Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “خمس دقائق و حسب: تسع سنوات في سجون سورية” as Want to Read:
خمس دقائق و حسب: تسع سنوات في سجون سورية
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

خمس دقائق و حسب: تسع سنوات في سجون سورية

3.77  ·  Rating Details ·  752 Ratings  ·  145 Reviews
هبـة الدبـاغ في كتابها "خمس دقائق و حسب. تسع سنوات في سجون سورية"

هبـة الدباغ، الوحيدة التي بقيت من أسرتها الحموية، التي أبادوها بكاملها في عام 1982، ونجت هي لأنها في السجن، وشقيقها صفوان لأنه خارج سوريا.... وقتل أزلام الأسد حوالي عشرة من أفراد أسرتها، من الأب إلى الأم إلى الأطفال الصغار والبنات الصغيرات، في مجزرة حماة الكبرى عام 1982 التي عجـز المغول والتتار والصليبيون وال
...more
Paperback, 225 pages
Published April 1995
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about خمس دقائق و حسب, please sign up.

Be the first to ask a question about خمس دقائق و حسب

Community Reviews

(showing 1-30 of 2,859)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Fotooh Jarkas
Nov 22, 2015 Fotooh Jarkas rated it really liked it
مأساة جديدة من مآسي السجون السورية..
لم تكن الرواية تجربة شخصية وحسب كما في رواية القوقعة،بل هي عبارة عن تجميع لقصص السجينات اللواتي صادفتهن الكاتبة خلال حياتهافي السجن ...
الرواية محشوة بالكثير من الأسماء والتفاصيل التي قد تكون مزعجة في بعض الأحيان لكنها تنبئ عن العدد المهول للسجينات السياسيات في سوريا و تدل على ذاكرة الكاتبة المذهلة في تذكر كل التفاصيل والأحداث لكن ذلك كله جعلها أقرب للسرد منها للأسلوب القصصي ..
عند مقارنة أحداث اليوم بأحداث القصة ستدرك براعة التاريخ في تكرار نفسه !
Obaydah Amer
Jun 07, 2011 Obaydah Amer rated it really liked it
ما حجم الألم الذي يعيشه الإنسان في وطنه ؟
وهل وظيفة الأوطان هي تعذيب أبناءها ؟
ألا يمكن أن يكون الإنسان في وطنه حرا كريما أو حتى إنسانا ؟

أسئلة ستسألها لنفسك حين تنهي هذا الكتاب وغيره من أدب السجون السورية

هبة كانت هنا الفتاة العادية ..
فليس الكتاب لتكريس حالات التعذيب ووصفها وما إلى ذلك كما في القوقعة مثلا ..
بل هو صورة لحياة السجين الطبيعية ..
المرض، الجوع، الإضراب، النزاعات الشخصية، الألم النفسي، الشوق

وأكثر ما يذهل ..
العاطفة والأمومة .. داخل السجن ..

هنا ..
كتبت هبة بصدق، وقتلت نفسها مرة أخرى، لتحيي ذ
...more
حماس
Jan 20, 2016 حماس rated it it was ok
أخبرها رجال المخابرات أنها ستأتى معهم لخمس دقائق فقط
فإذا بها تقضي تسع سنوات فى سجون سورية

ما التهمة؟
أن أخاها منضم للتنظيم وأخذوها عندهم رهينة

الكتاب لا يحتوى قصة هبة وحدها بل العديد من السجينات المعتقلات
أدلت هبة الدباغ بشهادتها التى كُتبت بالدماء وبسنوات الضياع والذل والقر

