Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “The American Granddaughter” as Want to Read:
The American Granddaughter
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

The American Granddaughter

by
3.6 of 5 stars 3.60  ·  rating details  ·  660 ratings  ·  137 reviews
At the beginning of America's occupation of Iraq, 15 years after leaving Baghdad, Zeina returns to her war-torn homeland as an interpreter for the US Army where she finds herself torn by conflicting allegiances. Her formidable grandmother, the only family member that Zeina believes she has in Iraq, gravely disapproves of her granddaughter's actions. Whilst in Baghdad, Zein ...more
English edition , 192 pages
Published April 29th 2010 by Bloomsbury Qatar Foundation Publishing (first published 2008)
more details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Community Reviews

(showing 1-30 of 2,340)
filter  |  sort: default (?)  |  rating details
Ayman Zaaqoq
"مكان الولادة بغداد. لون الشعر اسود. العلامات الفارقة: شقيق في ديترويت وستة إخوة في مدينة الصدر"
هذه الجملة الجامعة تلخص الرواية؛ الرواية التي تصور الشتات الذي تعيشه فتاة أمريكية من أصل عراقي تعود للعراق مع الجيش الأمريكي الغازي.
ترسم المؤلفة ببراعة تحول البطلة من الإيمان بقدسية المهمة الأمريكية في العراق إلى الشك بل الكفر بهذا الدور من خلال عرض وجهات نظر العراقيين ممثلين في أقارب هذه الفتاة المقيمين في العراق بالإضافة إلى اللوحات المأساوية للإذلال اليومي لأهل البلد على يد المحررين المحتلين:
"أسأ
...more
أشرف فقيه
الرواية سريعة ورشيقة ومكتوبة بلغة سهلة ومباشرة. هذه ليست رواية باهرة من الناحية البناء اللغوي لكنها أيضاً ليست سطحية أبداً ولا قاصرة عن إيصال معاني التشظي والضياع التي تتمحور حولها الحبكة.

ميزة الرواية الأساسية ليست في لغتها ولكن هي في حبكتها الدرامية وموضوعها. فهي رواية تقدم مقاربة مختلفة للعلاقة بين الشرق والغرب من زاوية جديدة.. فهي تحمل هم العربي تحت الاحتلال في نسخته الأحدث بالعراق.

لحد علمي فهذه أول رواية عربية أخرى تعالج العراق بعد الاحتلال الأميركي؟

ربما يستحق العراق أكبر من ذلك.. عملا ملحم
...more
طَيْف
محتارة فعلا من أين أبدأ حديثي عن هذه الرواية التي قرأتها في جلسة واحدة

باختصار هي قصة زينة بهنام الساعور...الفتاة العراقية المسيحية، التي هاجرت إلى أمريكا وحصلت على جنسيتها...لتعود بعد الاحتلال الأمريكي للعراق بطائرة أمريكية لأنها أصبحت مترجمة للجيش الأمريكي فيه...فقد ورثت عربية لا تشوبها شائبة عن والدها الآشوري

