Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “الغريبة” as Want to Read:
الغريبة
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

الغريبة

3.2  ·  Rating Details ·  1,317 Ratings  ·  199 Reviews
عشرون عامًا من السجن!!
هاهي مليكة أوفقير الحرة تواجه مرحلة الخروج مما تركه السجن في الذهن والروح، مما تركته سنوات الغياب عن عيش مجتمع الناس الأحرار.
243 pages
Published 2007 (first published 2006)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about الغريبة, please sign up.

Be the first to ask a question about الغريبة

الأندلس من الفتح إلى السقوط by راغب السرجانيرجب طيب أردوغان by Hüseyin Besli1984 by George Orwellأن تقتل طائرا بريئا by Harper Leeرحلتي من الشك إلى الإيمان by مصطفى محمود
Books to be read in 2013
58th out of 164 books — 110 voters
عابر سرير by أحلام مستغانميالمرشد by أشرف العشماويفيرتيجو by أحمد مرادباب الخروج by عزالدين شكري فشيرالنبطي by يوسف زيدان
كتب أنوي قراءتها في 2013
385th out of 433 books — 559 voters


More lists with this book...

Community Reviews

(showing 1-30)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Deemah Al-Otaibi
Feb 13, 2011 Deemah Al-Otaibi rated it really liked it
لا استطيع أن اقول انها كانت مشابهه للسجينه , حيث أن كتاب الغريه كان يتحدث عن البدء في الحياه بعد فترة طويله من العيش المضني ..!
هي الحياه بعد الموت .. ان اعتبرنا ان العيش في سرداب تحت الأرض في صحراء مقفرة هو الموت !
اضحكتي .. أبكتني .. إنها مزيج من المشاعر التي لا تعرف كيف تصفها ..
قالت في الكتاب " صرت اعجب من الناس , كيف يتجاهلون النظر الى الجانب البائس من الحياه ؟ " .. قالت ذلك عندما رأت احد المتشردين في شوارع باريس وهو يطلب المال ولا أحد يلتفت حتى إليه ! ..
كم هو امر مثير ويتطلب التأمل ولو قليل .
...more
Awab AlShwaikh
أحب مليكة الانسانة
أحب مليكة المرأة
أحب مليكة المرحة المحبة للحياة
أحب مليكة التي قاومت وضحّت وتحمّلت وكانت اقوى من كل الظروف.

إلا أن ذلك كله لا يعني أن كتابها هذا يرقى لمستوى (السجينة)، ففي (السجينة) تعيش معها وكأنها معك، تضحك وتبكي معها، مليكة كتبت السجينة كي تتخلص من حمل ثقيل يجثم على صدرها، كتبت السجينة كي تتحرر من سجنها الداخلي بعد أن تحررت من سجنها الخارجي، كانت تكتب لنفسها قبل أن تكتب لقراءها، كانت الكلمات تخرج من قلبها لتدخل قلوبنا، كلمات صادقة وعفوية وبلا رتوش أو محاولات لجعلها رواية أدبية
...more
ياسر ثابت
تقدم مليكة أوفقير حكاية امرأة سقطت من حسابات الزمن ثم عادت إليه، فعانت الضياع وآلام التأقلم.
في "الغريبة" تروي حكاية السجن الذي سكنها وسيطر على ذاكرتها ورافقها إلى عالم الحرية. وهي تتابع بأسلوب شهرزادي سرد تجربتها المؤلمة والمؤثرة، بعد صراعٍ من أجل البقاء عاشته في غياهب سجون الصحراء، منتصرة أخيرًا بفضل إرادةِ الحياة على ظلم السجَان.
بعد 24 عامـًا من الحياة في ظروفٍ مزرية - 19 عامـًا في السجن وخمسة أعوام قيد الإقامة الجبرية- تنطلق مليكة إلى عالم الحرية.. عالم بدت غريبةً عنه ولم يكن التواصل معه سهلا
...more
Samah
Dec 29, 2014 Samah rated it liked it
الغريبة أراها جزء ثاني من السجينة متابعة حياة مليكة وأسرتها بعد اطلاقهم من السجون
التغييرات الكبيرة في نمط الحياة وطبائع الناس وأنظمة البلدان بعد سنة سجن
كأنها أفاقت من غيبوبة بعد كل هذه السنين فتفاجأت بعالم آخر