الشىء الوحيد الذي عاب الكتاب هو الترجمة السيئة للغاية
والأخطاء الإملائية المتعبة
امتياز
Jul 27, 2012 امتياز rated it liked it
كانت تسكن بجوار بيتنا فتاة فلسطينية قادمة مع عائلتها من سوريا حيث استقروا في غزة ، وقد نشأت علاقة صداقة بين تلك الفتاة وبين أختي الكبرى ، وذات يوم جلسنا نتجاذب أطراف الحديث ، وطلبنا منها أن تحكي لنا عن سوريا والحياة هناك .. فإذا بالفتاة تصف لنا قسوة النظام السوري في التعامل مع المواطنين والمعارضين له ، وكيف أنه يمنع على الفلسطيني إحضار كتب معه من الخارج وهو داخل إلى الأراضي السورية ، والتشديد عليهم ومراقبتهم المكثفة.. بالإضافة إلى عشرات القصص والنوادر عن الأوضاع هناك وأن الحياة في غزة المحتلة وا ...more
إلهام مزيود
سواء كنت إخوانيا، علمانيا، شيوعيا، ملحدا، تعبد البقرة، تعبد الشجر، الحجر، أو أي شيء فإن إنسانيتك ستجبرك على الإنحناء أمام مشاهد التعذيب في السجون بصفة عامة وسجوننا العربية المحترفة بصفة خاصة...
سوريا من جديد بعد رائعة القوقعة لمصطفى خليفة ويسمعون حسيسها لأيمن العتوم، السجون السورية أو الجحيم السوري من جديد لكن هذه المرّة ترويه امرأة ..
-
- تفضلي معنا خمس دقايق-
كان هذا ما طُلب منها أثناء مداهمة بيتها وامتدت الخمس دقايق إلى تسع سنوات بالتمام... هبة الدّباغ سجينة سياسية بتهمة الإنتماء إلى الإخوان ال
...more
Abdullah Diab
Jun 15, 2011 Abdullah Diab rated it it was ok
رواية حزينة وهي بالتأكيد لا تعطي الصورة الكاملة للمعتقلين والمعتقلات في السجون السورية.
كانت الرواية سرداً للأحداث لكن بطريقة غير منظمة بشكل أدبي، وهذا نابع من عدم كون الرواية تكتب من نسج الخيال وليست بقصد الرواية وإنما بقصد تجيمع القصص.
بالمقارنة مع القوقعة؛ يوميات متلصص لمصطفى خليفة نجد أن رواية القوقعة استطاعت بجدارة تحويل السرد القصصي إلى رواية متكاملة، وأعتقد أن السبب هو في أن للكاتب خلفية في الإخراج السينمائي ولذلك كانت الرواية نتاج أدبي وقصصي.
الرواية ستبقى والقوقعة شواهد على الظلم والأسى ال
...more
Alma.
Jul 23, 2012 Alma. rated it it was amazing
Shelves: 2012-read
قرأتة في جلسة واحدة , أخذ الكثير من الوقت , الكثير من الجلوس المتعب على شاشة الحاسوب , الكثير من التحسر ..واعطاني الكثير من الاستيعاب والكثير من الحقد على الظلم
ربما ما عدت اتمنى ان ارجع الى زمن ما قبل الثورات العربية

انا اريد لهذه الثورات ان تكتمل حتى النهاية
لاجل جميع المعتقلين والمتألمين باسم "اشهد ان لا اله الا الله" ولاجل الملايين الذي عاشوا تحت سقيفة الاوطان المروعة والتي طالما انهمر عليهم الالم من سقفها المخروم
لاجل الذين بكوا من الالم والبطالة وغلاء الاسعار الفاحش والعنصرية والطائفية
وعد
...more
Sarra Attia
Apr 03, 2012 Sarra Attia rated it really liked it
" وقتها ارتد بي البصر إلى دمشق عام 85 وعدت بالذاكرة إلى ليلة رأس السنة في بيتنا
بالبرامكة قبل تسع سنوات بالتحديد . . ليلة أن اصطفت سيارات المخابرات على طول
الشارع في منتصف الليل . . وسألنى رئيسهم أن أذهب معه خمس دقائق وحسب ٬
فانتزعوني من الحياة تسع سنوات كاملات . . دون أن أعرف سببا لذلك إلى اليوم !"

هكذا ختمت هبة حكايتها ~
كتاب مؤلم ، محزن .. وأكثر ما أثر بي هو خاتمته
لا أتخيل نفسي بعد تسع سنوات من السجن والعذاب والأمراض الجسدية والنفسية
تأتي لحظة الحرية ، فأشعر بالضياع لا أدري أين أذهب .. فأهلي جميعهم
...more
Huda K
May 07, 2016 Huda K added it
مع كل كتاب جديد أقرأه لسيرة أحد السجناء في معتقلات النظام السوري .. أشعر بالألم والندامة من نفسي ! كيف كنا نعيش حياتنا بشكل طبيعي في سوريا ؟!
كيف كنا نعيش والظلم قائم على أشده فيها ؟!
ترددت كثيراً قبل قراءة رواية السيدة هبة دباغ .. كونها امرأة .. فقد استشعر بعض ما تحدثت عنه وشعورها اتجاهه
وقرأتها بقلبي لا بعيني !

