Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “I'jaam: An Iraqi Rhapsody” as Want to Read:
I'jaam: An Iraqi Rhapsody
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

I'jaam: An Iraqi Rhapsody

by
3.64 of 5 stars 3.64  ·  rating details  ·  602 ratings  ·  150 reviews
An inventory of the General Security headquarters in central Baghdad reveals an obscure manuscript. Written by a young man in detention, the prose moves from prison life, to adolescent memories, to frightening hallucinations, and what emerges is a portrait of life in Saddam Hussein’s Iraq.

In the tradition of Kafka’s The Trial or Orwell’s 1984, I’jaam offers insight into li
...more
Paperback, 168 pages
Published June 1st 2007 by City Lights Publishers (first published 2004)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about I'jaam, please sign up.

Be the first to ask a question about I'jaam

Community Reviews

(showing 1-30 of 1,403)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Amira Mahmoud


القراءة الأولى ليّ في أدب السجون، والثانية مع أعمال سنان أنطون
كانت تكفي قراءتي الأولى له في روايته يا مريم
لأقرر من بعدها أن التهم أعماله كلها، أعماله التي على قلتها وصغرها تحكي مأساة وطن وشعب

إعجام رواية صغيرة توضح تلك المأساة عن كثب
عن شاب يدرس الآداب، تأخذه حمية الشباب والغيرة على الوطن والمعاناة التي يراها في كل ما حوله والديكتاتورية التي تكاد تخنقهم بأطرافها التي تحيط بهم من كل مكان كأذرع الأخطبوط
فيبدأ بالسخرية من كل ما حوله ومن حوله واطلاق النكات وتحريف الكلمات
وكعادة كل الأنظمة الديكتاتورية،
...more
هيفاء


العراق ، بغداد ، الأعظمية ، دجلة والفرات ، الجواهري ، الحرية ، الحُبّ !

هذه قراءتي الثانية للكاتب سنان أنطون والتي كانت رائعة وموفقة جدًا مع العلم بأنني نويت أن لا أقرأ "أدب السجون" بعد جورج أورويل في وعبدالرحمن منيف في شرق المتوسط وهذا النوع المؤلم من الكتابة الذي يسبب لي الكآبة !
أسرني بطل الرواية بسخريته من النظام الحاكم وذكائه بعدما تم سجنه وطُلب منه الكتابة فقام بعمل ذلك بدون تنقيط متعمدًا تشويه الحقائق لأنها كانت كذلك بالفعل !
فمثلًا ،، يقصد بالقاعد : القائد
العقوق : الحقوق
السخافة والإيهام :
...more
Ahmed Oraby
"اكتبوا بلا تخوف ولا تردد ولا تقيد لاحتمالات أن تكون الدولة راضية أو غير راضية عما تكتبون"
الرئيس القاعد "القائد".

"إنتو مش عارفين إنكو نور عينينا ولا إيه"
القوّاد.

رواية لطيفة للغاية، هي ثاني قراءاتي للكاتب العراقي سنان أنطون، قررت قراءتها فور انتهائي من روايته الأولى : يا مريم. وبالتأكيد كان قرارًا صائبًا. رواية، على رغم صغرها الشديد كذلك : ولا أدري ما سر إعجاب الكاتب بالروايات من هذا الحجم، إلا أنها كانت مذهلة
رواية تعبق بروح السخرية، الألم، والأسى كذلك.
رغم ما تتصف به الرواية من جمال، إلا أن الجان
...more
Ahmed

أنا سعيد باقتنائي العمل دا , لأنه مُوقع من الكاتب , الكاتب الذي له مكانة خاصة للغاية عندي.

رغم عشقي للأعمال كبيرة الحجم , ولكني أقف عاجزًا أمام إبداع و تكثيف الأعمال صغيرة الحجم .

سنان أنطون : ذلك العراقي المغترب . الذي يكتب لغة قومه و معاناة مجتمعه , ليخرج لنا نصوص غاية المتعة والجمال .

إعجام : نص صغير , قد تعتبره رواية , وقد تعتبره مجرد شذرات سجين يحاول أن يستعيد ذكريات حياته المُرّة تحت و طأة ظلم النظام الذي يحكمه .