الحب بعد الأربعين كيف لسيدة حفرت فيها معالم الزمن وأحزانه حفرتها أن تعود للحب وتجرب حياة الزواج لأول مرة والخطوبة
ومحاولة التكيف مع دور أصغر منها
بوقت من هي في عمرها تستعد لتزويج أبنائها وتنتظر فرحتها بأول حفيد

تعجبها من طريقة الدفع بالبطايق وهي لم تعرف إلا النقود الورقية للمحاسبة والشراء

في رأ
...more
دالين
Sep 03, 2012 دالين rated it it was amazing  ·  review of another edition
" مليكة أوفقير"
التي تخرج للحياة بعد 20 عام من السجن في هذا الكتاب برأيي تكمن معاناة " كيكا" الحقيقة بعكس كتاب السجينة .. كيف تتعامل مع حرية نسيت حتى ملامحها طفلة بجسد إمرأة إنها عشرون عاما من عمر بنت له الكثير وحلمت له بالكثير ,, حياة جديدة لا يمكنها أن تتجاهل عشرين عاما بين قضبان من حديد ها هي مليكة تواجه السجن بعد السجن تنفض كل ما علق بالروح من شوائب بكل جرأة قد يراها البعض مبالغة.. ليست مبالغة انها تريد الحياة بكل ما فيها , ليست مبالغة ان تذكر انها نسيت كيف تشعر بالأنثى , كيف لا تستمتع بمغازل
...more
Arwa Helmi
Feb 23, 2011 Arwa Helmi rated it it was ok
يعتبر جزء ثاني لكتابها "لسجينة" وطبعا لا يصل لمستواه

تتحدث الكاتبة في هذا الكتاب عن حياتها ومعاناتها في الانسجام مرة أخرى في الحياة التي لم تعرف عنها شيئا خلال العشرين سنة التي قضتها في السجن
وكيف كانت تحاول أن تعود طبيعية وسعيدة
قد يكون الكتاب يحمل أبعادا لا نعرفها ولا نفهمها عن "العودة للحياة" لعدم مرورنا بالتجربة.. لكن مليكة أثبتت قدرتها كآدمية على الحياة بمساعدة حبيبها وزوجها

اعجبني تمسكها بحبها لبلدها ومحاولة تحسين صورته عند الغرب (وتوضيح أن ما مرت به كان نتيجة ظلم ملك لا بلد وشعب)
انقد عليها عد
...more
Mohamed
"l'étrangère" هي تتمة قصة مليكة أوفقير بعد خروجها من سجن الحسن الثاني، أي تتمة لرواية "السجينة" التي تضمنت تفاصيل اعتقالها رفقة أفراد أسرتها ل 20 عاما تقريبا.
تحكي مليكة عن حياة "الحرية" وكيف أنها خرجت من سجن صغير (زنزانة) إلى سجن أكبر. وكيف أنها عانت الأمرين لتتأقلم مع حياتها الجديدة في كل من المغرب وباريس، قبل أن تنتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
تحكي عن انتكاساتها ونجاحاتها خصوصا "الانتقام" لما تعرضت له هي وعائلتها