هل من يوم تستأصل فيه كل الفروع وأجهزة المخابرات اللعينة من سوريا ؟!
أرجو أن يتحقق ذلك يوماً
( لم أستطع تقييمها حسب التقييم الذي يعرضه الموقع .. فكيف أضع " أعجبتني حقاً !! )
Lina AL Ojaili
لاتعليق جيد في رواية عدم استخدام شتائم وكلمات نابية
Reem
May 06, 2012 Reem added it
أقرأ هذا الكتاب قبل نومي ، و دُموعي تبلل وسادتي
دموع الأسى و الحزن على ماحصل بـ هبه الدباغ و رفيقاتها و السجناء المظلومين بأجمعهم
أقرأ و أكرر جملة : يلعن روحك يا حافظ

و لأول مره أقرأ كتاب أتمنى بأن تكون صفحاته قليلة ، لأنني أعلم إن زادت الصفحات فهذا يعني بمعاناة أطول عاشتها هي و السجينات
و لأنني أعلم بأن كل مايُسطّر في هذه الصفحات كُتبت بقلم إمرأه مظلومة و بمعاناة يبكي الحجر منها
معاناتها هي و السجينات عظيمة لن تنساها ذاكرتهم طالما هم أحياء ، لأنهم سيعيشون و هذه الذكرى باقية في عقولهم ، و نائحات
...more
Anaszaidan
Jul 02, 2012 Anaszaidan rated it really liked it
أعتبر هذا الكتاب من أوائل ما قرأت من كتب أدب السجون.اشتريته من معرض جامعتي للكتاب،فقرأت مأساة زرعت الرعب فيّ ولم أنزع هذا الرعب إلا بمداومة القراءة في أدب السجون. ما لاحظته من كثير مداومتي على القراءة في أدب السجون؛أن أمتع ما في السجن هو قراءة القرآن فقط..فهو السمير والأنيس الذي لا يمل قارئه منه.

كثيرون عادوا مجانين من السجن..وقليلون بقي لهم بقية عقل يروون به ما علق وما لم يعلق بذاكرتهم..تحس من سرد المساجين بأن حلمهم هو أن تصل قصتهم لكل بيت..وأن يروا في الظلمة جميعا يوما أسودا..كيوم فرعون وأبي جه
...more
Rana Abed
كنت قد قرأت السجينة... يسمعون حسيسها... يا صاحبي السجن كروايات لمن قضوا فترة طويلة من حياتهم في السجون وكان سجانيهم من ابناء وطنهم.... وهذه الرواية لم تزد لتلك الحصيلة سوى الألم....
تسع سنوات من السجن ظلما.... قصص حقيقية لسيدات قضين فترة طويلة في الذل والمهانة... في الالم والنرقب.... في الحزن والامتهان.... وان دل ذلك على شيء فهو لا يدل سوى على قسوة قلوب البشر... وسوداوية تلك الانظمة التي تمتهن الانسانية تحت مسمى النظام.
eman
Feb 04, 2016 eman rated it it was ok
لكن صوت رئيس الدورية كان يغطي على صوتي المرتجف وهو يتحدث باللاسلكي مع شخص آخر سمعته يقول له احضروها.فقال لي :هيا ارتدي ملابسك..ستذهبي معنا خمس دقائق وحسب !!
امتدت تلك الدقائق الخمس لتسع سنوات كاملة قضتها هبة الدباغ متنقلة بين سجون سورية كفر سوسة،وقطنا ، وسجن دوما ، لا لشيء سوى اتهام أخيها بالانتماء للتنظيم المسلح للاخوان المسلمين .فقدت خلال تلك السنوات عائلتها بالكامل في أحداث حماة 1982 والديها وأخواتها الصغار عدا أخ وحيد لم يكن داخل سورية آنذاك .هنا شهادة هبة على ما قاسته من فظائع هناك ، من قرأ
...more
Yazan
Aug 09, 2013 Yazan rated it it was ok
ربما أحاول أن أكون حيادياً في التقييم :
لا أستبعد صحة أي معلومة ذكرتها كاتبة هذا الكتاب حول الظلم الذي تعرض ويتعرض له المواطن السوري في زنزانات بلاده , ولكن في نفس الوقت أشعر بأن الكاتبة تملك من المبالغة ما تملك من الحزن , ربما كانت الأحداث صحيحة ولكن تذكر التواريخ والتفاصيل بدقة وكتابتها بعد تسع سنوات أمر أشعرني بتغليب عاطفة المرأة على عقلها فيما أقرأ فتجاوزت أغلب الأحداث دون أن أقرأها.
بدأت بقراءة الكتاب من العام الماضي ولم أشعر برغبة في إكماله , ربما لأنني أعرف النهاية مسبقاً !!.
في الثمانينات
...more
Marwa Khaled
Feb 10, 2015 Marwa Khaled rated it it was amazing
ثابت في ذهني مشهدين من الكتاب بشكل متكرر
الأول لما كانت في (بوكس) الشرطة عشان تتنقل لسجن آخر لأول مرة بعد 4 أو خمس سنوات على ما أذكر ومرقت السيارة عبر السوق-هيا معرفتش توضح ما شعرت به حينها لما بصت من الشباك
i think it was like watching people going through her, like a ghost
للمرة الأولى بهذا الوضوح الصادم
كأن كل شئ just nothing
أعتقد بعد ثلاثين سنة، ما يفكر به أي أحد رأى
well, she wasn't !


