Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “رحلة الفتى النجدي” as Want to Read:
رحلة الفتى النجدي
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

رحلة الفتى النجدي

3.46  ·  Rating Details ·  26 Ratings  ·  9 Reviews
112 pages
Published 2012
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about رحلة الفتى النجدي, please sign up.

Be the first to ask a question about رحلة الفتى النجدي

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-52)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
فاتن
Jun 29, 2014 فاتن rated it it was amazing



النعال (النجدية/الزبيرية)
النجدية نسبة للصانع
والزبيرية نسبة لمكان الصنعة

عموما أهل نجد يسمونها الزبيرية لأن الذين يصنعونها هم النجديون المهاجرون للزبير
وبقية دول الخليج تسميها نجديه من باب تسمية الجزء بالكل

هذه الزبيرية/النجدية هي محور قصة
فتى خراز يعيش في نجد في فترة ماقبل القرن الثالث عشر تقريبا بحسب ظني
المهم أنه يتعرض لمغامرات شبيهه بمغامرات أصحاب ألف ليلة وليله

هي صحيح أن هذه القصة موجهة للفتيان
لكنني رغم هذا انسجمت معها أيما انسجام

سقى الله تربة الأجداد


ههههه لقيت صورة للمثلة هالي بيري لابسة نعالن
...more
Eng Mohmad
Mar 18, 2016 Eng Mohmad rated it it was amazing
كنت قد انهيت منذ قليل كتاب رحلتى من الشك الى الشك برضه وقد حزنت للمستوى الردى الذى وصلنا اليه ..لوكن والحمد لله لم انهى يومى الا بعد ان وقع تحت يدى بالصدفه ذلك الكتاب ..فى البداية لفت نظرى جملة للفتيان فى اوله وتوقعت انه مجرد قصص ولكن بعد ان انهيته فى جلسه واحدة ارشحه لجميع الاعمار وللجنسين ..الكتاب راقى جدا والاسلوب الادبى جميل كما انه مختصر لايوجد فيه مايدعو الى الملل ...وقبل كل ذلك يوصل رسائل جميلة وقيم رائعة فى اسلوب ادبى مختلف ..ارشحه بقوه للقراءة
أمل بنت عبدالله
Mar 14, 2016 أمل بنت عبدالله rated it really liked it
كتاب رائع في أدب الرحلات
لا تتجاوز صفحاته 118صفحة
يحكي قصة صالح الخراز الذي كان يساعد والده في
صناعة الأحذية وتلوينها
حتى رأى رؤيا تكررت في منامه
وحين سأل عن تأويلها قيل بأنها بشارة خير
وعليه أن يسافر في أرض الله الواسعة طلباً للرزق
وتأويلاً للرؤيا

