Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “Los funerales de la Mamá Grande” as Want to Read:
Los funerales de la Mamá Grande
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

Los funerales de la Mamá Grande

3.83 of 5 stars 3.83  ·  rating details  ·  3,273 ratings  ·  95 reviews
En Los funerales de la Mamá Grande (1962) se reunen siete cuentos y la novela corta que da titulo al volumen, en la que se narran las fastuosas exequias de esa mujer muerta en olor de santidad a los noventa y dos anos de edad, autentica soberana de Macondo.
Paperback, 176 pages
Published February 7th 2006 by Plaza y Janes (first published 1962)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about Los funerales de la Mamá Grande, please sign up.

Be the first to ask a question about Los funerales de la Mamá Grande

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30 of 3,000)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
عائشة
ماركيز لا يُقرأ.. ماركيز يُعاش. كم من رواية جميلة تقرأها وتنهيها ولم تزل وجوه أبطالها بلا ملامح واضحة لك. هذا لا يحصل أبدا مع ماركيز.. أنت معه تقرأ.. وكأنك ترى. كل شخصية مرسومة بعناية مفرطة لا تترك لخيال القاريء فضلا في تصورها.. ولربما لو وصلنا أدمغة القراء بجهاز تلفزة لدهشنا لما سنرى.. إذ سنكتشف أن الجميع يحظون بفيلم بنفس الجودة و أن صور شخصيات ماركيز التي في أذهاننا متطابقة تماماً. وهنا يروق لي أن أنصحكم بما جربته شخصيا وهو استخدام كتب ماركيز كمخدر في حال مرضتم لا سمح الله و أردتم الهروب من ال ...more
د.حنان فاروق
ماركيز العراف الساحر الذي يحدق في الورق فيرى ما لايرى ويبدأ في سرد حكايات ماكان ويكون وسيكون... إن من البشر من أوتوا القدرة على أن يروا العالم الحقيقي أو أصل الأشياء .. كنهها...إنهم ينظرون في بللورة الواقع فيرون كيف بدأت الدنيا وإلى أين تسير وكيف تنتهي أو لا تنتهي... عالم ماركيز ممتد.. قد يجذب لك شخصية من رواية ليصنع لها امتدادا آخر... بعداً لم تره من قبل... هو مؤمن باتساع العالم الإنساني... الإنسان نفسه... موقن أنه قصة لاتنتهي ولا تحصى صفحاتها المكتوبة بأيدينا لو حاولنا... إنه يجذب الستار لترى ...more
أحمد صــــلاح
عزيزتي ماكوندو
عادت مرة آخرى لكنها هذه المرة
ليست أطلال أو خراب أو أيا يكن
بل هي مقاطعة كاملة كالعادة
منسية بعيدة موغلة في بعدها الزمني والخيالي
عادت تحمل المزيد من القصص والتفاصيل الدقيقة
عادت أشباح الماضي تجول بها أيضا
فها هي ريبيكا زوجة "خوزية أوركاديو بوينديا"
تتخلى عن توحدها ولو قليلا في بيتها الكبير المليء بالكراكيب
فتقتل أحد اللصوص
تحاول أن تراسل "أورليانو بوينديا"
صاحب السمكات الذهبية ... صديقي القديم
الذي تحاول امه أن تزوره بعد مماته بعد أن
تذوقت في الطعام الذي كان يأتي لها به طعم اللكمات
وغيره .. وه
...more
Luís Blue Yorkie
Book of short stories of the Colombian author. They are eight at all, "The Nap Tuesday", "One of these days", "In this land there are no thieves," "The prodigious afternoon of Baltazar", "The widow Montiel," "One day after the Sabbath" "The Artificial Roses" and the story that names the book "The Funeral of the Great Mother." The narratives are concise, spent in villages such as Macondo, where the author addresses universal themes and well applicants to the Latin American culture, as social issu ...more
Azza
أحد الكتب الممتعة لماركيز. هو مجموعة من القصص القصيرة الطويلة. تجمع عالم ماركيز بكل مفراداته ولقطاته الثرية متعددة الألوان، يتصاعد منها الصهد والرطوبة والروائح البشرية. كلومبيا ماركيز، أو ماكوندو، بكل ما فيها؛ الحر الشديد، القطار ومحطته، شركة الموز، البيوت الخشبية بمراوحها التي لاتكاد تفلح في مقاومة سخونة الجو، الفقر، الأثرياء، الحرمان،الفرحة، الحب، الملل، الطيور، الحكمة، الخيال، الكنيسة،السلطة.
الشخصيات التي تنبض مع الكبرياء، والبخل، والخسة، والتفاني، وتكريس الذات، والقوة، والطيبة، والخبث، والع
...more
Maria Carmo
É-me difícil formular uma opinião sobre este livro. Não é que não esteja absolutamente bem escrito, com mestria e domínio da língua... Apenas os seus contos me pareceram ser, sobretudo, uma forma de transmitir ambientes muito específicos e algo oníricos, mais do que transmitir uma história ou contar determinado enredo. Já se poderá dizer mais dos personagens - de onde sobressae a Mamã Grande, não directamente pelo que ela é, mas pelo que dela se faz na sociedade do seu país... É, sem dúvida, o c ...more
Abdullah