المشهد الثاني لما العسكري دخل عليهم، وقال إن "قرار الإفراج" صدر، وإنهم هيطلعوا النهاردة، وهيا والـ"بنات" كما ك
...more
طَيْف
وبعد . . فهذه سطور من كتاب الحياة المعاصرة ٬ عاشتها صاحبته ورفيقات سجنها ألما
وعذابا ٬ ومرارة وأهوالا يشيب لها الولدان . . إنها سطور كتبت بالدموع والدماء ٬ والسياط
والقهر والعذاب ٬ تحكي قصة الظلم الطغيان فوق أرضنا وفي أوطاننا المسلوبة الإرادة ٬
والتي عشعش فيها الظلم زمنا طويلا حتى باض وأفرخ وصار ظلمات فوق ظلمات !


ماذا يريد الظالمون ؟!!

،،


هذه الكلمات قالتها الداعية زينب الغزالي في مقدمة الرواية

||,,,

أتراي أستطيع التوغل بين حروفها التي تختزن ألم تسع من السنين في سجون الأسد؟؟!!



هبـــــــــــــــــة



...more
Abderrahman Najjar
May 09, 2011 Abderrahman Najjar rated it really liked it
Shelves: arabic, misc
كفر سوسة, حمص, تدمر, دوما, قطنا, حلب, حماة
الأمن العسكري, أمن الدولة, قلعة دمشق

سجون لطالما دار عليها معتقلو النظام السوري, و كثير منهم كانت نهايته في سجن الإعدام تدمر

لما قرأت أحداث حماة بخط من شهدوها, و سمعتها من أفواه بعض من الناجين و الفارين بأنفسهم إلى خارج سورية عادت إلى ذهني أسماء أخرى... درعا, بانياس, اللاذقية... النظام لم يتغير فلم يجب أن تتغير الوقائع و معطيات التعامل؟

وقعت على هذا الكتاب صدفة, و لم أكن سمعت بالكاتبة من قبل و لم أكن مهتماً بالإخوان ولا فكرهم أو ارثهم و تاريخهم, بدأت بقراءة
...more
Haifaa
Mar 19, 2012 Haifaa rated it liked it
الحقيقة لا أدري بما أعلّق .. تخونني الأحرف هنا لتبيان مدى الوحشية التي كانت تُمارس بحق أبناء الوطن .. هو تاريخ لا شك| بأنه يُعيد نفسه للأسف .. أثناء قراءتي لم أكن أتمنى إلا أن أنتهي بأقصى سرعة من هذا السرد المخيف لقصص التعذيب التي طُبقت على فتيات الوطن .. ذلك أن الغصّة لم تفارقني طيلة القراءة و أن فكري لم يعد قادرا على التفكير بشئ ,, لا الماضي المرير و لا الواقع الأمرّ منه و لا حتى ما سيكون عليه الوطن مستقبلا .. كل ما كان يجول في بالي و الآن أني لم أعد أودّ البقاء في بلاد تُعطى فيها الحق لآدمي " ...more
AREEJ
Sep 09, 2016 AREEJ rated it really liked it
في جلسة عائلية ، كانت خالتي تتحدّث عن كتاب " هبة الدباغ" ثم لمحتها تغمز لأمي وتشير إليّ وبهمس : أتقرأه ؟
"أجابت أمي بأن لا بأس ، فاستغربت لسؤالها أمي.. لتخبرني بلهجة محذّرة أنه : "مؤلم للغاية !
قلت أجرّب!

