Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “التلصص” as Want to Read:
التلصص
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
read book

التلصص

3.24 of 5 stars 3.24  ·  rating details  ·  435 ratings  ·  51 reviews
أعود إلى بداية الشارع ومنه إلى الميدان. أعبره. أمضى من أمام دكان الحاج" عبد العليم" أدخل الحارة. ألمح أبى فى البلكونة. الشال الصوفى العريض حول رقبته. الطاقية الصوفية الكبيرة فوق رأسة. عنقه ملوى نحو مدخل الحارة يتراجع بمجرد أن يرانى. أصعد الدرج. أفتح الباب بمفتاحى. أدخل الحجرة. يقف إلى جوار الدولاب ممسكاً بكتاب" شمس المعارف" . لا يكلمنى
Paperback, 300 pages
Published 2007 by دار المستقبل العربي
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about التلصص, please sign up.

Be the first to ask a question about التلصص

Community Reviews

(showing 1-30 of 1,217)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
فـــــــدوى
May 10, 2010 فـــــــدوى rated it 4 of 5 stars
Recommended to فـــــــدوى by: خالد العشرى
قصه تشبع غريزه الحكي لديك ...
ليست قصه بالمعني المفهوم ...هي حكايه
تروي لك بلسان بطلها
يروي فيها أحداث يومه وماضيه ...
القارئ يعرف أكثر من الرواي ..
القاري قادر علي استنتاج أحداث قبل ان يرويها له الراوي ...

تستطيع ان تري مصر في حقبه تاريخيه (النصف الثاني من الاربعينات )بعيون طفل ...تستمع الى حديث المقاهي ..والناس العاديين
وتري وتسمع هموم البيوت ...
ليس هناك عقده و لحظه تنوير ...
هناك تتابع يومي للاحداث ورغبه في الاستماع لما يشبه النميمه ...

غالبا ...لن تصاب بالملل
ايمان اآ
والله
فى رأيى ان الرواية دى عاملة زى الحكايات اللى بنعيشها اليومين دول،، خليك
ورا الكداب يعنى،، عموما هو اسلوب الكاتب مميز وشيق وده اللى خلانى اكملها
بس الصراحة ماحسيتهاش اوى ،،، فيها حتة كده عن فكرة الترببة والنشأة والتطبع وكمان حتة من الفضيلة اللى تفتقدها الحكاية وعموما ده اسلوب مش وحش انى ابحث عن المفقود فى العمل وفيها كمان حتة كده من خلوا ابنكوا ينمى نفسه ميبقاش
مجرد تابع ،،، اسلول الكاتب سلس ، شيق بسيط ومعبر بيعرف يتحكم فى ادواته كويس ويتحكم فى القارئ بشكل متمكن ،،، بس هى المشكلة بعد كل ده
...more
Odai Alsaeed
تفاصيل صغيرة لكنها تعني معاني كبيرة...سرعة متناهية في القاء التفاصيل رغم كثرتها الا انها مسهبة تعني احداث قيمة...اسلوب صنع الله ابراهيم في رواية التلصص اسلوب مموه كانه سراب او حفنة زئبق وانزلاق الكلمات في روايته من خلال تلك العلاقة الابوية بالابن في فترة ما بين الخمسينيات و الستينيات وهي فترة كئيبة كانت على الامة العربية والتراكيب اليومية بينهما يصنع احداث ومعاني اختصرت ما يمكن ان يقال في مجلدات ...رواية ممتعة.
Ahmed Abdelhafiz
الجملة القصيرة جعلت منها لوحة فنية رائعة
أخذتنى لأعيش يوما فى هذا المجتمع القديم بكل تفاصيل الحياة آنذاك
والنهاية رائعة جدا جدا

بداية ممتازة لى مع صنع الله إبراهيم
Fahad
التلصص

على غلاف هذه الرواية صورة لعجوز مصري، بشاربه الضخم وطربوشه، معه طفل صغير، ملامح الطفل، بدت لي شبيهة بالمؤلف، بالطبع مع فارق السنوات الهائل، ولكن العينان تشبهان عينا صنع الله إبراهيم، فهل هذه هي صورته مع والده؟