و إن اعتبرتها رواية , فقد تقول عنها أنها أدب سجون , وقد تقول أنها سيرة مخفية لمس
...more
طاهر الزهراني
رواية مؤلمة من أدب السجون تتحدث عن مخطوط معجم-بلا نقاط- يتركه أحد سجناء الرأي، الرواية تتحدث عن استبداد النظام السابق في العراق، تحمل الرواية تفاصيل مؤلمة ومروعة، يتخلل ذلك حديث نفس وأحلام وحب مشوب بفقد وحرمان، وجدة تحذر حفيدها الذي تخشى فقدانه في أي لحظة، تتحدث عن أنظمة عربية لعينة تجتاح العالم العربي وليس العراق فقط، أنظمة تمنع الهواء والمشاعر عن الخلق، تصير الشعب خادما لنظام مستبد ولعين ويدفع بأبنائه ليموتون بشكل مجاني وحقير من أجل الطاغية، الذي يحاول أن يصادر حتى مصادر الفرح اليومي، إنها ليس ...more
taghrid hassan
سمعت كثير عن سنان انطوان من القراء العرب و الكثير منهم استغرب كوني عراقية ولم اقرء له لحد الان
للاسف قررت البدء بهذي الرواية التي كانت اقل من المستوى و لم افهم كثرة استخدامه للسباب و للايحاءات الجنسية و بشكل مقرف و مقزز
الاحداث قليلة مجرد بعض المنواقف في السجن وعرض أراه السياسية
جاء تقيمي منخفض جدالاني توقعت الافضل
ساحاول ان اعيد تجربة القراءة لسنان انطوان خاصة ان اغلب القراء وجدوها الاقل ضمن روايات الكاتب
Araz Goran
الرواية اُفسدت لكثرة بذائتها والفاظها السمجة.. شتائم وبذاءة لا تليق بمن يؤلف رواية عن الانسان والسجن والاضطهاد.. هذه الالفاظ التي ذكرها لاتليق بقارئ مثقف كان عليه توخي الحذر وعدم الأفراط في استخدام هذه اللغة الشنيعة.. والامر الاهم هو تعديه على الملائكة بألفاظ لا تليق حتى بأحقر المخلوقات..
الادب لا يعني أن نملئ ونحشو كتاباً بسخافات وبذاءات سمجة لمجرد متعة القارئ!!!
قصة كانت تستحق أن تروى بأفضل من ذلك بكثير..
بثينة العيسى
ممتازة! تشرّح - على طريقة أورويل - العلاقة بين اللغة والسلطة. أنصح بها وبشدة.

فاتن
مخطوطة وجدها الجنود في إحدى السجون تعود لسجين كتبها بلا إعجام أي بلانقط، وتم تكليف أحد الضباط بتحقيق تلك المخطوطة
هذا هو القالب العام الذي صبت فيه القصة
وإلا فالقصة بشكل تفصيلي مزيج بين ماضي السجين وهو في غياهب حياة الحزب والقائد، وحاضره وهو في غياهب السجون والزنازين
منذ البدء لاحظت في الرواية تأثرا بـ ولم يخب ظني فقد جاء على ذكرها بين ثنايا حكايته

سنان أنطوان مبدع في السرد وممتع في الحوار والأكثر إمتاعا هو تمسكه في كتابة الحوار باللهجة العراقية
على الرغم من أني أجاهد نفسي في فك طلاسمها منذ أن قرأت (
...more
Eslammohammed
شوفوا ببساطة كده الروائى اللى يدفعك لإنهاء روايته فى جلسة واحدة،أو حتى فى نوبة أرق معتادة كما هو الحال بالنسبة لى،فهو يملك شيئا ليقوله،بل ويقوله بأفضل طريقة ممكنة...

قراءتى الثانية للسيد سنان أنطون،المشغول بالهم العراقى،المشغوف بحب بلده والمتأسى على حاله المتردى كجزء من كل عربى متداعى بلاأمل فى شفاء قريب...

لم أراع الترتيب عند قراءة روايات سنان فبدأت ب"يا مريم"،مشى الحال ،فأتبعتها ب"إعجام" وتركت واسطة العقد ل"وحدها شجرة الرمان"علها تكون مسك الختام لمنجز الكاتب الروائى حتى يومنا هذا...

مرتكزات المشر
...more
Hussain Khalil
بحثتُ كثيراً في المعجم عن مفردة تصف الحالة السردية عند سنان أنطون في روايته "إعجام"، وانتهيت بمفردة (خبيث)..

في "إعجام" يزجنا أنطون في عالم أدب السجون والمعتقلات، لكنه بخبث شديد جداً يجعل من بطل روايته سارداً لما خارج قضبان المعتقل، وكأنما يفضح أنطون بهذه العملية فكرة أن المعتقل والسجن في أوطاننا العربية لا يقتصر على المبنى ذو الجدران الأربعة التي تحيط بالسجين، بل السجن يمتد ليغطي الوطن بأكمله..