الحكاية في غاية البساطة...ومع ذلك كانت في قمة التشويق...فكنت أتوق لصفحات النهاية لأعرف ما تبدل وتغير في قيم هذه الفتاة، وفي نظرتها للعراق بين ما كان وما هو كائن...وفي طريقة تفكيرها...وربما
...more
Iqbal Al-Zirqi
This novel made me discover an amazing female author from Iraq ! Again Iraq is keeping surprising us with the talented people they have! The story is very attractive about the American Iraqi Christian Zainah travelling back to her country after American invasion, and workingas a translator for the US military forces! I think the author described very well the mixed personality and feelings of Zaina about her own people and her present country! Somehow I could feel that Zainah is part of me, as I ...more
jana
إذا كانت الحرب فعل تدمير، تدمير كل شيء البشر وما بنوه، التاريخ والحضارة الحياة والذاكرة، فإنها في «الحفيدة الأمريكية» للكاتبة العراقية إنعام كجه جي، فعلت أمرًا آخر.
حيث أعادت إنتاج الذاكرة. وجعلت الرؤية أكثر وضوحًا, ولا سيما إذا كانت الرؤية من الخندق الآخر. ولا سيما أنها تطرح الاحتلال الأمريكي للعراق من وجهة نظر مواطنة أمريكية (ذات أصول عراقية) جاءت مع الجيش الأمريكي، وكل ظنها أنها قادمة لتطبق الديمقراطية للشعب العراقي، لكن ما تكشف لها كان قاسيًا ومؤلمًا, فاللعبة كانت أكبر من الجميع، ولم يكن الهد
...more
Rola
رائعة عليها قليل :-(
ليست رواية عادية أبدا , بل هى أطراح حزن و شجن و غربة
هو مكتوب على العرب إذن , أن تعاديهم أراضيهم فيلتجئون للغربة و مهما جادت غربتهم بمظاهر الأمان , فالوجه القبيح لا يلبث أن يظهر و فى ألف شكل و صورة.

زينة العراقية الأصل و اللسان التى حاولت التهرب من الأصل و رد الجميل للدولة التى آوتها حين تشتت , و لكن الأصل و الأرض دائما غلاب
حب الوطن ليس لعنة لا تفارق جسد العربى حتى و إن غربته بلاده نفسها
و إنما التفسير الصحيح أن الأفراد من حكومات و ديكتاتوريات عربية هم المسئولين تماما عن تغريب
...more
Ilhem


زينة أو الحفيدة الأمريكية كما جاء في عنوان الكتاب، قصة شابة مسيحية عراقية الأصل والمنشأ امريكية الجنسية اكتسبتها من خلال السنوات التي عاشتها هناك رفقة عائلتها الفارة من بطش نظام جثم على صدرها، عذب والدها لمجرد وشاية صغير من احد اصدقائه، جعل عائلتها تترك العراق هربا للأمان فكانت أمريكا الوجهة... غير أن زينة على عكس العائلة عادت إلى العراق لكن ليس شوقا الى الوطن الأم وانما على متن طائرة امريكية خلال الغزو الأمريكي للعراق سنة 2003 عادت بصفتها مترجمة تحمل الحرية لأبناء شعبها، جاءت من اقاصي الأرض لت
...more
Sara Alawneh
بقي اسم " الحفيدة الأمريكية " كناقوس الفضول ، يدقّ جنبات خاطري منذ قراءتي الأولى لإنعام كجه جي في " طشّاري " ، حتى أعلنت اليوم البِدء بها و إنهاءها ..

و بالمناسبة :) تستحقّ ذاك الفضول المُثار داخلي عنها منذ مدّة ..

الحفيدة الأمريكية ، رواية من قلب الحدث ، قصة زينة بهنام الساعور ، حفيدة عقيد في الجيش العراقي ، تركت بلادها مراهقة و عادت إليها بعد الغزو الأمريكي مترجمة في صفوف جيش الاحتلال ..
تفاجأت بأن لها أخاً في الرّضاعة يعمل مع جيش المهدي ، أخذ حبّه لبّ قلبها و عقلها .. عاتبها على أمريكيّتها و أفك
...more
R.f.k
رواية آلمتنى حقاا تتحدث الغربة الانتماء للوطن
أي وطن هل تتحدث عن الوطن التي ولدت فيه وغادرت منه منذ ان كانت طفلة مع والديها
أو الوطن الذي تعلمت منه نشأت على ترابه وحصلت على الجنسية, هنا تذهب زينة لخدمه وطنها للعمل مع الجيش الامريكي كمترجمة
تذهب الى رأس مسقطها كجندية مقاتله..على هذة الارض التي عاشت فيها طفولتها
وهناك تقابل جدتها التى المت وصعقت عندما رأتها بالبلدله العسكرية للعدو..تاتيها حفيدها
وتعررف على أخيها من الرضاعه الذي يعمل بالجهه المقابله ..في جيش المهدي
الذي يعتبر خصم بلدها..والحرب تقف بينهم
ك
...more
Ahmed M. Gamil
رواية رائعة طافحة بالمعاناة والتمزّق بين وطنين ككلب ذو بيتين كما تقول زينة بطلة الرواية..