ماركيز يكتب حكاية المخرج التشيلي من أصل فلسطيني ميغيل ليتين - و هو المخرج الأكثر شهرة في تشيلي و أحد عمالقة أمريكا اللاتينية - حيث يتصدر قائمة المنفيين عن البلد و الممنوعين من دخول سنتياغو و المخرج أحد أشد مناصري الليندي و قد أنقذه من الإعدام إبان انقلاب الجنرال بونشييه إعجاب العسكري بأحد أفلامه و هكذا استطاع الفرار إلى المكسيك و من ثم إلى أوروبا. ماركيز يكتب بأسلوب تقريري حيث لا واقعية سحرية و لا شيء من هذا القبيل. المخرج يعود إلى تشيلي متنكراً بشخصية رجل أعمال أورغواني بعد أن قام بتغييرات كبير
...more
Tasneem
إنه ماركيز.. الذي لو كان للكتابة نبيّ لكان هو.
لكنه للأسف لم يوحى إليه.


ماركيز المعجون بماء الحكيّ، يقنعني في هذه المجموعة القصصية أنه خلق شخوص رواياته و قصصه و وضعها على رفٍ قريب منه. ليرفع إليهم يدِه و يُدخلهم في قصصه القصيرة و رواياته الطويلة دون أن يُسقط تفصيلة واحدة تخصهم. يتذكر أشكالهم الجسمانية و لازماتهم الكلاماتية و شجرة عائلاتهم و مواقفهم العابرة، فيوظّفهم في الروايات و القصص. و لا ندري من كان في البدء. و من الأصل. هل قصصه القصيرة جزء من رواياتِه الطويلة و قام هو بتسليط الضوء على مواقف س
...more
Ahmad Sharabiani
لیتین تصمیمی شجاعانه و بسیار مخاطرهآمیزی گرفت. او نقشه کشید که با قيافهی مبدل و بهطور غیرقانونی وارد شیلی شود و آنجا فیلمی از زندگی ملت زيرسلطهی دیکتاتوری بسازد، و ضمن نمایاندن رنج و درد و فقر و سرخوردگی مردمان و آزادیخواهان، دستگاههای پلیسی و امنیتی پینوشه و ابهت پوشالی ژنرال را به تمسخر بگیرد، کار لیتین آنقدر بزرگ و چشمگیر بود که «گابریل گارسیا مارکز» تصمیم گرفت آن را تبدیل به یک کتاب کند. لیتین پای گفتوگو با «مارکز» نشست و از تجربههای سفرش سخن گفت. «مارکز» نوارها را پیاده و پيرايش و بازنويسي ...more
Lamski Kikita
What can I say. Reading Gabo is like coming home after a long trip. You don't feel like each story really ends at its ending, or that each story is a seperate entity. Gabo's short stories are his best, and they are much like life, everything is connected in a mysterious way, and the unfamiliar sometimes hits home more than we expect.
I was very touched by many of the characters and the stories that I think recounting them would be a spoiler. But i gotta say, I wondered who Big Mamma was. I felt l
...more
Nour Albawardi
الأُم الكبيرة
جائزة نوبل / 1984
ترجمة : محمود علي مُراد
.
.
.

( كُنتُ أقول له : لا تسرق أبداً شيئاً
يحتاج إليه انسان لِيأكُل " )