تبقى قصة "السجينة" الأكثر إيلاما بالطبع، وقراءتها ضرورية لفهم أحداث "الغريبة
...more
Kawther Jahmi
ممل .. مرهق
لا تقرأ هذا الكتاب قبل "السجينة"
لم أقرأه بالكامل، فقد وصلت في ثلثه تقريبا الى الشعور بالندم لأني بداته، صرت اقفز بين العناوين
بقدر ما الهمني الجزء الاول "السجينة" بقدر ما اثار هذا الكتاب حفيظتي، ليس فيه جديد يقال، وكأنه استهلاك للشهرة التي حققها الكتاب الاول
ثم موقف السيدة مليكة من التعويضات المالية من المملكة المغربية كان غريبا بالنسبة لي من ناحية المبدأ
فأنت اذا كنت حقا ترفض تعويضًا ماديا عن أمور لا تعوض بالمال، فلن تلتفت لنصائح من حولك ووجهات نظرهم، فإما أن ترمي بالشيك في وجه تلك ا
...more
Maha
Jul 08, 2010 Maha rated it it was amazing  ·  review of another edition
قراءتها بنهم ..رائعة وتكمن روعتها بالصدق الموجود فيها..حقا لا يقدر قيمة الشي الا فاقده هذا ما احسسته مع/بعد قراءتها..

تتحدث مليكة هنا عن كيف اصبحت تمارس حياتها الطبيعية بعد خروجها من السجن وكيف اصبحت ترى الأشياء من حولها..

اقراءها لعلك تدرك احساس لم تشعر به يوما احساس جديد..هذا ما اعتقد ما تفعله بك "الغريبة "..

في غلافها صورت تلك المليكة التي لم اتخيلها يوم هكذا..!
Malak Alrashed
Dec 07, 2014 Malak Alrashed rated it did not like it  ·  review of another edition
Talk about boring autobiographies and mention Malika's book. Congrats, everyone hates you and your heart is made of stone but at least you have an opinion, a risk worth taking.
Hussain Al-Hayki
Jun 11, 2015 Hussain Al-Hayki rated it did not like it
وجدت فيها تكرار لكتاب السجينة بعد النجاح الكاسح للأخير .. فيه استهلاك لنفس القصة .. الخلاصة برأيي ان من قرأ السجينة يستطيع ان يكتفي بذلك
Zainab Haji
Sep 06, 2016 Zainab Haji rated it really liked it
وصلني احساسها بالغربة والوحدة، مليكة تعلمت كيف تكون انسانة بعد عشرين سنة من اللاعيش.
Kasey
Aug 06, 2009 Kasey rated it liked it  ·  review of another edition
Shelves: non-fiction
This book focuses mainly on Ms. Oufkir's struggle to reintegrate back into modern society after a 20-year imprisonment. I think I may have enjoyed it more if I had red her first book first. The book didn't flow well for me, so although it was interesting it was not an easy read. If nothing else though, I came away with more appreciation for the freedoms we enjoy in the US, particularly our bounty of fresh food. I will think of her now every time I open my fridge and wonder if my eggs are still f ...more
Mandy
Nov 09, 2011 Mandy rated it it was ok  ·  review of another edition
This is another book I've had on my "to read" list for yrs. I really enjoyed her first book "Stolen Lives" (kind of feel bad saying that considering what the book was about) and was curious what happened to her after she was freed. I finally got around to reading this one and got half way through and realized, even though the chapters were labeled differently, it basically said the same thing in each chapter/topic. At first I found it interesting, Malkia Oufkir's attempts to join the world in wh ...more
Melissa
Aug 20, 2009 Melissa rated it really liked it  ·  review of another edition
Freedom is the follow up to Stolen Lives. This book was much better than the first, but I recommend you read them together. At first this book makes you feel somewhat defensive and irritated when Malika talks about how spoiled we are. Cognitavely we know that we, westerners,are spoiled and often take things for granted but from Malika's perspective as a virtual princess then beening isolated for 20 years to being an upper middle class person in France was eye-opening. We can laugh about the old ...more
Saleem Khashan
Dec 22, 2015 Saleem Khashan rated it it was ok
الترجمة ممتازة ولكن الكتاب مزعج، إعتذاري، و يقولبنا كما يحتاج الغربيين قولبتنا. هل أختصر الكفاح بأنها لم تحصل على الجنس. هل أختصر الكفاح بالذهول بالسرعىة اللتي صارت عليها الحياة الجديدة والتغريب الذي أصابنا جميعا ؟ ألا يستحق من كانوا ضحايا الجنرال وقفة إعتذار بعدما صارت عائلته هي الضحية؟
Zainab Alrifai
رغم أن أكثر الأماكن رعبا بالنسبة لي هي السجون الا ان أكثر الكتب اثاره وتشويقا لي هي ادب السجون أحب أن أرى الحرية بعد الذل والنور بعد العتمة والعدل بعد الظلم..



