فاروق الفرشيشي's Blog

August 29, 2015

هل توجد أخطاء داخل المصفوفة؟ هل يمكن أن نتحدث عن أخطاء أصلا في عالم الخيال العلمي؟ و هل تعتبر أخطاء تلك المتعلقة بالتصوير و التركيب و المسائل اللوجستية؟ و أخيرا، إلى أي مدى يمكن أن تؤثر هذه الأخطاء على رؤيتنا و على موقفنا من هذا الفيلم؟
لن أجيب عن هذه الأسئلة باستفاضة كبيرة لأن طول الفيلم ساعتان و ربع و هو يحشد بالمشاهد المعقدة و الحركة التي تطلبت جهدا كبيرا في إنجازها، كما أن القصّة على بساطة خطّها السردي، فهي تنضوي في سياق خياليّ معقد جدا و متشابك، ما يجعل كلّ صنتمتر فيها مليئا بالفجوات و فا...
Like  •  0 comments  •  flag
Published on August 29, 2015 03:48 • 10 views

August 28, 2015

في الأجزاء السابقة من هذا المقال الطويل، تحدثت عن وجوه الطرافة في فيلم الماتركس على مستوى الفكرة العامة و القصة و التصوير. و خلصت إلى أن الفيلم لا يستمدّ تميّزه من طرافة مادّته، و إنّما من خلال العبقرية التي أتاحت تجميع الأفكار المتناثرة هنا و هناك لتشكّل رواية متماسكة متينة، انعكست على العمل السينماتوغرافيّ المبهر الذي اعتمد أيضا على كليشيهات سينمائية لم يبحث عن إخفائها بقدر ما بحث عن الاحتفاء بها و بلورتها و إخراجها في قالب شديد الاتقان. لكن، ماذا عن المضمون؟ ماذا يمكننا أن نرى في هذا الفيل...
Like  •  0 comments  •  flag
Published on August 28, 2015 11:10 • 6 views

August 27, 2015

قصة الماتركس ليست نمطية فحسب، بل لا تتميّز بطرافة مطلقة، كل الأفكار تقريبا يمكن العثور عليها بشكل أو بآخر في أعمال سابقة، يجب التنويه خصوصا بفيلم Dark City، و بإحدى حلقات Dr Who المسلسل البريطاني الشهير حيث ذكر الماتركس كعالم افتراضي يمكن الولوج إليه. كما أن من شاهد فيلم Total Recall سيجد تشابها ملفتا بين الفكرتين رغم اختلاف الفيلمين الجوهري. و لا ننسى كذلك عالم الأنيمي الياباني، و أخصّ بالذكر فيلم Ghost in the Shell الذي ظهر سنة 1995 حينما بدأت فكرة الماتركس تتبلور.
ما الذي يُفترض استنتاجه من...
Like  •  0 comments  •  flag
Published on August 27, 2015 06:49 • 4 views
ما دمت تقرأ هذه الكلمات، فلقد اخترت المواصلة مع الصداع الجميل. تقول الأسطورة أن قصة فيلم الماتركس من أكثر القصص تعقيدا في عالم السينما، لكن أعتقد أنني أحمل رأيا مخالفا بعض الشيء. من المؤكد أن القصة تحمل درجة لا بأس من التعقيد تجعل الإلمام بكل تفاصيلها من مشاهدة واحدة أمرا أقرب للمستحيل. لكن لو عدنا إلى قائمة الأفلام المعروفة بتعقيد قصتها (Memento مثالا) فسيبدو الماتركس أشبه بمنتج وديع مرفوق بدليل استخدام. الماتركس لا يعتمد على أية تعقيدات بنيوية مثلا، و القصة تأخذ شكلا خطيا بسيطا، بل إنها و ف...
Like  •  0 comments  •  flag
Published on August 27, 2015 06:46 • 5 views
اِنهض! هل تريد أن تعرف؟ اِتبع الأرنب الأبيض. لقد حانت لحظة الاختيار. هل تريد الحقيقة أم السعادة؟ مرحبا بك في صحراء الواقع! أنت الآن بعيد عن كنزس يا دوروثي! هل تعتقد أنّك تتنفّس هواء؟ حرّر عقلك! اِعرف نفسك. أنت المنتظر! أنت الموعود و المخلّص. أنت لست هنا لتقرّر، فلقد قرّرت بالفعل، أنت هنا لكي تفهم قراراتك. أنت فيروس هذا العالم، و أنا الدواء!
لكنّ العميل سميث كان مخطئا، فالفيروس ليس كائنا عضويا (organism)، و هو خطأ على قيمته، لا ينتقص من جمالية السياق/العبارة التي أدرج فيها. كذلك كان هذا العمل ا...
Like  •  0 comments  •  flag
Published on August 27, 2015 06:37 • 7 views