ربما ! الأهم هنا هو أن هذه الصورة تلخص القصة، هذا إذا تجاوزنا وقلنا أن هناك قصة في هذه الرواية، فالرواية الممتدة على 300 صفحة – من صفحات دار المستقبل العربي، ذات الطباعة المتوسطة، حيث كان يمكن للرواية أن تكون بنصف هذا الحجم لو طبعتها دار أخرى -، ليست إلا طفل جاء على كبر، يعيش مع وال
...more
مصطفي سليمان
طيب تمام انا عندي مشكلة ابدية مع صنع الله ابراهيم
الا وهي انه بيكتب فيلم وثائقي دايما
كسر الموضوع دا مرة او مرتين
يمكن ف شرف
وتلك الرائحة
لكن راجع بيروت بيروت
مثلا
هتلاقي نفسك قدام حشو وحشو وحشو
مع اسلوب وصف جاف بشدة
يمكن انا عنيت مع شرف بسبب الموضوع دا
علشان اقدر اكمل الرواية

الرواية دي بتدور ما قبل انقلاب 52

رصد كويس للاحوال الاجتماعية للطبقة اللي اختفت تماما مع الانقلاب
ومع مرور الزمن
وصفه يمكن قريب وبسيط
واخد الزواية من عيل صغير وابوه البك من الدرجة التانية
وامه الل اتجوزها البية بعد وفاة زوجته الاولي
وهي
...more
Hayfa AlQahtani
تفاصيل وسرد لا ينقطع نفسه حتى النهاية قصة صبي يعيش مع والده الوحيد والذي تجاوز منتصف العمر على ما يبدو في القاهرة منتصف القرن الماضي. تعرفون مشاهد تصوير الافلام بلقطة واحدة وبدون انقطاع أو بروفا؟ حسناً هناك بعض لحظات الفلاش-باك القصيرة تعرفونها من تغير بنط الطباعة إلى لون أكثر كثافة.
سمعت الاصوات وشممت الروائح وعشت مع الراوي الصغير في ضيق الحجرات واتساع الشوارع. قراءة خفيفة ومدهشة لا تفوتوها.
Mahmoud Afify
رواية مختلفة فبطل الرواية هو طفل لايتعدى عمرة ثمانية اعوام ولكن الكاتب يعرض من خلال هذا الطفل المجتمع المصرى بشكل مختلف فى فترة الاربعانيات.
أخذ الكاتب الطفل كهدف استطاع ان يتلصص من خلالة على مايحدث وراء الابواب من اشياء مختلفة وعلاقات انسانية وجنسية تبقى دائما فى الخفاء وان كانت غير واضحة بالنسبة للطفل .
الرواية من البداية الى النهاية بسيطة جدا بطلها هذا الطفل ووالدة الكهل وتوضح حياتهم اليومية بكل ما تحملة من اشياء قد تبدو بسيطةولكن هذة الاشياء جعلتنى اشعر اننى دخلت بالفعل فى تفاصيل هذة الاسرة بش
...more
Hytham
صنع الله ابراهيم كاتب عبقري بكل ماتحمل الكلمة من معنى ، ..من خلال توثيق علمي رائع وبعد إنساني حميمي يقدم رواية التلصص التي يوظف فيها تكنيك كتابة السيناريو السينمائي بحرفية عالية. فنجده يوظف تقنية الفلاش باك. بصور متعددة فتارة يوقف الحدث كأنما يثبت الكادر السينمائي!!؟ وتارة أخرى يستأنف الحدث الآني من خلال المزج على طريقة السينما بينه وبين الماضي، لنجده يتنقل برشاقة بين هذا وذاك وكأنهما حدث واحد. الأمر الذي بات تهديدا رائعا لوعي المتلقي.هذا بجانب الأحداث المثيرة للمسار الروائي. رواية التلصص رواية ...more
Mohamed Magdy
فى هذه الرواية الجيدة وضع صنع الله ابراهيم تصور لحياة طفل راويا احداثا سريعة متلاحقة فى وصف دقيق تمر بهذا الطفل الراوى و اسوأ ما فى الرواية الفاظها البذيئة و الاحداث و المشاهد المقززة فى تخيلها و خاصة ان من يحكى طفل ، و ايضا التلميحات الجنسية الصريحة و المستترة فى بعض الكلمات ، و تذكرنى الرواية بفيلم بحب السيما مع الفروق الكثيرة الا انها شبيهة بالفيلم و لم يفت على الراوى ذكر الاحداث السياسية و القومية و اهمها حرب فلسطين 1948 و تفجيرات الاخوان وقتها