تظل نقطة ضعفي تلك الروايات المتعلقة بالأوطان والاضطرار إلى مغادرتها مع وجود الحنين إليها وجود الروح في الجسد..

تعجّبتْ زينة من حنين أبيها إلى بغداد التي كسّرت كلابها أسنانه وحطمت جسده لكن إذا وُجد السبب بطل العجب وانتقلت عدوى الحنين إليها بالنهاية..

يتجلّى مظهر التمزّق أشد التجلّي في مظهر بتول أم زينة وقتما كان المتجنسون بالأمريكية الجدد يرددون النشيد الوطني لبلادهم الجديدة.. سامحني يا أبي.. يابا سامحني.. كدت
...more
usedbooks_uae
رواية كتبت بلغة بسيطة مطعمة بالكثير من المفردات الشعبية العراقية .. أحداثها سلسة بعيدة عن التعقيد حملت رسالة واضحة وهي أنه على الرغم من الخراب الذي خلفه الإحتلال الأمريكي فإنه لم يقدر على تدمير روح المواطن العراقي.
24-7-2015
محمد ذهني
إنني قاتلة مقتولة ولعل الله أن يرتاح لي.
هكذا قالت جليلة بنت مرة عندما قتل أخوها جساس زوجها كليب ونشبت بين القبيلتين حرب البسوس.
وهكذا أرادت زينة أن تقول. فمع كل عراقي أو أمريكي يسقط هي تنتمي للقتيل وللقاتل في آن. الفكرة جيدة جداً لكنها مكتوبة على الطريقة الأمريكية بل إنها أليق بفيلم أمريكي ملئ بمشاهد بتر وقتل وذبح وقصة حب وبعض المشاهد داخل البلد و في النهاية البطل الأمريكي يعود لأمريكا محطم داخلياً ينعي راحة باله بينما الملايين مثله لكنهم ينعون كل شيء وليس حتى في أمريكا بل في قلب المذبحة ذاتها. ل
...more
Ilhem
الكتاب الثاني من حملة #استرجل واقرأ 10 كتب

زينة أو الحفيدة الأمريكية كما جاء في عنوان الكتاب، قصة شابة مسيحية عراقية الأصل والمنشأ امريكية الجنسية اكتسبتها من خلال السنوات التي عاشتها هناك رفقة عائلتها الفارة من بطش نظام جثم على صدرها، عذب والدها لمجرد وشاية صغير من احد اصدقائه، جعل عائلتها تترك العراق هربا للأمان فكانت أمريكا الوجهة... غير أن زينة على عكس العائلة عادت إلى العراق لكن ليس شوقا الى الوطن الأم وانما على متن طائرة امريكية خلال الغزو الأمريكي للعراق سنة 2003 عادت بصفتها مترجمة تحمل ا
...more
Basma
لغة الأشياء / مدن تقطع رؤوسها
| باسمة العنزي |
«السجون أماكن لا تصلح للسينما، رغم كل ما صوروه فيها من أفلام. ليس الألم هو البطل بل الإذلال»*.
***
«شعرت بالبرد والوحدة.بالوحشة التي تنهش الجنود العائدين وهم يسيرون على عكازات، أو يسحبون وراءهم ساقا معطوبة. ولم أكن معطوبة في جسدي لكن مواضع في ذاكرتي كانت تؤلمني. وحقيبتي القماشية الخضراء ثقيلة. والناس من حولي يتعانقون ويسرعون الى مستقبليهم. وزينة الميلاد ما زالت تتدلى من سقف المطار».*
المقطع السابق من رواية «الحفيدة الأميركية» للروائية الفرنسية من أصل عرا
...more
Aisha Al-salloum

الرواية تستحق القراءة فعلاً تجسيدها لواقع حرب العراق و الهجرة كان شيء رائع بحق .. كما ان اسلوبها الساخر في بعض الأمور كان ممتع جداَ ..

