها الاعذار

__

"لقد تبين لى ان حياتى جميعها كانت سلسلة من الرفض و لذلك استطعت ان اعيش. لقد رفضت المدرسة، و رفضت العائلة. و رفضت الثورة، و رفضت الخضوع، و رفضت القبول بالاشياء، و لكننى ابداً لم ارد شيئا محددا، و حين اريدها تفر من اصابعى( و اصابع القدر و الاشياء و...more
Kazahr_alhanon
رسائل غرامية ما بين غسان كنفاني وغادة السمان ، بعضها طويل وبعضها يختصر في كلمتين مثل رسالة أرسلتها غادة لغسان نصها فقط " شو هالبرد " ، هذه الرسائل تبين لك أن المسافة وجع عميق لا يُدرك وأن الرسائل بخط أدبي تقص المسافة !
ياسر ثابت
تحت الضوء الخافت لعشقٍ أتلف صاحب "ما تبقى لكم"،مكن أن نستعيد سطورًا فاتنة لم يكترث فيها غسان العاشق بما سيقوله الناس لو قرأوها. لم يهمه سوى أن يكون صادقـًا حين كتب لغادة:
"يقولون هذه الأيام في بيروت، وربما في أماكن أخرى، إن علاقتنا هي علاقة من طرف واحد، وإنني ساقط في الخيبة. قيل في الـ"هورس شو" إنني سأتعب ذات يوم من لعق حذائك البعيد. يُقال إنك لا تكترثين بي، وإنك حاولت أن تتخلصي مني.. لكنني كنت ملحاحـًا كالعَلَق. يشفقون عليّ أمامي ويسخرون مني ورائي...".
بالرغم من أعماله وكتاباته الكثيرة، فإن غسان...more
Ilhem
Feb 19, 2013 Ilhem rated it 3 of 5 stars
Shelves: 2013
قد لا أريد أن أتذكر كي لا اجرح الحاضر ، ولكنني أستطيع أن أنسى كي لا أخون ذاتي مع الحقيقة ...

بداية قلت لنفسي و أخيرا سأقرأ شيئا مختلفا شيئا خارج عن المألوف ... غادة ستنشر لنا أدبا رفيعا بطريقة محايدة تكسر به حاجز الأقنعة التي باتت تسيج مشاعرنا ..

لكن كلما تعمقت في القراءة كلما احسست بخجل كبير واعتبرت نفسي مجرد طفيلية لا اكثر، اذ بأي حق أقرأ شيئا يفضي به الانسان في أعمق لحظات ضعفه وانكساراته ...
أجل فالرسائل كتبت وغسان يحتضر على سرير العشق
طبعا لم أكن لأشعر بهذا الشعور لو أن غادة نشرت رسائلها بالمقا...more
Sara Alawneh
هَل التقييم هُنا لدِفء غسان كنفاني ؟!
أم هل هو لغادة الغريبة و تعذيبها النفسي العاطفي لغسان ؟
أم لجُرأتها في نشر الرسائل أو التزامِها بالوعدِ بنشــرها ؟!

هَل التقييم للرسائل بشكل عـام و عذوبتها ؟!
أم للكتابِ كَكتــاب !

لستُ أدري !
و لكنني على يقين من جمالِ روح صاحب الرسائل و نضاله و جهاده و كفاحهِ و حبّه لوطنه .. على الرّغم من أن حبّ غسان لغادة ضيّع عليه الكثير .. الصّحة ، النفسية ، العقل ، النّجاح ،،، و الكثير الكثير ..
هذه الرسائل جعلتني أتّخذُ منحىً آخر في نظرتي لغادة السّمان !
أجيبيني يا غــادة !...more
أميــــرة

منحت الكتاب ثلاث نجوم لبلاغة غسان كنفاني الواضحة ، وبراعته في انتقاء العبارات وتمكنه الحقيقي من لغته ..

ولكن لأدخل في صلب الموضوع ...
أنا لا أفهم حقا السبب الذي دفع غادة السمان لنشر تلك الرسائل ! لقد قالت أنها تحيي ذكراه برسائله تلك ، ولا تتنصل من شعور نرجسي خفي بداخلها أن كل هذا الكلام كان موجه لشخصها ...
ولكني لا أفهم ما التكريم الذي يناله بنشر بضع رسائل عاشقة ! ما الفائدة من تعرية تفاصيل قصة عشق رجل رحل منذ زمن ، وله زوجة وأولاد ؟؟
أما كان من الأفضل أن تظل قابعة في ماضيها الذي جاءت منه ، تقديرًا
...more
Ra'fat O. Abu Alhija

أحزنتني جدًّا اولى صفحات الكتاب .. أو كما أسمتها غادة بـ " محاولة إهداء " حرّكت فيّ حزنًا وحسرةً على بلادنا التي نحتاجُ لِورقةٍ صفراءَ غبيّة لنمشِي في شوارعها
فكيفَ إذ نموتُ ونحتضنُ تُرابها أنحتاجُ حقًا لِصكّ أبله لنُدفنَ في أرضٍ شهدَت ولادَة أول صرخةٍ فينا ! في حين يُدفن القتلة تحت طُهر ترابها !
رحمكَ الله غسّان

مع الحزم الذي كان غسان يتمتع به الا انه فجّر صندوقه الأسود وخرج منه مُتناثرا امام غادة , بقوة الرجل الشرقي , بعنفوان حبّه وشوقه .. تحت سياط الحنين الأليمة
بدمع وقهر وحسرة .. لم يخجل من المص...more
Khaled
عندما بدأت هذا الكتاب كنت امتلك فكرة عن كل من غسان كنفاني الاديب الفلسطيني المقاوم, والكاتبةاللبنانية العابثة غادة السمان ,
وتفاجئت كثيراً بماكان يحمله هذا المقاوم من حب كبيير لغادة , ولا أدري فعلاً إن كانت تستحق هي هذا الحب من هذا الإنسان العظيم ...! ربما هو قانون الحب ..!!!

