عائد إلى حيفا
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating

عائد إلى حيفا

4.34 of 5 stars 4.34  ·  rating details  ·  4,801 ratings  ·  867 reviews
تجسد حب كنفاني للعودة إلى بلده، فهي تدور بمعظمها في الطريق إلى حيفا عندما يقرر سعيد وزوجته الذهاب إلى هناك، وتفقد بيتهما الذي تركاه وفيه طفل رضيع أثناء معركة حيفا عام 1948. وتعطي الرواية حيزاً كبيراً للمفهوم الذهبي للوطنية والمواطنة وتبين من خلال التداعي قسوة الظروف التي أدت إلى مأساة عائلة سعيد وتطرح مفهوماً مختلفاً عما كان سائداً لمعنى الوطن في الخطاب الفلسطيني.

تم تناول...more
76 pages
Published 1985 by دار العودة (first published 1969)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about عائد إلى حيفا, please sign up.

Be the first to ask a question about عائد إلى حيفا

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Abdulrahman
هذا أول كتاب أقرؤه لغسان كنفاني
بصراحة إنسان مبدع
"الإنسان قضية "
"لقد أخطأنا حين اعتبرنا أن الوطن هو الماضي فقط فالوطن هو المستقبل"
Ahmed Abdelhamid
رائعة. تحتاج أن توزع مترجمة على كل أجنبي تعريفا بما حدث لفلسطين.
تحكي الرواية قصة خروج أبوين من حيفا هربا اضطرارا وقت حرب 1948 و عودتهم بعدها لنفس المكان بعد عشرين عاما وما تركوا من آثار حية في المكان.
حديث كنفاني بسيط و عميق. و تشبيهاته أكثر من رائعة. القصة تعج بالمواقف التي تحمل شحنات غير اعتيادية من الانفعال.
أرشحها جدا جدا.
أحمد سامى يوسف
هزّتني ...



""الانســــــان ليس سوى قضية

رأيتُ في الرواية حلم العودة الناقصة ,, أو صدمة العودة إلى الوطن
و رأيتُ أيضاً قلب فلسطين الدامي الذي أحببته من الصميم يسكنه شعاع أمل و لامستُ إتقاناً أدبياً و سياسياً على شكل -تجسيد- أشبه بـ المتكامل للوضع الفلسطيني المركب المشتت داخل الوطن و خارجه



"‫ كنت أتسأل فقط . أفتش عن فلسطين الحقيقية .‬
‫فلسطين التي هي أكثر من ذاكرة ، أكثر من ريشة طاووس ، أكثر من ولد،‬
‫أكثر من خرابيش قلم رصاص على جدار السلم . وكنت أقول لنفسي : ما‬
‫هي فلسطين بالنسبة لخالد ؟ إنه لا يعرف ال...more
فـــــــدوى
"" إنَّ الهوية بنتُ الولادة لكنها

في النهاية إبداعُ صاحبها, لا

وراثة ماضٍ. أنا المتعدِّدَ... في

داخلي خارجي المتجدِّدُ. لكنني

.""
محمود درويش

تثير هذه الروايه الفزع الحقيقي داخلك ...
فزع ناتج عن خيبه أمل حقيقيه ...
ولكن عندما تحيا داخل تلك الخيبه تفاجئك مقدرتك علي التحمل ...بل وفلسفتها و فلسفه عده خيبات أخرى ...
غسان كنفاني يحكي قصه زوجين من سكان حيفا ...غادروها فاريين بروحيهما في عام 48 لكنهما فقدا أبنيهما ..وبعد عشرين عاما عادا الي حيفا باحثين عن الابن الضائع ...
الابن الذي تربى بين اليهود و ظنا أنه سيظ...more
Banan
مضت فترةٌ مذ صادفت سرداً مُتقنًا وتفاصيلاً دقيقة تستحوذ على القاريء كمشهدٍ سينمائي بارع غير قابلٍ للنسيان. جاء غسان بروايةٍ رائعة و لُغةٍ خلاَّبة , عميقة - كالتي أُحبّ.
Rinda Elwakil
وددت لو أهديها,لكن الخيبات لا تُهدي..
وددت أن اتمني لك أن ترقد في سلام,غسان كنفاني,لكني لم اجرؤ..