"أنا سعيدة. ومرتاحة للغاية. أنا لا أبالي بالنجاح والمال, أنت تعلمين ذلك. مايهمني هو أنني حققت أمنية راودتني في السجن. في بعض الأيام, حينما كان السجن قاسيا للغاية, كنت, لأعين نفسي على الصمود, أردد مرارا وتكرارا الجملة التالية: ذات يوم سيعرف العالم أجمع حكايتي, اليوم, بفضل أوبرا, يعلم اثنان وعشرون مليون مشاهد عبر العالم ما جرى لنا, لقد تحققت
...more
Mohamed Fayçel Ben Ismail
Jan 12, 2015 Mohamed Fayçel Ben Ismail rated it liked it
Shelves: pdf
هل كان لا بد من كتابة هذا الكتاب !! ما الفائدة منه و هل تجربة مليكة أوفقير بعد التحرر من السجن و الإقامة الجبرية تستحق فعلا أن تؤرخ !! إجابتي قطعا لاااا .. هو فقط إستغلال مبتذل للنجاح الكبير للـ " السجينة " و مواصلة إستعراض تفاصيل حياة مليكة و كأنها عائدة إلى الحياة من بعد موت مؤقت دام 24 سنة .. عكس تجربة السجينة أعتقد أن الغريبة لن تضيف شئ للقارئ و لا يهمه أصلا معرفة التفاصيل الجديدة التي يحتويه من الصعوبات التي وجدها أفراد العائلة في التأقلم مع الحياة و المجتمع ما بعد الإفراج عنهم ثم رحيلهم لف ...more
Maha
Sep 03, 2011 Maha rated it it was ok
A nice-to-read book about the author's experiences as compared to her family's experience described in her first book. BUT the chapters do not flow into each other and the author seems to have written down her thoughts and feelings at the time of writing with little editing later on. The books adds to our understanding of her harsh experience in prison and how she is managing to cope with being free! Twenty years of harsh imprisonment still live with her and we admire her strength and persistenc ...more
محمود أغيورلي
مقتطفات من رواية الغريبة للكاتبة مليكة أوفقير
--------------
العقبات والحواجز في كل مكان .. الحقيقية والخفية وخاصة في رؤوسنا .. وليس هناك اسوء من ان تكوني سجينة .. وبعد السجن والتدرب الاليم على الحرية .. ادركت بأنه لم يكن هناك سوى الحب .. الحب الذي نمنح .. الحب الذي نتلقى !
----------
بقيت زمناً طويلا في سجن وهمي منفرد مكئب مذعر .. لا تمر الدقائق بالنسبة لي بالطريقة نفسها التي تمر بها بالنسبة للآخرين .. انها طويلة .. متوعدة .. غامضة .
----------
لدي الكثير من الاشياء لتُقال .. ولكنني منذ زمن طويل لم ا
...more
محمد
Mar 07, 2014 محمد rated it it was ok

الغريبة لـ مليكة أوفقير


في التدوينة السابقة وعدتكم بأنني سأتحدث عن الكتاب الثاني لـ مليكة أوفقير. كتابها الأول [السجينة] كان يحكي قصة مليكة وعائلتها بدءاً من أيام العز والجاه في عهد محمد الخامس مروراً بما حصل لهم بعد مقتل والدهم وقيامه بعملية انقلاب فاشلة لنصل إلى النهاية وأقصد بذلك سجنهم ثم الأحداث التي حصلت بعد ذلك.