بالإضافة لذلك يكمن خبث سنان في سرديته أنه يرمي للمتلقي ثلاثة خطوط رئيسية: (داخل المعتقل/ خارج المعتقل/
...more
Mohamed Al Marzooqi
"سنان أنطون " اسم/رقم صعب في المشهد الروائي العربي. أجزم بأننا سنتذكره/سنذكره كثيرا كواحد من الروائيين الذين سيكون لهم شأنٌ كبيرٌ في المستقبل. وإن كنا قد عرفناه في روايته يا مريم التي رشحت لجائزة البوكر العربي، فإن روايته هذه لا تقل عنها روعة وجودة وحسن صياغة.

يتحدث أنطون في هذه الرواية عن الاستبداد ويفضحه بطريقة كوميدية سوداء، وبلغة تجمع بين العامية والفصيحة، فنرى اللهجة العراقية الجميلة تمتزج بلغة شعرية متدفقة تخطف الأنفاس!

هذه ثالث قراءة لي لسنان أنطون وكما توقعت لم يخيب ظني أبدًا!
Sara Aljaryan
للمرة الثالثة اسافر عبر الزمن قد يكون ليس ببعيد مع الرائع سنان أنطوان، اعاد لي ذاكريات احداث عشتها ايام دراستي المتوسطة و تجارب ض في خطواتها. الأولى. ولازالت في البال، من بدايات مراحل الانضمام الاجباري لحزب البعث و اول مسيرة اجبارية مناصرة للقائد. و اشياء واحداث كثيرة مشابها لما في الرواية ،،كان اختياري للرواية في الوقت المناسب لتحسين مزاجي الذي عكر صفوه كتب الفلسفة التي قرائتها في الايام الماضية، كانت رواية إعجام الكتاب ذو النسخة الورقية الاولى التي امتلكها للرائع سنان انطوان التي زادت من. المت ...more
Hayat الياقوت
تأثر مفرط برواية جورج أوريل "1984". هناك الكثير من البذاءات والتفاصيل الشهوانية التي لا مبرر لوجودها.
أعجبتني فكرة الربط بين اللغة والوضع السياسي.
حسين العُمري
الاستبداد والحياة تحت المراقبة ، الحرية المختطفة للحظات من تفاصيل الحياة الصغيرة ، الحروف والكتابة والقلم وخطابات الزعيم ، السخرية المختبئة خلف الأفكار والكلمات المموهة عن الأعين ، خوف الجدة وجرأة الحفيد ، الدين والمجتمع والتاريخ والعراق ،، الحرب وحالة التجنيد والاستعداد ، تفاصيل منثورة هنا وهناك لمرحلة من تاريخ أرض الرافدين ،، الرواية جيدة وتحمل عمقاً جميلاً
Lina AL Ojaili
تقليد سخاف وتافه للرواية جورج أورويل 1984 عن طريق شرح العلاقة بين اللغة والسلطة أم نقطة الأهم هي كمية الكلام مقزز والحديث عن الجنس في اغلب كتب أدب السجون التى من المفترض ان تتكلم عن الحالة الأنسانية للسجين وعن مفهوم الحرية من الافضل أن نقول أدب الشوارع طبعا باستثناء البعض من امثال هبة الدباغ
رغد عبد الزهرة
رواية مهمة .. وتحكي أحداثاً مهمة و بجرأة عالية وانسيابية ..
أوصي بقراءتها
Alyazi
القُدرة على الإقناع هي إحدى مزايا الرواية الجيدة .. أو هكذا يقول يوسا ، ورغم أنني سبق أن وقعتْ في الفخ في روايتين سابقتين ، إلا تكرار هذا الأسلوب لم يجعلني حذرة من فخاخ أخرى ، وها أنا أنتهي منها ساخطة لأن سنان أقنعني بأن هذه الرواية - و التي يفترض بأنها الكلمة التي تحسم الأمر وتوضح بأن النص تخيليّ بالكامل - ، هي مخطوطة وُجدت في إحدى السجون ، كتبها صاحبها مغفلاً النقاط عن سابق قصد . فأودعت لرجل يدعى طلال لتنقيطها و إعادة كتابتها وفك الخط التي كُتبت به . ما يجعلك مقتنعاً بأن ما تقرأ ليس محض رواية ...more
Laura
The most stunning piece of literature I’ve read in years. Antoon uses the prison narrative as a parable for how totalitarian government affects the individual psyche as well as the populace as a whole. The poetry background of the author is evident in his loving use of language as well as the lyrical imagery of the periodic hallucinatory dreams. Layered with meaning and stunning in its incisiveness, I’jaam ranks up there with Kafka and Orwell in my opinion.