تحكي عن زوجين عائدين إلي حيفا بعد عشرين عاماً,عن الشوارع اللتي لفظتهم و أنكرتهم و لم ينكروها,عن العجز..
عن طفلهما المفقود اللذي عادوا ووجدوه, و لم يجدوه..
عن أن لا تجد أحدا حولك ممن يفترض بهم عدم الرحيل و التماس الأعذار..عن من ضاعوا
بما اقترفته يداك وإن أنكرت ذلك حتي ملّك الإنكار..
عن اسوأ كوابيسي يتحقق..




قصيرة الطول,لكنها ستترك لك غصة عميقة في حلقك حتي و إن كنت مثلي تشعر بأنك لا تهتم ..

أتدرين ما هو الو...more
Samaher Baro
عندما قرروا العودة لحيفا بعد عشرين سنة، بعدما تركوها، تركوا بيتهم ، حَييهم ، خَبازهم ، وحياتهم ،
وكل شيء ، حتى ابنهم ! ابن الخمس شهور
بعد ماخال لهم أن الابن توفي جراء التفجيرات، ذهبوا ميقنين أن العودة ذنب أعظم
وكم كانت صعبة تفاصيل العودة، وجدوا ابنهم بروح جديدة وقضية آخرى .. في الضفة الآخرى من الحياة ، يهودي ببساطة !
ولإن المسألة حساسة والقضية إنسانية لدي أغلب العرب ، أرى الكثير تأثر ، وحقيقة كنت لا أعلم أقف هنا أو هناك
الولد بغض النظر عن كونه يهودي هو تنازل عن أهله كما تنازلوا عنه ، لا لأحد فضل ع...more
Sara Nasr
لكثرة ما كررنا الجملة صارت مفرغة من معناها:
"أتعرفين ما هو الوطن يا صفية.. الوطن ألا يحدث ذلك كله؟"
.
صارت الجملة آكلاشيه لكل المرارات ، لمعنى بفقدان الوطن.. أي وطن
.
لم أستحضر صورة فلسطين المحتلة وأنا أقرأ، لم أسترجعها وحدها، كانت مصر وسوريا واليمن ووكل بلدان الإحتلال ساحة لتطبيق هذا الشعار :" ألا يحدث ذلك كله..
.
شقّين في الرواية:" خالد الفدائي، وخلدون الذي تحول إلى جندي في جيش الاحتلال بعد أن نسيه أبواه منذ 20 عاما في حيفا"!!
كلنا تذكرنا خلدون.. ونسينا خالد، تذكرنا الماشي ونسينا المستقبل،
في مصر...more
طَيْف
ما بين الرحيل القسري والعودة...اختزل غسان عمرا كاملا بين سطور رواية...
هي واحدة من إشكاليات التهجير القسري

سعيد وزوجته تركا طفلا...عاش بداخلهما ذكرى وأملا لعشرين سنة...وعادا بحثا عنه
"وتنهال الذكريات المؤلمة...
هل حقا مضى على ذلك كله عشرون سنة؟؟
كل دموع الأرض لا تستطيع أن تحمل زورقا صغيرا يتسع لأبوين يبحثان عن طفلهما المفقود"

غسان يؤكد مرة ثانية على إنسانية الإنسان ضمن الأحداث الجارية...من خلال حكايات وإن كانت متخيلة فهي ممكنة الحدوث

وهو يتقن جذبنا لروايته –على قلة عدد صفحاتها- بطرح تلك الإشكاليات الم...more
Nashwa نشوى
ثاني ما اقرأ لغسان كنفاني بعد رجال في الشمس..
فإن كانت الاول آلمتني, فالثانية أفاقتني..