أحداث جميلة رافقته في سفره
وحتى عودته لأهله سالماً

Shatha
Jun 24, 2015 Shatha rated it liked it
تشبه كثيراً قصة باولو كويلهو "الخيميائي".
أسلوبها سهل،بسيط،يظهر ركيكاً في بعض المواضع .
بالعموم القصة موجهة أساساً للفتيان كما يذكر الكاتب.
Light
Dec 21, 2014 Light rated it liked it
كوني مهتمة بأدب الرحلات و التاريخ العربي فقد لاقى الكتاب اهتمامي مذ أن رأيته على رفٍ في المكتبة، أنهيته في جلسة واحدة و يمكنني أن أقول أنها كانت ممتعة إلا أنني لم أحبذ الرتم السريع للأحداث رغم هذا فإني لا أرى الأمر يعيبها فهي للشباب و الذين إذا ما كان الكتاب أطول لن ينجذبوا إليه كما أحسب، رأيت فيها شبها "بالخيميائي" كلاهما فتيان اتبعا حلمهما بعد توجيه من شيخ كبير إلا أن الأخيرة كانت تميل إلى الخيال عكس "حكاية الفتى النجدي" التي كانت الواقعية فيها أكثر، خلاصة الأمر أني أحببت الحكاية
Mwa6nah Al Marzouqi
Apr 19, 2014 Mwa6nah Al Marzouqi rated it really liked it
الأحداث جميلة وسلسله ومافي بطء في الرتم، الأحداث سريعة، وجاذبه ويدخل القارئ في جو الرواية سريعاَ، اللغة سلسلة وبسيطة، فيها أدب رحلات، وجاءت شبيهه برواية الخيميائي . . لن تكون قراءتي الأخيرة لـ يوسف المحيميد. تقييمي 4/5 .
بشرى البشري
May 25, 2013 بشرى البشري rated it really liked it
Shelves: 2013
رواية جميلة وقصيرة أنهيتها في ساعتين تقريباً
تتحدث عن قصة صالح الخراز ورؤياه التي جعلته يسافر من (خب المنسي) إلى الهند والأحداث التي مر بها خلال رحلته.
شعرت أن فكرة الرواية شبيهة بالخيميائي إلى حد ما.
Aziz
Aziz rated it liked it
Jan 30, 2014
Mashael
Mashael rated it really liked it
Dec 24, 2013
Skoon Alyal
Skoon Alyal rated it really liked it
Oct 18, 2015
Naif Khalaf
Jan 04, 2015 Naif Khalaf rated it liked it
كتاب تهديه لمن عمره اقل من ١٥ عاماً ليحفزه على حب الطموح والقراءة.
Najla
Najla rated it liked it
Oct 13, 2016
Mohammed Al Tamimi
Mohammed Al Tamimi rated it it was amazing
Sep 30, 2016
Hussain Radhi
Hussain Radhi rated it it was ok
Sep 11, 2016
M
M rated it liked it
Oct 09, 2014
Cueencrown
Cueencrown rated it really liked it
Nov 05, 2014
Maram
Aug 23, 2013 Maram rated it did not like it
رواية قصيرة.
لم تشدني ابدا، ما كانت على مستوى يوسف المحيميد
Seema Al-Amr
Seema Al-Amr rated it liked it
Sep 10, 2013
Hind Boodai
Hind Boodai rated it really liked it
Dec 29, 2014
Samar Sami
Samar Sami rated it it was ok
May 17, 2013
Nasser
Nasser rated it it was amazing
Mar 11, 2015
Khalid Khalaf
Khalid Khalaf rated it did not like it
Aug 26, 2014
✘علـياء
✘علـياء rated it it was amazing
May 29, 2016
Nora Almansour
Nora Almansour rated it really liked it
Feb 27, 2016
Areej Aldrees
Areej Aldrees marked it as to-read
May 05, 2013
ADOOSH OMAR
ADOOSH OMAR marked it as to-read
Jun 13, 2013
Aos
Aos marked it as to-read
Jun 15, 2013
Yasmeen Alyahya
Yasmeen Alyahya marked it as to-read
Jul 04, 2013
Amal Dawas
Amal Dawas marked it as to-read
Jul 27, 2013
مزنة حسين
مزنة حسين marked it as to-read
Aug 07, 2013
Ahmed Oraby
Ahmed Oraby marked it as to-read
Nov 18, 2013
Muneera
Muneera marked it as to-read
Feb 26, 2014
ماضي السيد
ماضي السيد marked it as to-read
Mar 28, 2014
Naif
Naif marked it as to-read
Apr 09, 2014
Ohoud
Ohoud added it
Apr 28, 2014
Salma
Salma marked it as to-read
May 09, 2014
وردٌ
وردٌ marked it as to-read
Jun 29, 2014
Raghad
Raghad marked it as to-read
Jul 15, 2014
Hesham
Hesham marked it as to-read
Jul 29, 2014
Omnia Elhadidi
Omnia Elhadidi marked it as to-read
Nov 09, 2014
Bsf-It
Bsf-It added it
Jan 27, 2015
Osama
Osama marked it as to-read
Feb 20, 2015
Manal
Manal marked it as to-read
Mar 03, 2015
Heba
Heba marked it as to-read
Mar 06, 2015
7oor
7oor marked it as to-read
Apr 19, 2015
محمد
محمد marked it as to-read
Apr 19, 2015
Imen Lameri
Imen Lameri marked it as to-read
Apr 20, 2015
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
1077016
(English: Yousef Al-Mohaimeed)
في ظهيرة باردة، في السابع عشر من رمضان 1383هـ الموافق 31/1/1964م، انطلقت صرخته الأولى، في غرفة علوية لمنزل طيني في حي الشميسي القديم، هتفت جدَّته: ولد! واستبشرت خالته بقدومه بعد سبع بنات، مات الثلاث الأول منهن. كانت أمه تظن أنه سيكون فقيهاً أو شيخاً مرموقاً، وقد تزامن يوم مولده مع ذكرى يوم معركة بدر، المعركة الأولى في الإسلام، والتي انتصر فيها المسلمون. بعد أن بلغ عام
...more
More about يوسف المحيميد...

Share This Book