The word "i’jaam" refers to the practic
...more
Jaspreet
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here.
Leila
Mar 28, 2014 Leila is currently reading it
رواية جميلة من كاتب ذكي ..
أعجبتني تلك المقاطع التي بدت كهلوسات تناسب السياق العام للاحداث التي جاءت على هوى ذاكرة البطل؛ عشوائية بانتظام، او منتظمة بشكل عشوائي :)
وأجمل ما جاء في الرواية، اللغة التي بدت مطواعة لسخرية الكاتب السوداء من الواقع الأشد سوادا عبر عبثه بها باستبدال حرف بآخراو نقصان نقطة أو زيادتها.. تواطأت اللغة بشكل جميل في جعل الواضح مبهما والمعجم اقل ابهاما خدمة لرغبة الكاتب.
العنوان موجز ، جامع للمعنى مانع للتيه عنه.. معبر عن تلك المرحلة التي عاشتها العراق وربما لا تزال تعيشها بشكل
...more
Nazar Saleem
النهاية ؟؟؟؟

غير مفهومه

الاحداث تركض سريعة و تبطئ كالسلحفاة

اللهجة العامية ان كانت بغدادية او موصلية مذهلة

تشبة في بعض الاماكن وحدها شجرة الرمان

او يمكن ان تعتبر توأم وحدها شجرة الرمان

و بالانتهاء من هذه الراوية قد قرأت الان جميع روايات سنان انطوان

و استطيع القول انه بجدارة يمثل الادب العراقي المعاصر
Hawra
على طريقة أورويل يتحدث انطون عن حياة الشاب العراقي في فترة "الأخ الأكبر" إن صح التعبير. في روايته ينسل بذكاء بين الحلم والواقع والذاكرة ليسرد لنا هذه الرواية في فترات مختلفة ضمن الزمكان وفيها ذكرياته الخاصة الحميمة بينه وحبيبته، ودفء حنان جدته، تناقضه مع ايمانها العميق وتمسكها بالشعائر وتمرده على الدين والسلطة والنظام والقيد.

الكاتب الهاوي الشاب الذي كانت أقصى همومه الحب والحرية زُج بتهمة غير واضحة في السجن ليجابه التعذيب النفسي والبدني والاغتصاب، وبينما يرتع في بؤرة أفكاره تجده يرضخ لواقع السجن
...more
R.f.k
ثاني رواية اقرأوها لسنان أنطوان
لم تكن بمستوى العمل الادبي يامريم..توقعت الافضل


usedbooks_uae
الرواية عبارة عن مخطوطة كتبت بدون نقاط وتم تكليف الرفيق طلال أحمد بقراءتها وتنقيطها. يبدأ الرفيق طلال بقراءة أوراق المخطوطة والإشارة على الكلمات بوضع أرقام وشرحها في الهوامش وفي المجمل هذه الكلمات وغيرها كانت تستخدم في دعايات حزب البعث أثناء حكم صدام حسين للعراق آنذاك. فمثلا القائد يتحول إلى "قاعد" والثورات إلى "فورات" والثقافة إلى "السخافة" وإلخ. فهل هذا التلاعب بالحروف والنقاط .. مقصود أم أنه مجرد أخطاء إملائية نتيجة التعذيب الجسدي والنفسي الواقع على الشاب السجين وهو يكتب في السجن؟. تحكي المخط ...more
vision-2012
إعجام هي روايةإعدام للشعب من قبل ذلك الطاغية الذى سمى نفسه بأسم القائد ..