الرواية ملخصها أن لا يمكن للفلسطيني -مهما أراد- ان يتعامل مع الإحتلال بالسلم أو مرض الدبلوماسية الذي يتبناه حكام العرب, لا يستطيع ان يهدأ امام من سلبه جذره وحياته..
وحقيقة اليهود.. إنهم يأخذون وطنك وبيتك وأبنائك.. يأخذون روحك.. ثم يدعون أنهم حق لهم!
يجعلون كل شيء يشبههم حتى تقتنع انه لهم من البداية
تصف لك عذاب أن يستولوا على ارضك ويحاصروك عليها حتى تصبح شاذا غريباً عليها ويصبح وطنك غربة!
فالمدافعين عن الوطن والشهد
...more
Yara Eisa
من لم يقرأ الرواية يحبذ الا يقرا التعليق لانه يحتوى
على اجزاء من الرواية

اتعلم عندما تشتاق لحبيبتك حد الجنون

اتعلم عندما تشتاق لامك والحنين لحضنها
هذا هو شعور سعيد بالحنين الى وطنه الذى ترعرع فيه

يعود الى حيفا بعد 20 عاما مخلفا ابنه ورائه
ضاع فى احداث تهجيرهم من اوطنهم ليعود ليجد منزله تقطن به
عائلة يهودية وابنه تحول اسمه من خلدون الى دوف ياكل الكاشير دينه اليهوديه
اما مهنته الفجعة الرئيسيه هى انه يعمل فى الجيش الاسرائيلى

وعلى النحو الاخر يوجد له اخ اسمه خالد فى المقاومه
كم هذا صعب ؟؟ ان يكون ولدك هو عد...more
Amr Hassan

لا اعلم كيف تكون قصص غسان كنفانى قصيرة بهذا الشكل وبعد قرأتها نتأثر بها ونعايشها بهذا الشكل,
غسان كنفانى لا اعتبره روائى بل هو فنان يرسم لوحة , كانى ارى رسمة لناجى العلي , هى رسمة بسيطة ولكن تقول الكثير وكذلك قصص غسان قصيرة ولكن تحمل معانى من الممكن ان لاتجدها فى رواية 500 صفحة.

قصة اب وام فلسطينى وفلسطينية هاجروا مثل غيرهم مجبرين من حيفا بعد احتلالها 1948 , وتركوا ورائهم كل شئ حتى ابنهم , ورجعوا اليها بعد عشرين سنة يبحثون عن ابنهم فوجدوا انهم فقدوا كل شئ ليس ابنهم فقط بل ايضا وطنهم.

اتعرفين يا صف
...more
Mohamed Al Marzooqi
بدأت البارحة بقراءة كتاب "كيف تعالج متعصبّا" للأديب الإسرائيلي عاموس عوز يطرح فيه آراءه السياسية حول الأحداث الراهنة في المنطقة ويقترح حلولاً لإنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي ، ولأن الأديب له القدرة على تنويم القارئ بلاغياً - إن صح الوصف - باستخدام الكلمات، ولأن عاموس عوز أديب حقيقي وباستطاعته تمرير ما يحلو له من أفكار بغلاف أدبي جذاب، حرصت على قراءة كتابه بحذر حتى لا أقع في الأفخاخ والشباك التي ينسجها بعباراته البليغة. ولكن من الصعب جدًا أن تقاوم سحر عوز، أو على الأقل هذا ما شعرت به، وحتى لا...more
Samer Zydia
من يقرأ هذه الرائعة يعرف تماما سبب اغتيال الرائع غسان كنفاني
موهوب بالفطرة ..استثناء غير عادي ..قلم خرافي ..لغة بسيطة سلسلة غير متكلفة تحدث ضجيج عاليا في القلب والعقل ينفذ الى الروح وخاتمة تنفخ روح الكبرياء حتى في الصنم
خريطة حيفا تتراءى امامك اثناء القراءة كانك تعرفها وتعرفك ...ياالله على هذه القدرة البسيطة المحترفة بالوصف في 75صفحة بس!!!ياإلهي
نسخة موجود في مكتبتي ولكن كنت اوجل قراءته ...لسبب بسيط "بكفيني اللي فينى"او كفاية اسى لكني مادفعني لقراءته هو مراجعة الصديق محمد والاكيد اني لم اندم فقد...more
Haitham Faidy
اتعلم ما هي الفاجعة
ان تتكرر هذه القصه الاف المرات
و ان ترى الصدق بين حروف المأساة حقا