هى رواية جيدة لا تستحق اكثر من 3 نجوم لما تم ذك
...more
Ahmed Hatem
ربما يمل البعض اسلوب صنع الله ولكن هذا الكتاب كان بالنسبة لي بسبب دقة الوصف والاسترسال في التفاصيل كآلة زمن اخذتني الى تلك الفترة وأصبحت كاني اراها بعيني ربما السبب هوا توقي لهذه افترة وتعلقي بصورها وكل ما يخصا وربما كان بسبب براعة صنع الله إبراهيم
Tony
الرواية مملة بشكل غريب و سرعان ما يتملكك احساس أن الأحداث تعيد نفسها .. لكن وصف الاضطرابات بين الطفولة و المراهقة عند الراوي كان أفضل ما بها ... و الكاتب له جراءة و صراحة غريبة أيضاً حيث أنه استخدم ألفاظ لم أقراءها في رواية من قبل
خالد العشرى
بها صنعة أدبية لطيفة ..انت ترى الدنيا بأعين طفل صغير ف حقبة الاربيعينيات من القرن الماضى و هو يتلصص على كل التفاصيل التى حوله لتكون لك صورة عن ما حدث ... قد تعجبك إلا انها تحتاج الى مزاج رائق للغاية فى وقت قراءتها
Mashael Alamri
لا أعلم لاتوجد قصه في هذه الروايه كله وصف أحسست معه أن الكتاب ( ماعنده سالفه ) مع الإحترام يعني لكنها من أسوء ما قرأت
Mona Mahfouz
هو كان ظريف انى حسيت كدة انى قاعدة مع اخوات تيتا بيحكولى ويطبخولى وكدة.. بس خرفت فى الاخر..
Ahmed Moghazy
كعادة صنع الله إبراهيم ينتابنى إحساس لا أدرك مدى صحته أننى أقرأ سيرته الذاتية، هو هنا الطفل الذى لم يكمل العاشرة الذى "يتلصص" لنا على العالم، عالم الفئة الدنيا من الطبقة الوسطى فى مصر أواخر الأربعينيات، تصوير دقيق جدا لتفاصيل الحياة اليومية فى هذه الفترة -هو أكثر ما أعجبنى- من خلال مشاهدات الطفل الذى يعيش مع أبيه الموظف على المعاش وحدهما، حيث الأم مختفية منذ بداية الرواية بدون توضيح السبب، ثم تدريجيا تتضح تفاصيل الحكاية شيئا فشيئا من خلال تكنيك صعب إستخدمه صنع الله هنا و هو نثر فقرات قصيرة مطبوع ...more
Marcia Lynx
In 1998, Sonallah Ibrahim reportedly feigned illness to avoid receiving Egypt’s best-novel prize. In 2000, he quietly turned down the American University in Cairo’s Naguib Mahfouz Medal. But in 2003, when offered the Egyptian government’s prestigious Novelist of the Year award, Ibrahim could no longer keep his silence. The sixty-six-year-old author took the stage and ended his brief speech by saying he would not accept a literary prize from “a government that, in my opinion, does not possess the ...more
Noury SaraElAssy
اود مبدئيا أن أسجل إعجابي الشديد بالغلاف المعبر بقوة عن مستوى معيشة وفكر الأبطال ..
بالنسبة للبنناء الروائي .. فهي ليست بذات مقدمة ولا ذروة ولا نهاية .. بل هي حكاية زمن .. حكاية يوميات ..
تفاصيلها حقيقية للغاية بالنسبة لمستوى الأبطال .. المستوى البيئي والمعيشي والفكري ..