ص 15
أحمد الملواني
ماركيز ليس فقط روائيا رائعا.. ولكنه واحد من أهم كتاب القصة الذين قرأت لهم.. تعلمت من قصصه الكثير وخاصا قصص هذه المجموعة
Lesther Herrarte
Marquez has a personal touch, and this book shows that.
sara dabbour
و كعادة ماركيز الرائع , القادر علي إذابتك داخل تفاصيل رواياته الدقيقة , لـ يمس كل وتر داخل كيانك , هذه القصص القصيرة المنفصلة و التي كتبت علي فترات متباعدة بطريقة ما تربط تفاصيلهم شئ ما تنتقل من قصة لأخري دون أن تشعر باغتراب , مع ماركيز أنت دائما حاضر في المكان و الزمان الذي يصفه حتي أنك ربما تشعر بقطرات العرق علي جبينك حينما يصف قيظ الصيف الشديد , يدمجك مع كل شخصية من شخياته بكل تناقضاتها البشرية ليمنحك مشاعرها في تلك اللحظة , ينهي ماركيز مجموعته بقصة " الأم الكبيرة " تلك القصة الأقرب من الواقع ...more
Isabel Maia
García Marquéz juntou neste livro sete contos e uma novela que dá o título à obra. A Mamã Grande era uma imponente senhora que se dizia reinar sobre Macondo. Quando aos 92 anos se vê às portas da morte, chama os herdeiros e um notário e enumera os seus bens. Sabendo da proximidade da morte da Mamã Grande, acorrem à cidade um enorme séquito de gente, desde vendedores, contrabandistas, feiticeiros, mineiros e camponeses na esperança de fazer negócio. A importância da Mamã Grande era tanta que ao s ...more
Alonso Robles
Probablemente este libro sea la obra más cliché de García Márquez, repleta de alusiones cansadas al ya de por sí agotado tema del realismo mágico uno no puede encontrar el punto en estas historias si no acepta, primeramente, la premisa de que el mundo de García Márquez, América Latina, es un sitio surrealista, o para decirlo de una forma realista y sin rodeos: un sitio jodido.
Roya Shaban
استمتعت بقراءة القصص القصيرة ،
علي الرغم من ان اغلبها لم يكن لها معني بالنسبه لي
لكن الجو الساحر و الشخصيات و تصرفاتها و طريقة تفكيرها تشدك بقوة للقراءة
أكثر قصص اعجبتني
"ليس في هذه القرية لصوص "
و
"يوم بعد السبت "
***
و اسواءها اعتقد اول قصتين لاني لم أفهم مالمغري منهما
***

اعتقد ان اي شخص يحب اجواء الادب اللتني سوف يستمتع بي الكتاب
مثل حكايات ايفا لونا للكاتبه ايزبليت الليندي

JennS
Historias con giros inesperados; un autor tan inteligente como lo es Gabriel García Márquez. Es un libro corto narrado en pequeños cuentos, que muestra las creencias caribeñas, las tradiciones e idiosincracia de los pueblos costeros de Colombia. Recomendado para una lectura fresca y rápida.
Sofia Leal
Para quien gusta del estilo de García Márquez y 100 años de soledad son chismes del mágico pueblo de Macondo, y digo chismes porque parece ser una complicación de eventos importantes del año. Una lectura ligera e intrigante, altamente recomendado.
Cecilia Peñaloza
Me encanta la manera tan especial que utiliza para, relacionar historias y a su vez ganchar al lector de tal manera que no podemos dejar de leerlo. Incluso te transporta al pueblito árido y sofocante aquel.
Totally recomended.
Bětka
Příjemná záležitost, nicméně kvůli dvěma povídkám, které mě opravdu spíše nebavily, nemůžu jít výš než na tři hvězdičky.

http://listarna.blogspot.cz/2013/05/s...
Carla
Este livro de Gabriel García Marquez é constituído por sete contos e uma curta novela, foi escrito em 1962, e contém já os traços principais que caraterizam a sua obra posterior: o realismo mágico.

De facto, as histórias que nos conta passam-se em Macondo, o local imaginário onde se situa o palco principal de um dos seus melhores livros, "Cem Anos de Solidão", escrito em data posterior. Nessas histórias são abordados temas e personagens recorrentes na sua obra: as injustiças sociais (pessoas pobr
...more
Ricardo
Revisitar a García Márquez en otro libro fue una experiencia que no me pareció nada despreciable. Por un lado, a pesar de ser obras que hablan de ficciones diferentes, no pude evitar sentir ese brinquito en el corazón al leer sobre Aureliano Buendía, Macondo, etc. Un estilo de acabar los cuentos que te deja una incógnita y que te hace repasar ciertos episodios una y otra vez, un recurso de GGM que no había notado. Leerlo fue como entender de forma práctica ciertos mecanismos del cuento, los sent ...more
Simay Yildiz
Dedelerim gitti benim; dedesiz kaldım.

İlki Balıkçı Dedem oldu. İnsanları üzmemeyi, her şeyin iyi yanını görmeyi, sevdiğim insanlara önem vermeyi, hal hatır sormayı, istediğimi başarmak için elimden geleni yapmayı öğrendim ondan. İlk bilgisayarıma, ilk bisikletime onun sayesinde sahip oldum. Yaz günleri uyandığımda koşa koşa odasına koştum, başımı göğsüne dayayıp hikayelerini dinledim. Kim bilir hatırlayamadığım daha neler kattı bana.