ابدع الراوي حين كتب
و طلب منا جميعاً ان نبكي .. لا ربما ان نفهم ما فهمه
عن عودة الى وطن

كان علينا الا ناتي وان ذلك يحتاج حقا لحرب

اتعرفين ما هو الوطن يا صفية .. الوطن الا يحدث ذلك كله

ليست كل عودة جميلة
بعضها ك السيف يقطع
العودة ان لم تكن كما يجب ان تكون
لن تلزم
Muhammad Nusair
رواية رائعة، معقدة إنسانياً رغم بساطة لغتها وقلة عدد صفحاتها، نعيش فيها ألم الرحيل وألم العودة مع حسن وزوجته صفية. عاد الزوجان إلى حيفا بعد أن غادروها بعشرين سنة ليجدوا أن بيتهم الذي تركوه قد سكنته مهاجرة يهودية ألمانية، وأن ابنهما الرضيع - خلدون - الذي خلّفاه ورائهما قد تبنته تلك المرأة وصار يهودياً يدعى دوف، بل صار جندياً في جيش الاحتلال ! قمة المأساة والمعاناة حين قال دوف (أو خلدون) لأبوه :أنا لم أعرف أن ميريام وإيفرات ليسا والديّ إلا قبل ثلاث او أربع
سنوات . منذ صغري وأنا يهودي . أذهب إلى الك...more
Mohammed
ستحتاج إلى طقم أعصاب جديد.... فلست بصدد مأساة اندثرت أو شعوب انقرضت. لن تقرأ عن الحرب العالمية أو حصار عمورية ولا حتى عن سقوط غرناطة. بل ستقرأ تاريخا مازلت سطوره تكتب. تاريخ أنت جزء منه، لكن لست بعنصر فاعل فيه. "عائد إلى حيفا" هي تصوير لكارثة بحجم أمة.

كما فعل كنفاني في رجال تحت الشمس، انتقى قصة شيقة لاتقتصر على تصوير الواقع بل تشدك بأحداث غير متوقعة. أسلوب كنفاني بعيد كل البعد عن الميلودراما والضحالة واستدرار دموع القارئ رغم أن قضايا كهذه عادة ماتجر الكاتب إلى إنشاء دراما سطحية. حري بهذا الأسلوب...more
Mohamed Shady
1400257574792

أتعرفين ما هو الوطن يا صفية ؟؟
الوطـن ألا يحدث ذلك كلـه. !!

منذ أقـل من عـام عرفت غسـان كنفانى..
عرفتـه عندمـا رشح لى أحد الأصدقاء (رجال فى الشمس) كمثال لعمل أدبى فذ..
أيقنت وقتهـا أننى عثـرت على ما أريـد..

غسـان كنفانى ، الأديب الشهيـد .. تركت لنـا كل هـذا فى فترة قصيـرة ، ماذا يا تـرى لو عشت فتـرة أطول ووجـدت فرصـة أخـرى للكتابـة ؟

يؤلمنـى كثيـرًا ان الكثيـر لا يعرفونك بعـد .. لا يعرفون سيرتك ، ولا يقرأون لك ..
أتساءل كل يـوم ; كيف يحيا هؤلاء الذين لم يقرأوا لك إلى الآن ؟








Lina AL Ojaili
أن التاريخ لا يغفر للهارب الذى يعود بحثــاً عن بقاياه اعتقادا منـه ان الزمن قد توقف
Sarah Shahid
"الإنسان قضية"

هذا ما خلص إليه سعيد الذي قرر زيارة حيفا مع زوجته بعد عشرين عاماً من الترحيل القسري عام 1948
يدفعهما نداء داخلي باسم "خلدون" طفلهما البالغ خمسة أشهر والذي اضطرا لتركه في حيفا والمغادرة
ليتبناه زوجين يهوديين ويصبح عدواً!!