حينما يكون صوت الشعب مقموعا وصوت القائد المزعوم هو المسموع فقط وكل رأي سواه فهو باطل ,, وحين يكون لا أهميه للعلم ولا أهمية للدراسة بل المهم هو التضحية من أجله فقط ,, وبعد ذلك يقلد من شاء منهم نوط الشجاعة ويربت على كتوفهم ويسمع قصصهم البطولية أم يا ترى الإجرامية في سرد ماحدث ,, فذاك قلد وساما للشجاعة لأنه قتل أبنه وفلذه كبده من أجل القائد فقط .. وذاك جراء خططه المميزة وهو خريج ثانوي قد أصبح وزيرا للتعليم ,,

حين تكون الحياة
...more
Jaber
لا أدري هل سمع الكاتب سنان أنطون بمثل الكذب ملح الرجال ، ، لكن ما أعرفه تماما أن هذا الرجل كذاب آشر ، وإن كان الكذب في الأحوال العادية معيبا مذموما فإن كذب الروائيين ملح لا غنى عنه.
يسقط الأخ الأكبر ، هكذا بدأ أروويل روايته الشهيرة 1984 ، وهذا ما يقول سنان أنطون للأخ الأكبر في نسخته العراقية التي تجعل منه زعيما مهلما وقائدا فذا وأبا بل وربا.
سنان أنطون كاتب بارع ، وهذه هي الرواية الثانية التي اقرا له ، ولم تخيب أملى ولذا قمت بقراءتهال في جلسة ونصف.
تتحدث الرواية عن عراق صدام حسين ، وتصف لنا مشا
...more
William
I'jaam's lucid flashbacks and hallucinatory passages written during narrator Furat's Iraqi imprisonment reminds me of similar political or existential novels The Stranger and The Plague. There is even something about I'jaam to recall the less mature Stephen King novella, The Long Walk, and the more artificially constructed, e-less novel from Georges Perec, A Void. But while those books had much looser ties - if any - to a kind of truth, it is not difficult to find the reality that motives the su ...more
Ilhem
.
أن تعيش هنا يعني أن تمضي ثلاثة ارباع عمرك في الانتظار. انتظار أشياء نادرا ما تجيء: غودو، الثورة، الباص، الحبيبة... . ويستغرق الانتظار وقتا طويلا لان الوقت، نفسه، مواطن مشرد ومعتوه يتعثر بخوف ويسقط على الارصفة ليبصق ويتبول عليه التاريخ بدون رحمة...

العراق وجرحه مرة اخرى، ومع الرائع سنان انطوان بديع السرد والوصف اطوي اخر صفحة من كتاب اعجام...
صحيح ان يا مريم تبقى في الصدارة غير ان اعجام ايضا فيها من جمال الفكرة والوصف ما يميزها...
اعجبتني كثيرا طريقته في الباس الكلمات رداء تمويهيا جعلها اكثر جاذبية
...more
Mohammed Hussam
ذكرتني بروايات أوريل مع فرق أن أوريل يتخيل أم سنان أنطون فيسجل واقع بلد ذاق الويلات على يد أبناء الشوارع..
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 46 47 next »
topics  posts  views  last activity   
Deep, real reads: I-jaam 5 9 Aug 08, 2013 12:22PM  
  • بابا سارتر
  • غايب
  • النخلة والجيران
  • Wild Thorns
  • Gate of the Sun
  • That Smell and Notes from Prison
  • The Silence and the Roar
  • From a Crooked Rib
  • مملكة الغرباء
  • Palestine's Children: Returning to Haifa & Other Stories
  • صيادون في شارع ضيق
  • فاتن
  • إنه يحلم، أو يلعب، أو يموت
  • The Madman of Freedom Square
  • الرجع البعيد
  • موسم صيد الزنجور
  • حدائق الرئيس
  • شاي أسود
74305

سنان أنطون
شاعر وروائي وأكاديمي ولد في بغداد عام . حصل على بكالوريوس في الأدب الإنكليزي من جامعة بغداد. هاجربعد حرب الخليج إلى الولايات المتحدة حيث أكمل دراساته وحصل على الماجستير من جامعة جورجتاون عام والدكتوراه في الأدب العربي من جامعة هارڤارد بامتياز عام .
نشر روايته الأولى"إعجام" عام وتُرجمت إلى الإنكليزية والنرويجية والبرتغالية والألمانية والإيطالية . نشر روايته الثانية "وحدها شجرة الرمان"
...more
More about Sinan Antoon...
يا مريم وحدها شجرة الرمان ليل واحد في كل المدن The Baghdad Blues موشور مبلل بالحروب

Share This Book

“اكتشفتُ يومها أنّ الأفكار والشعارات السياسية مثل الأحذية تُستبدل بحسب المناسبة والأرضية” 12 likes
“أليست الحرية أجمل إحساس في الوجود؟ الحرّية اليومية البسيطة التافهة. لم أسمح لعلامة ((ممنوع المشي)) التي كانت تطعن الرصيف بأن تعكر مزاجي. ما أحلى أن أمشي دون أن يصفعني الجدار!” 5 likes
More quotes…