اود اضيف ايضاً اسلوب هذه الرواية كان بسيط .. لكنها بتلك البساطة الأدبية استطاعت ان تجعل من هذه الرواية محل لتحليق بها و بكل احداثها الدقيقه و كأننا كنا مجندين مع الجيش الأمريكي ..

الروايه تستحق 5 نجوم فعلاً .. لكن قيمتها بثلاث نجوم فقط لأني كنت اتمنى لو تكون بحبكه اقوى !


هنا رأيي بالكامل ..
http://aishasa.wordpress.com/2010/07/...
Amani
منذ فترة طويلة لم أقرأ رواية أغرق معها وأنتهي منها في يومين
الحفيدة هي بطلة الرواية وهي عراقية هاجرت مع والديها لأمريكا في سن المراهقة لتعود مترجمة للجيش الأمريكي ، وتعيش الصراع بين الجذور والهوية الجديدة ، وكيف تلتقي بجدتها لأمها ، وكيف يحتدم صراع الحب في الثكنات العسكرية
رواية تستحق القراءة
ليلى المطوع

دائما ما اقرأ روايات او اسمع قصصا تتحدث عن ضحايا العراق ، كثيرا ما كنت استمع الى وجهة نظر العراقيين الذين احتلت القوات الامريكية وطنهم و اتعاطف معهم .

هذه المرة الاولى التي أقرأ وجهة نظر الجنود الامريكين بما يحدث في العراق .
باعتقادي ورأيي الشخصي أن الفكرة راقت لي كثيرا واعجبني حديث الجبهه الاخرى من الضفة
وان ار َ باعين الجنود الحقيقة المرة لما يحدث .

واعتقد ان للكاتبة دورا كبيرا في ايصال هذه المعلومة دون ان تثير سخط القارئ العربي. في حين اننا نشمئز من الافلام الامريكية التي تصورنا بطريقة همجية .
و
...more
رولا البلبيسي Rula  Bilbeisi

One tragedy drove her away, another tragedy took her back, but the question remains: where does she belong…here or there…to that vague nostalgic past or this secure present?

When Zeina came back to Iraq as an interpreter for the US Army, she really believed in the noble cause of this war: bringing freedom to her people, the Iraqis. Freedom the dream is now a reality. However, the tragedy was beyond all those deceptive dreams. In the eyes of her people (even her own grandmother); she wasn’t the h
...more
أحمد شاكر
إنعام كجه جي. إسم، لم أسمع به من قبل. لكنه يشد الانتباه. كما غلاف الرواية تماما: (لوحة شاي العصر للرسام العراقي فيصل لعيبي). من هي؟ جاءني جوجل بنتائج لا تغني. نفس ما هو مكتوب علي ظهر الرواية، تقريبا. إن نهمنا للقراءة لا يجعلنا نكتفي بسطر أو سطرين عن اسم ما، أو شيء شد انتباهنا. إنعام كجه جي، صحافية وروائية عراقية تقيم في باريس. صدر لها (لورنا) سيرة روائية عن المراسلة البريطانية لورنا هيلز. و (العراق بأقلامهن)، وهو عن محنة العراق بأقلام نسائية. و(سواقي القلوب) رواية. أما (الحفيدة الأميركية) فهي وا ...more
Abeer mohammed
روايه رائعه تتحدث عن تجربة فريده لفتاة عراقيه تدعى زينه حصلت على الجنسيه الامريكية وعاشت في امريكا، وحين شنت القوات الامريكية الحرب على العراق في عهد الراحل صدام حسين، كانت ضمن الجنود الامريكان الذين ذهبو الى العراق للعمل كمترجمة للجيش الامريكي .. تصور الرواية كيف عاشت زينه صراع نفسي وهي تعمل في هذا المجال .. صورت كيف آلمها طريقة اقتحام الجنود لبيوت العراقيين ونظرة الذل في عيون المعلم ، كيف اصبحت سجينة غرفتها حينما رأت كيف يُهان السجين في "أبو غريب" تتحدث عن عن حالها عند اول عودة لها من العراق ا ...more
Ayah
إنها بغداد يا سيدي جرح غائر في أعماقي ، بغداد و هل خلق الله مثلك في الدنيا " ثمة ثلاث عواصم عربية تمسك بخناقي و إحداها بغداد " ، في الاحتلال الأمريكي للعراق و أبو غريب و ما رأيناه من موت و ذوبان في الألم ، كل ذلك تنسجه إنعام كجه جي ، و التي تابعت بغينيها و قلمها ذلك الشرخ العراقي - العراقي ، و الذي تمثل بصراع الحفيدة زينة الأمريكية و الجدة رحمة العراقية التي تعلن رفضها عمل زينة كمترجمة تحت بطانة الاحتلال و هل من يضيع وطنا يمكنه أن يعاود لقياه ثانية ؟ لن يكون ذلك .. في محاولة للئم جرح العراق يتنا ...more
Abdullah
رائعة هي هذه الرواية .. بتناقضاتها الجميلة .. بلغتها السلسة .. بسخريتها المريرة بين سطور الألم ..