ولم تكن تلك الرحلة سوى صدمة يفلسف بعدها سعيد معنى الوطن
فلطسين ليست استعادة الماضي وإنما صناعة المستقبل

"فلسطين التي هي أكثر من ذاكرة ، أكثر من ريشة طاووس ، أكثر من ولد،‬
‫أكثر من خرابيش قلم رصاص على جدار السلم . وكنت أقول لنفسي : ما‬
‫هي فلسطين بالنسبة لخالد ؟ إنه لا يعر...more
Hadil Zawahreh ∞
غســـان كنفاني :( كما نقول في العامية "ول علي" !!

حددتُ نصين جميلين من روايته التي انتهت في ساعة ونصف
سألت ما هو الوطن ؟ وكنت أسأل نفسي ذلك السؤال قبل لحظة . أجل ما هو الوطن ؟ أهو هذان المقعدان اللذان ظلا في هذه الغرفة عشرين سنة ؟ الطاولة ؟ ريش الطاووس ؟ صورة القدس على الجدار ؟ المزلاج النحاسي ؟ شجرة البلوط ؟ الشرفة ؟ ما هو الوطن ؟ خلدون ؟ أوهامنا عنه ؟ الأبوة ؟ البنوة ؟ ما هو الوطن ؟

كنت أتسائل فقط . أفتش عن فلسطين الحقيقية . فلسطين التي هي أكثر من ذاكرة , أكثر من ريشة طاووس , أكثر من ولد , أكثر...more
Omar
Oct 02, 2010 Omar rated it 5 of 5 stars
Shelves: ebook
الوطن و الأبوة و الأنا و الآخر هى الأسئلة التى توقفنا عندها أو بالأحرى توقف المنهزم منا عندها ، ربما لا يملك الانسان اجابات شافية لها فهو " فى نهاية المطاف قضية " ، غسان حاول يضع هنا جزء من الاجابة متمثلا فى رغبة الأب " سعيد " فى انضمام ابنه " خالد " الى الفدائيين ، سؤال الهوية لا يحتاج الى اجابات تنظرية طوباوية بل تحتاج الى جدل مستمر و عمل دؤوب لأنها أكبر من أن يستوعبها جواب محدد

" لقد أخطأنا حين اعتبرنا أن الوطن هو الماضي فقط "
Hemdan Ahmed
حتى عندما هرب خالد يا غسان و قرر ان يحارب ، ان يقاتل ،الا يكتفي بالدموع ، بالخنوع ؛ حاصروه و شوهو وجهه و سيرته و قاتلوه و قتلوه لكن هذه المرة ليس اليهود من فعلو ذلك يا غسان !!؛ اتدري من فعل ذلك بخالد يا غسان ، اتدري ؟؟!!؛
من الافضل الا تدري يا غسّان ..!؛

فلتنم قرير العين يا غسان
Walid Elalfy
مريد البرغوثى لم يرى رام الله عندما عاد اليها ..... وغسان كنفانى شعر بالندم عندما عاد لحيفا ...لماذا دائما يفشل الحلم وتسقط الذكريات امام واقع لم يعد كما كان ؟
Saloua AZOUZI
حكاية قصيرة
مريرة مبكية و جميلة تطرح تساؤلات منطقية جدا...
انهيتها في جلسة واحدة
أحمد أبازيد Ahmad Abazed
صدمة الحقيقة و ندم الواقعيّة ...
Aml Aly