أخذت الكتاب ، فكان أشبه بملازم الفيزياء اللعينة تلك التي نأخذها في نهاية كل فصل دراسي ، لم يكن بهيئة كتاب أبدًا . استفسرت عن ذلك، فأُجبت بأن هذه الكتب كانت ممنوعة ، ويُحكم في سوريا على من تتواجد في بيته بالإعدام
إنّها سوريا الأسد يا سادة !
طبعًا حينما قرأته ، لم يكن بكميّة الرعب تلك مقارنة بقراءاتي
...more
sahar Hisham
Dec 29, 2012 sahar Hisham rated it it was ok
ابتعاد الكاتبة عن ايراد الألفاظ السوقية اللي كانت تنحكالها بالسجن ،، وأثناء التحقيق ،، ومحاولتها انها تكون الرواية "مؤدبة" لفظيا أعتقد إنو أفقد الرواية جزء كبير من مصداقيتها ،،

نجمتان للمعاناة الإنسانية التي قرأتها ، ولم أحس بعمقها ...
Huthaifa Alomari
Jan 07, 2016 Huthaifa Alomari rated it liked it

ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ... ولكنني لعنت حافظ الأسد وطواغيته كثيرا خلال قرائتي هذا الكتاب...حتى النساء والكبار بالسن لم يفلتوا من جحيم السجون السورية !
فطومه
Feb 21, 2013 فطومه rated it liked it
أه من بطش الحكام وظلمهم

مأساة وظلم واحدة من الالف التي يرتكبها الحكام والرؤساء
عندما يستخدمون السلطة لأغراضهم الدنيئة
Eyad
Oct 09, 2011 Eyad rated it really liked it
نظرة بسيطة الى اجرام النظام البعثي القذر ولكن في الجانب النسائي هذه المرة, فليس عنده كبير ولا يرى لأحد قدرا يقتحم البيوت ويسوق الناس بمن فيهم النساء والأطفال مكا تساق الدواب, ولربما يكون معظمهم رهائن, وهذه حال السيدة هبه الدباغ بطله القصة التي أخذت رهينة عن أخيها المطلوب ثم أخذت امها التي ما أفرج عنها بعد أشهر لتلقى مصيرها مع زوجها وبقيه أولادها في مجزرة حماه الشهيرة ....

تروي الكاتبة احداث المجتمع النسائي في السجن وبعض الجلات التي تمكنوا فيها من التواصل مع الشبان والسؤال عن الأهل والاحباب ...