الحفيدة الأمريكية لم أستطع أن أحبها إطلاقا (المرأة وليست الرواية) كنت أتمنى من كل قلبي بأن تقع بين يدي الداعشيين ليروها بأن الله حق .. ولكن مع الأسف فأحداث الرواية سبقت وجود لعبة داعش

رواية جوائز متقنة وجميلة ومشوقة وأجمل بكثير مما كتبته إنعام قبل وبعد هذه الرواية وتبقى علة انعام الرئيسية (والزين ما يكمل) وهي انها ترى العراق يتكون من جميع الأقليات ولكل أقلية حظ في رواياتها آشور .. أرمن .. كلدان.. مس
...more
Donabilla
لكم أحببت الجده حتى أحسست أني شممت رائحتها
من الكتب التي تشفي الغليل في القراءه بعد فتره من الانقطاع
DubaiReader
An interesting discussion.

This was a book group choice for my Kutub book group - a group that discusses books available in both Arabic and English. Although the majority had read this book in English (translation), there was a distinct difference in the perception of the book between the two cultural backgrounds.

Zeina is a young woman of Iraqi parents, who left her country of birth at the age of twelve, to make a new home in America. Her father had been a radio presenter and the regime had taken
...more
Maryam  Abdelhameed
"إن له كل صفات العراقيين الممسوسين بنار الأبدية، أنصاف الآلهة وأبناء ماء السماء، سحرة النساء بالأحزان الدفينة وبالأبوذيات الطالعة من عصير الروح، حافظي سر الليل، حمالي الهمايم وأصحاب مفاتيح الجنان"

"الناس في بغداد لا يخرجون من بيوتهم إلا لارتياد الجنازات. روتين يومي. مثلما يذهب بشر البلاد السعيدة إلى المسارح والسينمات"

"طردتم كينج كونج من المدينة وقبضتم ثمنه العراق كله"

"تذبحني السخرية السوداء التي تلازم العراقيين، كأنهم عاشوا ما فيه الكفاية حتى ما عادوا يرون حياة وراء الخراب"