هذا الكتاب مختلف تماماً، وأستغرب ممن يقول أن هذا الكتاب تكرار للسجينة!


كتاب [ الغريبة ] والذي سأتحدث عنه اليوم هو جزء ثاني للسجينة يحكي قصة مليكة بعد خروجها من السجن وماواجهته من أحداث وما رأته من هذه الدن

...more
Ahmed Almawali
الأمر الطبيعي أنني لم أبني توقعات عالية من مليكة في كتابها الآخر، الصورة المتوقعة كيف هي حياتها بعد خروجها من السجن

الإحساس بأنك في سجن حتى وان كنت طليقا، تتحسس شرا من كل ما حولك، تتوقع منهم السئ، ظرا للارتباط العصبي الذي تكون من عشرين عاما، عدم كعرفة استخدام بطاقة الصرف ، الحنفيات ذو خاصية اللمس، الخجل، الشرود، احلام مزعجة، عدم ثقة بالنفس، تردد

هي مشاعرها أحاسيسها بعد إطلاق سراحها

لا أخفي على نفسي شعوري بالملل أحيانا، إلا أنها تستحق القراءة ولكن ليس الا بعد قراءة السجينة
Vanessa
Nov 17, 2014 Vanessa rated it it was ok  ·  review of another edition
A very disappointing book. Such an important and sensitive topic and there was no emotion in the writing at all.
Batool Hameed
Dec 20, 2015 Batool Hameed rated it liked it
ماذا هناك أكثر إدهاشاً للإنسان من ذلك الإحساس بالعودة إلى الحياة بإطلاق صرخته الأولى في الـ 44 من عمره؟ لأنني ﻻ أكمل وإنما أبدأ من جديد!" العبارة الأولى لامرأة عاشت 20 عاماً في زنزانة سريّة مظلمة بعد أن كانت روحها مغموسة بالأبهة والفخامة في قصر منيف للملك المغربي الحسن الثاني. كيف تستعيد مليكة رغبتها في الحياة بعد تنهيدات مؤلمة استنزفها الطغيان بأنفاس بطيئة كالموت البطيء ليلتهم من رونق شبابها 20 عاماً وردياً؟ كم عاهة نفسية تكبدتها مليكة أوفقير؟ هل يستطيع من قاسى الألم حد الموت العيش بأمل حد الحي ...more
Aichoo
Dec 23, 2015 Aichoo rated it liked it  ·  review of another edition
Après la publication de son témoignage "La prisonnière", dont lequel Malika Oufkir nous a raconté son emprisonnement avec sa famille (mère, frères et soeurs) pendant 20 ans, suite au coup d'Etat qui a eu lieu en 1972, où son père biologique, le général Oufkir, tenta de renverser son père adoptif, le roi Hassan II. Elle a publié " L'étrangere", co-ecrit avec Michel Fitoussi, dont lequel la fille aînée d'Oufkir nous raconte son retour à la liberté. Comment on réapprend à vivre après avoir tenté de ...more
Fatima  Alghamdi
Sep 02, 2012 Fatima Alghamdi rated it really liked it
مشاعري ملخبطة بعد ما انهيت الكتاب .. احس بكمية البؤس و الشقا اللي عانته مليكة اوفقير بعد استرداد حريتها و محاولتها التأقلم مع العالم الخارجي اللي انحرمت منه 20 عام .. و في الوقت ذاته اشعر بالسعاده لنقا روحها و قدرتها على التسامح مع بلدها و مع الحسن الثاني والدها بالتبني و جلادها في ذات الوقت

الكتاب يأتي كجزء ثاني لكتابها السجينة ..
Areej Abdullah

التجربة الإنسانية العميقة، المؤلمة، والمؤثرة التي يحكيها هذا الكتاب كفيلة بجعله يستحق القراءة.
قرأته، ولا أفكر بقراءة السجينة،
رغم أنَّ الجميع يشهد بأن السجينة على مستوى أعلى بدرجات!