الحارة المصرية - السياسة - الجنس
المحاور الثلاثة الذين ابتنت عليهم الرواية .. بتفاصيلهم الشيقة أحيانا والسخيفة والسلبية والمقززة والمستفزة في أحيان ومواضع كثيرة

بشكل عام احترمت كاتبها -الذي أقرأ له للمرة الأولى- لا لشئ إلا لأنه اس
...more
Ahmed Rock
التلصص .. مجتمع ما قبل ثوره 52 بكل ما فيه من بساطه ووضوح واحياناً سذاجة
جمل صنع الله ابراهيم قصيره وواضحة .. اسلوب سرد بسيط .. حسيت بملل .. عانيت علشان اوصل لنهايه الراوية رغم صغر حجمها .. كالعادة صنع الله عيشني في تفاصيل دقيقة لمجتمع معشتهوش قبل كدة .. مقدار استفادتي بمعلومات جديدة اكبر من مقدار استمتاعي بيها .. 3نجوم
Islam Ramadan
نفس الأسلوب تقريباً اللى ف رواية العمامة والقبعة الرواية مملة لغتها جافة ما فيش أى تفاعل وبعدين معتمد على جمل قصيرة مخلية الرواية أقرب للايحة جهاز حكومى
Mohyee
رواية التلصص هي أحد إبداعات الكاتب الرائع / صنع الله إبراهيم. فكرة جميلة و التنفيذ يشد القاريء بكتابة مصرية بنسبة مائة في المائة تعرض بعيني طفل تفاصيل الحياة المصرية بالقاهرة قبل الثورة و في آخر عهد الملكية. و تركز على أسرة صغيرة و كل ما يحدث في حياتها من أشياء عادية تمس الحياة الحقيقية. المفردات و التعبيرات مصرية جدا و شعبية في كثير من الأحيان، تذكرنا و تعرفنا بأشياء إندثرت من حياتنا و تجعلنا نعرف الفارق بين الواقع الحالي و العصر في ذلك الوقت. و لكن تظل هناك مشتركات تخص جوهر الإنسان من أحاسيس ...more
Susan
Just wrote a review which I will not repeat. Well-known Egyptian writer; had never heard of him before but known not only for his fiction but also for his political beliefs for which he has spent time in prison. The boy (we hear his voice but never learn his name) lives with his father, mother is no longer in his life. They just live - go about their daily life - school, eating, visiting family, trying to make sense of the world around him. Book is slow going but it grew on me. Enough to look fo ...more
Zahret  Almadain
اخيراااااااااا خلصتها
لا مش ممكن ....السبب لمثابرتي على قراتها هو اسلوب صنع الله الممتع في الوصف ال بيخليني اعيش في المكان واحس بالشباك والبلكونة والحر والهوا وكل شئ.....عشت في الزمن ده بالابيض والاسود والاجمل اني شايفاه من عيون طفل ....بس ايه قصة امه وتذكره ليها في الاحداث بشكل وهمي، معرفش وكان نفسي افهم ايه قصيتها؟؟ عمومًا في حاجات كتير غاب عني هدفها في الرواية والى حد كبير اصابني الملل
...وكالعادة عنده جرأة في استخدام الالفاظ ..والنهاية ايه؟؟ الحياة هتستمر بالبرود والفتور ده في ظل غياب الفضيل
...more
Noha
ممكن يكون اللك و العك كتير بس أنا بستمتع
عرفتني (إلي حد ما) إزاى الناس كانت بتفكر إزاي في الوقت ده
Karim Mohamed
إذا كنت تنتظر أحداث مثيرة و مشوقة و رواية تحبس الأنفاس و كل هذه الأشياء فهذه الرواية لن تلبي حاجتك
--
صنع الله إبراهيم كما عرفتة دائماً ، بارع في الحكي ، في وصف الحياة اليومية بالتفصيل و بدون أي ملل ، كما في ذات و شرف و اللجنة و بيروت بيروت ، يصف لنا صنع الله إبراهيم حياة أب و إبنة من منظور الأبن (الذي هو بدورة الراوي ) في أيام الملك فاروق ، تمشي الرواية علي خط واحد ، لا توجد نقطة ذروة ، و رغم ذلك هي من أفضل ما كتب صنع الله إبراهيم ...
che mahmoud
:| :|
نجمة عشان تعب وكتبها ونجمة عشان اتراجعت....