"لا تظيف في العراق اليو
...more
Heba Nouraldeen
روايه أصابتنى بالحيره والشجن مثلما أصابا بطله الروايه...حقا العراق...يعجز الكلام عنها وكأن الكلمات تفقد صوتها فتؤثر الصمت..أظنه الصمت قد يكون أبلغ حديثا
أستوقفنى الكثير فى طيات هذه الروايه..حب العراق وطنا....الولاء لبلد المهجر..حال المغتربين عن أوطانهم ..لا يريدون أن يقطعوا الحبل السرى مع أرضهم ,,يعيشون حاله من الفوضى العارمه تجتاح مشاعرهم ازاء الوطن والمهجر...قرات يوما ان من صوب وجهه ازاء أحداهما(الوطن او المهجر) لرحبت به احداهما وأعلنت أخلاصه ..بينما بصقت الأخرى فى وجهه لخيانته وجحوده...وأكثر م
...more
Batool
من الروايات القليلة التي تنقلني لمحلّ مجرى الأحداث.
البنت الكلبة التي تملك بيتين لا أمن لأي منهما، ضائعة، تعتقد أنها ستعود لنفسها مع التجنيد في الجيش المعادي لوطنها.
وطنها الذي هرب منه والدها بعد أن كُسرت روحه قبل أسنانه.
معاناة عراقية تحمل الجنسية الأمريكية، تعود لبغداد كمجنّدة مترجمة للجيش الأمريكي.
قُصمت حياتها لما قبل / وبعد بغداد.
وصفت نفسها "مكان الولادة: بغداد. لون الشعر: أسود. العلامات الفارقة: شقيق في ديترويت وستة إخوة في مدينة الصدر".
تنعي في آخر الفصول حبّ أحمق، وقلب سقط في هوّة لا را
...more
Mohammed Hussam
هناك نقاط ضعف في روايات انعام حجه چي..
أكثر ما اعجبني في هذِهِ الرواية أخر جملة:
"شُلَّت يميني إذا نسيتُكِ يا بغداد"
RaNa Adel
تعمل بلادنا كقوة طاردة مركزية حتى تأتي على كل ما نملك من صبر, فنرحل .. فاذا عدنا فلا تكف عن إيلامنا
فكيف اذا عدت تحمل جنسية اخرى او بالأخص جنسية تجعلك في معسكر الأعداء
!
لست اقف في صف أحد .. فالبقاء جحيم والهروب اكثر من جحيم

النهاية واقعية ولا بديل لها.. كما قالت طاووس "كلب ابو بيتين" فلا انت قادر على
اخراس صوت الشجن والحنين النابع من داخلك ولا قادر على العودة والتآلف من جديد مع محيط لا يصلح
"عندك بيتان لا تأمن لأي منهما"

الرواية ف مجملها شيقة .. جذبتني من اول صفحة حتى اخر صفحة رغم كرهي لأدب الحرو
...more
taghrid hassan
رواية اقل من عادية كان من الممكن ان تكتب عن هذي الفترة المظلمة من تاريخ العراق بشكل افضل
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 77 78 next »
topics  posts  views  last activity   
Middle East/North...: Iraq: The American granddaughter 15 26 Aug 19, 2014 03:19PM  
  • أميركا
  • صائد اليرقات
  • حارس التبغ
  • المترجم الخائن
  • السيدة من تل أبيب
  • أنتعل الغبار وأمشي
  • طشاري
  • عندما تشيخ الذئاب
  • يا مريم
  • جوع
  • ليل علي بابا الحزين
  • النخلة والجيران
  • قلب من بنقلان
  • المخطوط القرمزي
  • ألماس ونساء
  • وحدها شجرة الرمان
  • طوق الحمام
  • غايب
3309065
Inaam Kachachi (Arabic: إنعام كجه جي) is an Iraqi journalist and author.
More about Inaam Kachachi...
Λόγια Γυναικών του Ιράκ 如果我忘记你,巴格达 سواقي القلوب لورنا سنواتها مع جواد سليم طشاري

Share This Book

“نسميهم العصاة أو المتمردين، الإرهابيين، المجرمين، عناصر الشغب. كل الصفات صالحة لكي لا نقول المقاومة” 55 likes
“هل تفرح في العيد أعين تنام على فزع و عليه تستيقظ؟” 33 likes
More quotes…