17 Nisan Perşembe gecesi Gabriel Garcia Marquez dedemi de kayb
...more
Marisa Martins
Conjunto de 8 contos (A sesta de terça-feira, Um dia desses, Nesta cidade não existem ladrões, A prodigiosa tarde de Baltazar, A viúva de Montiel, Um dia depois do sábado, Rosas artificiais e Os funerais de Mamãe Grande), com o mesmo pano de fundo: o eterno Macondo dos livros de Gabriel García Márquez, com os seus habitantes com as mais surpreendentes e mágicas peripécias e vivências.

"Ninguém conhecia a origem, nem os limites, nem o valor real do património, mas toda a gente se tinha habituado
...more
Yousra
شبه مراجعة

كانت هذه نوت كتبتها على بروفايلي الشخصي على الفيسبوك في يوم الإثنين 29 نوفمبر 2010 وأعتقد ان هذا التاريخ كان قريبا جدا من آخر انتخابات برلمانية في عهد مبارك ... ربما كان الجودريدز قد ظهر على الإنترنت وأنا لم أعلم به وربما لم يكن قد ظهر بعد... لم تكن تلك مراجعة بقدر ما كانت صرخة في صدري تجاه واقع أبشع من خيال

والآن أترككم مع النوت

الأم الكبيرة ..... وأم الدنيا مصر

الأم الكبيرة........ هو اسم القصة الرئيسية لمجموعة قصصية للكاتب جابرييل جارسيا ماركيز، كتبها في1962

كنت قد بدأت قراءة الك
...more
IgnacioProfano
Espléndida colección de relatos. Un paseo inolvidable por el universo literario del "Ciclo de Macondo", por las calles, almendros y calles de dicho pueblo y del otro pueblo innominado. Construido con un lenguaje sobrio y equilibrado -a diferencia de "Cien años de soledad"-, viril y audaz. El cuento que da nombre al conjunto es un torrente verbal que anticipa en cierto modo la colorida exuberancia de "Cien años de soledad" y, tal vez, la osadía experimental de "El otoño del patriarca".
Salomé Esteves
I love Gabriel Garcia Marquez, I always did. His writting inspires me in a way no other writer can. He has the capability of creating a whimsical reality, through his ambiances but specially through his characters. Marquez's characters always have something of impossible, that delights me.
Ultimetly, I consider Gabriel Garcia Marquez the master of endings. The last sentences of every story he writes are always the best ones and continue to amaze me every single time.
Andres Farias riquelme
Después de haber leído 100 años de Soledad, años después, leer estos pequeños cuentos puede ser increíblemente sorprendente. Un viaje rápido a Macondo. Un re-encuentro quasi epílogo. Lees algunas palabras de las historias y se siente llegar el calor de Macondo. Ese ambiente tan árido y seco. Ese calor que se contagia. Ese pueblo entre abandonado y masacrado por guerras, matanzas y amores sin fortuna. Un viaje rápido al pasado.
Abner Zambrano
Con toda la sinceridad del mundo, soy un fanático de García Márquez pero estos cuentos me ha costado mucho disfrutarlos, acepto que son cuentos con mucha descripción y en algunos tramos me hacían reír demasiado por su alto grado de jocosidad,de igual forma pienso que el eterno Gabo es y seguirá siendo uno de los mejores escritores de nuestro continente y de la literatura Universal.
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 99 100 next »
  • El siglo de las luces
  • Pedro Páramo / El Llano en llamas
  • Pantaleón y las visitadoras
  • La autopista del sur y otros cuentos
  • Boquitas pintadas
  • La noche de Tlatelolco
  • Leyendas de Guatemala
  • Cuentos de la selva
  • Paradiso
  • El astillero
  • La región más transparente
  • María
  • Brodie's Report
  • El juguete rabioso
  • Azul...
13450
Gabriel José de la Concordia García Márquez was a Colombian novelist, short-story writer, screenwriter and journalist. García Márquez, familiarly known as "Gabo" in his native country, was considered one of the most significant authors of the 20th century. In 1982, he was awarded the Nobel Prize in Literature.

He studied at the University of Bogotá and late worked as a reporter for the Colombian ne
...more
More about Gabriel Garcí­a Márquez...
One Hundred Years of Solitude Love in the Time of Cholera Chronicle of a Death Foretold Memories of My Melancholy Whores Of Love and Other Demons

Share This Book

“كُنتُ أقول له : لا تسرق أبداً شيئاً
يحتاج إليه انسان لِيأكُل”
4 likes
“أشياء كثيرة لا بد من صنعها وبيعها للأغنياء قبل أن يموتوا . إنهم جميعا مرضى يوشكون على الهلاك.” 3 likes
More quotes…