قرأتُ كتاب الأم"حدائق الملك"،
ووجدت أسلوبها أكثر تأثيراً، وطريقتها اللغوية أجمل.

وفوقَ كل شيء،
عظيمٌ أن نستشعرَ تجارب البشر.
Najati Matrook
*
.
.
من قرأ كتاب #السجينة لـ #مليكة_أوفقير سيواصل معرفة ما حدث لمليكة بعد عشرون عاماً من السجن .، في هذا الكتاب #الغريبة تواجه #مليكة_أوفقير مرحلة ما بعد الخروج من السجن .، وما ترك فيها روحياً وذهنياً وجسدياً .، ما تركه سنوات الغياب عن عيش مجتمع الناس الأحرار .!
.
.
في هذا الكتاب تكشف #مليكة_أوفقير بجرأة كل ما حدث لها .، تكشف رغبتها في عيش الحياة .، و التأقلم مع المجتمع والناس في كل شيء .، تتكلم عن سجن ما بعد السجينة .، عن الناس الذين أحببتهم .، وعن الذين ساعدوها في استعادة الحياة كأمرأة حرة .!
.
.
عشرو
...more
نداء زيد
الغريبة ..هو الولادة في سن الأربعين ولدت بعد عشرون عاما قضتها سجينة لتواجه الحياة غريبة.
يشبه تماما أن تلد وتعاصر الحياة بعمر أربعيني دون المرور بأعوام حياتية السابقة
الحياة بعد الموت ممارستها قاسية
ثم أما بعد بين طياته الحكم والمشاعر الممزوجة بنزعة الحكمة الأربعينية
ستجدون الموت والحياة هنا.
Cheryl
Aug 17, 2013 Cheryl rated it liked it  ·  review of another edition
Recommended to Cheryl by: Friends of the Library
Read this in an afternoon. I'm glad she is on the road to recovery. The same strengths that allowed her to endure the hardships seem to be the same that hold her back now. I wish her the best.
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • حدائق الملك
  • الضيوف
  • الحياة بين يدي
  • أوراق مغربية : يوميات صحفي  في الأمكنة القديمة
  • وطن من كلمات
  • Bitter Winds: A Memoir of My Years in China's Gulag
  • Yeah, I Said It
  • Coppola: A Pediatric Surgeon in Iraq
  • The Hungry Years: Confessions of a Food Addict
  • Letters from Nuremberg: My Father's Narrative of a Quest for Justice
  • The Diary of an Honest Mum
  • Scheherazade Goes West: Different Cultures, Different Harems
  • A Spy For All Seasons: My Life in the CIA
  • الإرهابي 20
  • بكاء تحت المطر
  • الأيام لا تخبئ أحدًا
  • Vous n'aurez pas ma haine (Documents)
  • سوناتا لأشباح القدس
18575
Malika Oufkir (Arabic: مليكة أوفقير) (born April 2, 1953) is a Moroccan writer and former "disappeared". She is the daughter of General Mohamed Oufkir and a cousin of fellow Moroccan writer and actress Leila Shenna.

More about Malika Oufkir...

Share This Book



“عاجلا أم أجلا , سيتلاشى خوفي وسأرد الصاع صاعين. على الأقل هذا ما أتمناه ,لا أحد يستطبع العيش مع الخوف , ولاحتى أولئك الذين عذبهم الخوف طوال صباهم.” 28 likes
“سأحب المغرب إلى الأبد، وسأدافع عنها، أنا التي سرقت المغرب عشرين عاماً من عمرها، في مواجهة أولئك الذين يقدحونها. وطني ليس الملك المتربع على عرشه. وطني ليس تلك الآله القمعية التي يعبث بها رأس متوج كما يعبث بسلاح. وطني، هو هذا الشعب التي يمد يده إليك دون أن ينتظر منك أي مقابل.” 26 likes
More quotes…