كان عليكم ألا تخرجوا من حيفا. وإذا لم يكن ذلك ممكنًا فقد كان عليكم"
بأي ثمن ألا تتركوا طفلا رضيعًا في السرير. وإذا كان هذا أيضًا مستحيلا
فقد كان عليكم ألا تكفوا عن محاولة العودة ...
أتقولون أن ذلك أيضا مستحيلا؟ لقد مضت عشرون سنة يا سيدي! عشرون سنة! ماذا فعلت خلالها كي تسترد ابنك؟
لو كنت مكانك لحملت السلاح من أجل هذا. أيوجد سبب أكثر قوة؟
عاجزون! عاجزون! مقيدون بتلك السلاسل الثقيلة من التخلف والشلل!
لا تقل لي أنكم أمضيتم عشرين سنة تبكون! ... الدموع لا تسترد المفقودين ولا الضائعين ولا تجترح المعجزا
...more
Engineerrooo

أتدرين ما الوطن يا صفية ؟!
الوطن ألا يحدث هذا كله !!

----

اختصرت الجمله سيول من الالم والحزن والمعاناة واليأس
أستشعر فيها سعيداً حين يقولها وكانه ينحدر من هوةٍ سحيقة

ويالسخرية القدر يا سعيد فى اسمك

آهٍ يا غسان
Hoda
I loved it! It is very deep, very emotional, and kind of dense as in it is straight to the point, the author doesn't babble, and I was engaged from the first line. It sent a chill down my spine MANY times! I cannot thank Nadia enough for lending me this amazing book.
I started reading it at 3:00 a.m. and finished it in less than 24 hours, i couldn't put it down.
I won't spoil it for anyone, though i feel like talking about for ages. It made me wish I could go to Palestine one day :(
Ala'a Ahmed
ليست تلك حكاية سعيد وصفية وخلدون وحدهم ولكن تلك حكاية كل فلسطيني شرد وفقد ارضه ووطنه
حيفا يافا عكا جزء من تلك الوطنية ولم تنسي من ذهن سعيد ولا صفية مما دفعهم لرجوع الي حيفا
لتذكر تلك الذكريات التي عاشوها هناك وفقدو ابنهم خلدون وهو في بداية عمره
قصة صعبة ومؤلمة ليست لسعيد وصفية ولكن صعبة علي قلبي وقلب كل فلسطيني مثلي شرد من بلاده واوطانه
اشتقت ليافا وحيفا وعكا والقدس !!
ولكن كل ما اخذ بالسلاح لا ولن يرجع الا بقوة السلاح
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
  • أعراس آمنة
  • ولدت هناك، ولدت هنا
  • السيدة من تل أبيب
  • في القدس
  • شرق المتوسط
  • القوقعة: يوميات متلصص
  • البحث عن وليد مسعود
  • Gate of the Sun
  • الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل
  • دروز بلغراد: حكاية حنا يعقوب
  • ترانيم في ظل تمارا
  • الضوء الأزرق
  • الطنطورية
  • جدارية
  • سأخون وطني
1408290
English: Ghassan Kanafani
غسان كنفاني (عكا 1936 - بيروت 8 يوليو 1972) روائي وقاص وصحفي فلسطيني تم اغتياله على يد جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) في 8 يوليو 1972 عندما كان عمره 36 عاما بتفجير سيارته في منطقة الحازمية قرب بيروت. كتب بشكل أساسي بمواضيع التحرر الفلسطيني، وهو عضو المكتب السياسي لجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. في عام 1948 أجبر وعائلته على النزوح فعاش في سوريا كلاجىء فلسطيني ثم في لبنان...more
More about غسان كنفاني...
رجال في الشمس رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان أرض البرتقال الحزين أم سعد ما تبقى لكم

Share This Book

“أتعرفين ما هو الوطن يا صفية ؟ الوطن هو ألا يحدث ذلك كله.” 916 likes
“كل دموع الأرض لا تستطيع أن تحمل زورقاً صغيراً يتسع لأبوين يبحثان عن طفلهما المفقود” 624 likes
More quotes…