بعض الملاحظات لا علاقة لها بالرواية...
النسخة المتاحة كثيرة الاخطاء اللغوية... :D
النسخة المتاحة فى المكتبة الكريمة سبقنى مدرس فى استعارتها....
وكان بيعلم على المقاطع اللى بتعجبه ومعانى الكلمات الصعبة ويعرفها وول معناها...
كاتب فى أول الكتاب أقوال بعض الكتاب عن الرواية...
ونقد وما إلى ذلك...
والغلاف من تصميم اللباد وده عاجبنى...
Seba
يقدم صنع الله ابراهيم التلصص كما يقدم الكتاب العرب عادة الروايات "البلدانغسرمانية~" كسيرة ذاتية تلقي بمسؤولية السرد على شخص الراوي، و المشكلة ان راوي صنع الله -الكهل الاربعيني- فشل في احياء سذاجة اللحظة و ايصال حس البراءة و الاندهاش التي اختبرها كطفل ، فلم يبقي الا على ارهاصات و تأملات منتصف العمر الشخصية و المملة والتي جعلت من اكمال الكتاب مهمة مستحيلة.
علاء البشبيشي
(التلصص).. عنوان يجعلك تبتسم خجلا، متذكرًا تلقائيتك الطفولية أيام كنتَ غارقًا في عالمك الخاص، ثم تلتمع عينيك حنينًا، تشوبه بعض الأحاسيس التي لم تعرف اسمها حتى بعدما كبرت، إلى ذاك الزمن الجميل حيث كانت دنياك أقل تعقيدًا، ودروب حياتك أقل تشابكًا.
لكن ماضينا-قطعًا- أنظف من هذا.

(سأكمل رأيي في الرواية بعد استيقاظي من النوم :) )
Ali Alghanim
يوميات طفل يرافق والده الستيني في أغلب اﻷوقات ؛لوفاة أمه ،في زمن حكم الملكية ( اﻷربعينيات ) ،و قبيل قيام دولة اﻹحتلال الصهيوني.

ما كان يجري من فساد و تملك و إستعباد من قبل ملك ماجن. .بينما غالبية شعبه ترزخ تحت خط الفقر.

عاب على الرواية طول وكثرة الوصف المبالغ فيه لكل حركة ،مما أضفى جو من الضجر و الكآبة. .
Fatma Hesham
تفاصيل صغيرة صنعت صورة حيّة لمصر وأهلها فى الأربعينيات ..الرواية عبقرية ..الجهل والتخلف فى شتى أركان الحياة والثقافة الصحية المتخلفة والجمود الطبقى والأخلاق التى لم تكن على وجهها الأكمل -كما يدعى أبناء هذا الجيل -..آثار الحرب
الرواية فى مجملها رائعه ..مع أننى أُرهقت من التفاصيل
ومع أنها فى حاجه لتدقيق أكثر ومراجعة
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 40 41 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • That Smell and Notes from Prison
  • مالك الحزين
  • في النقد التطبيقي: صيادو الذاكرة
  • حملة تفتيش - أوراق شخصية
  • رحلات الطرشجي الحلوجي
  • حكايات أمينة
  • طيور العنبر
  • سفر
  • شجرة الدر
  • وراء الفردوس
  • In the Eye of the Sun
  • لحظة تاريخ
  • الثور
2729046
See Also Sonallah Ibrahim

كاتب و روائي مصرى يميل إلى الفكر اليسارى
ومعارض لسياسات الدولة المصرية ومن الكتاب المثيرين للجدل وخصوصا بعد رفضه إستلام جائزة الرواية العربية عام 2003م والتي يمنحها المجلس الأعلى للثقافة و تبلغ قيمتها 100 ألف جنية مصري.
حصل صنع الله إبراهيم على جائزة ابن رشد للفكر الحر عام 2004م.
الأعمال الأدبية لصنع الله إبراهيم هي أعمال وثيقة التشابك مع سيرته من جهة ، ومع تاريخ مصر السياسي
...more
More about صنع الله إبراهيم...
ذات اللجنة شرف أمريكانلي بيروت بيروت

Share This Book

No trivia or quizzes yet. Add some now »