ت
...more
NOUR .AD
Aug 16, 2014 NOUR .AD rated it really liked it
توقفت أكثر من مرة عن القراءة لأني خشيت أن اسمع المزيد ليتوقف عقلي عن التصور والتخيل وتقف ذاكرتي عن استخراج الدفين لكن هذا حال إخواننا هناك لافائدة من صم الآذان بل لعله يوكز فينا ضميرا استراح وهمة فترت ... فكم في السجون اليوم من هبة وإخواتها !!! ((خمس دقائق)) كم تكررت هذه العبارة على مسامع أهلنا وأحباب لنا واهتز لها غشاء طبل أذني
من رأى ليس كمن سمع .... وما ذاك إلا غيض من فيض إجرامهم وحقدهم الذي لم يمز رجلا من امرأة ولم يوفر طفلا ولاشيخا هرم ... أكثر مايلفت الانتباه تطابق الماضي والحاضر وكأنها تر
...more
Nour Al Ashqar
Dec 04, 2013 Nour Al Ashqar rated it it was amazing
Shelves: روايات
أتعبتبتي هذه الرواية .. تعب بحرفية معنى التعب . تعب جسدي و تعب نفسي ..
تعرفت فيها على أبعاد و أنواع جديدة لﻷلم
كم من اﻵهات و الصرخات تغلي كالبركان الدفين في اﻷقبية تحت أراضي سوريا .. ظلما و عدوانا .. كما لم يمر على هذا البلد من قبل
و إن كانت طريقة الكتابة مجرد سرد بعيدا عن الصياغة اﻷدبية إﻻ في القليل من المواضع تركز في آخر صفحة منها..
إﻻ أنها جعلتني خجولة من تقييمها .. وهي تحوي أنات و نحيب من رحم الموت .. يؤثر فيك كيفما قيل ..
رجاؤنا لله بالفرج عمن ﻻزال يعيش تلك الفصول ..
إذ جرت سنته بأن ﻻ شيء يدوم س
...more
.فِداء
Oct 11, 2014 .فِداء rated it it was amazing
يوميات أحداث أرخت لفترة كانت الشام فيها مغيبة عن وجه الحقيقة مغيبة عن حياة كحياة الناس…
هذه المرة قرأتُ لسجينة و كانت أول مرة أقرأ فيها لسورية.
قصة هالة و عزيزة جلود و هبة وفقدان عائلتها و الوساطات الفاشلة لإخراجها و الحاجة مديحة و رياض و ماجدة و بقية السجينات كانت قصههم مداعاة لأن يبصق الإنسان في وجه حكاميه…
بعد ما قرأت عن أدب السجون السوري، حق لسوريا أن تنتفض لتزيل هذا الحكم، لتسحق عائلة الأسد بأكملها…
و يلعن روحك يا حافظ .
فاطمة السوادي
عن مناضلة و مكافحة سورية يبدو أنها متدينة و من أسرة متدينة نوعا ما
وكيف سيقت إلى السجن بلا تهمة و بدون حق إقتيادها إليه
أكثر ما أبكاني كيف علمت بموت أهلها ... حقيقة تخذلني الكلمات عن وصف الحادثة وعن مشاهدتها تروي القصة

لا أقول أني يأست من خروج الرجال من سجون الأسد إذا كانت النساء تعمل بهذه الطريقة

بل أقول صبر ونصر قريب إن شاء الله والله معنا ولن يخذلنا ما دمنا معه
Eslam Alobaid
Oct 07, 2015 Eslam Alobaid rated it it was ok
#هبه_الدباغ #كتاب .. أين تمضي قاطرة الظلم بالوطن !! ،، حين يحكم الخناق على عمرك ظلمه ، يجردونك من اقل القليل من حقوقك و يتناوبون على استلال أحلامك و حياتك ماضيك و مستقبلك دون اي وجه حق او أدنى انسانيه ،، حينما تغدو الخمس دقائق تسع سنوات و يضيع العمر بين السجون ،، لا يبقى سوى تجرع الصبر و احتضان الأمل بفرج قريب .. اللهم فرجك على سوريا و أهلها(less)
Leen
Nov 21, 2012 Leen rated it really liked it  ·  review of another edition
يا ظلام السجن خيّيم نحن لا نخشى الظلاما

ليس بعد الليل إلا فجر مجد يتسامى

يا رنين القيد زدني نغمة تشجي فؤادي

إن في صوتك معنى للاسى والاضطهاد

خمس دقائق وحسب انتزعوني تسع سنوات كاملات دون أن أعرف سبباًلذلك إلى اليوم
لخصت كل المأساة بهذه العبارة
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 95 96 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • من تدمر إلى هارفارد
  • تدمر: شاهد ومشهود
  • بالخلاص، يا شباب! 16 عاماً في السجون السورية
  • نيغاتيف : من ذاكرة المعتقلات السياسيّات
  • خيانات اللغة والصمت
  • تزممارت: الزنزانة رقم 10
  • من الصخيرات إلى تازمامارت - تذكرة ذهاب وإياب إلى الجحيم
  • الآن هنا.. أو شرق المتوسط مرة أخرى
  • حمامات الدم في سجن تدمر
  • من بلاط الشاه إلى سجون الثورة
  • القوقعة: يوميات متلصص
  • رسوم الثورة
  • حدائق الملك
  • رسائل من السجن
  • تقاطع نيران: من يوميات الانتفاضة السورية
  • أسئلة الثورة
  • سوريا مزرعة الأسد
  • سورية: درب الآلام نحو الحرية - محاولة في التاريخ الراهن

Share This Book