August 8, 2015

حبيبتي،أكتب إليك مرّة أخرى من عتبات الزمن، حيث تنقسمُ الذواتُ و تتجلّى الاحتمالاتُ عوالما مختلفةً. أكتب إليك و أنا أراك هنا، عند ساحة الشهداء، أو في إحدى آرائك الحديقة العموميةِ. ينتابُني إذّاك جذلٌ طفوليٌّ و أشعر بحاجة إلى الكتابةِ.
لم يعد أحدٌ يجدُ معنى للرسائل الورقيّة في هذا الشطر من الزمانِ، لأنّ الناس هنا يعتقدون أنّ الرسالة بزمن وصولها، و لا أحد يدركُ أنّ الرسالةَ بزمن كتابتها. و كلّما قدّمت لنا التقنية سلاح تواصل جديدٍ نباري به الزمنَ كلّما ازدادت عزلتُنا."ها أنا في المقهى"، "هل أجلب م...
1 like · Like  •  0 comments  •  flag
Published on August 08, 2015 01:12 • 13 views

July 12, 2015

قدّمت السينما أسماء خالدة و لاتزال مع كلّ جيل جديد من المخرجين. و سيظل الجدل حول أعظم شخصية سينمائية قائما باختلاف النظرة للسينما كفنّ، و اختلاف زاوية النظر إليها. و هناك مجموعة من الأسماء ستجدها حاضرة في كلّ قائمة محترمة. يعود ذلك ربّما إلى إنجازاتها و جوائزها أو إلى ما أضافته من تجديد لعالم السينما. فغيتس لانغ، بيلي وايلدر، كوروزاوا، تشارلي تشابلن، سكورسيزي، سبيلبرغ، بيرغمان، هي بعض هذه الأسماء. لكنّ الإسم الأهمّ برأيي، هو ستانلي كيوبرك. أعتقد أن المرء يمكن أن يعجب بأعمال الرجل و يمكن أن لا...
1 like · Like  •  2 comments  •  flag
Published on July 12, 2015 17:42 • 8 views

June 20, 2015

كان يا مكان، في قديم الزمان و سالف العصر و الأوان، رجل يقال له حمدان. و كان راعيا يخرج... 
هذه بداية جيّدة للقصّة لكنّها للأسف لا تفضي إلى شيء، لا أجد وسيلة للعبور بالمعنى إلى حيث أريد، لذلك فلتسمحوا لي يا سادة أن أبدأ من جديد. القصة تبدأ كالآتي : 
لمّا رأى حمدانُ الراعي أوّل الجرذان داخل داره، اِستوحش الأمرَ و لم يستغربه، فربّما ترك ولدُه ذلك المستهترُ البابَ مفتوحا حين غادر للّعبِ... 
هذه أفضلُ، لكن الإسهاب لا ينفعُ في قصّ الخرافات، أستسمحُكم عذرا بالإعادة. إنّ أشقّ مراحل الكتاب...
1 like · Like  •  0 comments  •  flag
Published on June 20, 2015 04:57 • 6 views
كان يا مكان، في قديم الزمان و سالف العصر و الأوان، رجل يقال له حمدان. و كان راعيا يخرج... 
هذه بداية جيّدة للقصّة لكنّها للأسف لا تفضي إلى شيء، لا أجد وسيلة للعبور بالمعنى إلى حيث أريد، لذلك فلتسمحوا لي يا سادة أن أبدأ من جديد. القصة تبدأ كالآتي : 
لمّا رأى حمدانُ الراعي أوّل الجرذان داخل داره، اِستوحش الأمرَ و لم يستغربه، فربّما ترك ولدُه ذلك المستهترُ البابَ مفتوحا حين غادر للّعبِ... 
هذه أفضلُ، لكن الإسهاب لا ينفعُ في قصّ الخرافات، أستسمحُكم عذرا بالإعادة. إنّ أشقّ مراحل الكتاب...
1 like · Like  •  0 comments  •  flag
Published on June 20, 2015 04:57 • 10 views

June 10, 2015

عندما ذهب أحمد صباحا إلى المدرسة كعادته، لم يكن يعرف أين هو البترول. اتّخذ مقعده بجانب صديقه أيّوب ليواصلا لعبة بدآها خلسة يوم أمس. أحمد يكره حصّة القراءة، لأنه.. يكره ذلك. يشعر بضجر عاصف، و يتمنّى يوما لو يصرخ في المعلّمة أن تعفيَه من قراءة قصة مريم التي تنتظر الصباح الجديد، مرارا و تكرارا، لكنّه يغتال أمانيه حينما يتذكر عصا المعلّمة.فجأة دخل المدير، جمّد ظلّه الدماء في العروق، و انتشر الصمت كالهشيم، بينما هتفت المعلمة في حماس : وقوف!لم يبد المدير أي اهتمام بكلّ ذلك، شأن من تعوّد على تأثير س...
Like  •  0 comments  •  flag
Published on June 10, 2015 15:47 • 13 views