الشيء الذي استوقفني بعيداً عن جمال هذه الرسائل هو الفكرة التي تناولتها أحلام مستغانمي في ذاكرة الجسد وهي : فكرة الإنسان المقاوم المتمثل بشخصية خالد بن طوبال والذي يحب حياة , التي دائماً ما كانت تعترف أنها تحبه لكنها في النها...more
Dayes Mohammed
يبدو غسان كنفاني أكثر من عاشق في هذه الرسالة ، فهو صوفي يبحث عن الحقيقة و الحلول في قلب حبيبته غادة السمان ،
هذا الكتاب ليس مجرد رسائل أدبية عادية ، بل مرجع للحب و الجمال و الذوق الرفيع عن كل ما لذيذ في هذه الحياة .


اقتباسات :

"
-
إن الحياة مثل هضبة الجليد لا يستطيع أن يسير عليها من أراد أن يغرس نفسه فيها ، الانزلاق هو الحل و هو الاحتيال الأمثل .

-
إننا نجيء دائما متأخرين .

-
العصافير لا تسكن أعشاشها مرتين .

-
المرأة توجد مرة واحدة في عمر الرجل و كذلك الرجل في عمر المرأة، و عدا ذلك ليس إلا محاولات التعويض...more
محمد سيد رشوان
يبدو أننى لدى فوبيا من تلك الرمانسيات المعقدة .. التى يستخدم فيها أعقد الألفاظ
إن النثر بخلاف الشعر لابد أن يكون خفيفاً سريعاً لا يدرى الكاتب ماذا يقرأ ومتى سينتهى
لا يجب استخدام الكلمات المعقدة والألفاظ الفخمة
لابد أن ينساب كالنهر الجارى ..
ولكن لاشك ان الاسلوب رائع
ولكن ما أعجبنى حقاً هو كلمات غادة عن غسان .. اعجبتنى اكثر من كلمات غسان لغادة
ما أجمل ان يرى الإنسان امامه قصة حب حقيقية كهذة ، حتى وإن كان لا تشدنى الرومانسية المعقدة او تلك الحكايات العميقة
على أى حال : صدقت لدى المقولة التى قالوا فيها :...more
نور محمود
أن المسافة التي ستسافرينها لن تحجبك عني ، لقد بنينا أشياء كثيرة معا ً لا يمكن ، بعد، أن تغيّبها المسافات ولا أن تهدمها القطيعة لأنها بنيت على أساس من الصدق لا يتطرق إليه التزعزع


إلى هذه اللحظة لا أريد مفارقة هذه الرسائل النرجسية
والمؤلمة سويًا
كيف لغادة أن لا تعترف بحبٍ كهذا إلى آخر لحظة

وكيف لغسان أن يحب امرأة كغادة ، بوسعها أن تفعل ما تشاء وكيفما تشاء دون مراعاة مشاعر الآخرين


صدمت ، وما زلت أتمنى لو كانتا الرسائل أكثر
لأستمتع وأنا على متن قلبيهُما .



Norah Alshamsan
رغم أن الكثيرين يقولون يأن الحكم على هذه الرسائل غير عادل لأن غادة لم تنشر رسائلها إليه وبالتالي جزء من الحقيقة مفقود ، رغم ذلك بات مؤكداً في نظري من بين اسطر غسان أنه أحبها أكثر مما أحبته بكثير ، لكن ذلك الحب الذي نقشه غسان في صفحات رسائله وفي الأدب العربي استفزني في نهاية المطاف ، كل مالتصق بذهني بعد جمال تلك الرسائل وجنونها أنه عبث من رجلٍ يائس يمتلك زوجة رائعة وطفلين ، الحب المبني على قلوبٍ أخرى تموت تحت أقدامه لا يمكن أن اصفق له ولو كان مجنوناً .
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • اعتقال لحظة هاربة
  • جدارية
  • في القدس
  • ولدت هناك، ولدت هنا
  • سيدة المقام: مراثي الجمعة الحزينة
  • زيتون الشوارع
  • الضوء الأزرق
  • في حضرة الغياب
  • السيدة من تل أبيب
1408290
English: Ghassan Kanafani
غسان كنفاني (عكا 1936 - بيروت 8 يوليو 1972) روائي وقاص وصحفي فلسطيني تم اغتياله على يد جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) في 8 يوليو 1972 عندما كان عمره 36 عاما بتفجير سيارته في منطقة الحازمية قرب بيروت. كتب بشكل أساسي بمواضيع التحرر الفلسطيني، وهو عضو المكتب السياسي لجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. في عام 1948 أجبر وعائلته على النزوح فعاش في سوريا كلاجىء فلسطيني ثم في لبنان...more
More about غسان كنفاني...
عائد إلى حيفا رجال في الشمس أرض البرتقال الحزين أم سعد ما تبقى لكم

Share This Book

“المرأة توجد مرة واحدة في عمر الرجل، وكذلك الرجل في عمر المرأة، وعدا ذلك ليس إلا محاولات التعويض.” 1044 likes
“أريدك بمقدار ما لا أستطيع أخذك، وأستطيع اخذك بمقدار ما ترفضين ذلك، وأنت ترفضين ذلك بمقدار ما تريدين الاحتفاظ بنا معاً، وأنا وأنت نريد أن نظل معاً بمقدار ما يضعنا ذلك في اختصام دموي مع العالم!!!” 683 likes
More quotes…