عزيز نيسين





عزيز نيسين

Author profile


born
in اسطنبول, Turkey
December 20, 1915

died
July 06, 1995

gender
male


About this author

محمد نصرت نيسين، استخدم اسم عزيز نيسن الذي عرف به فيما بعد كاسم مستعار كنوع من الحماية ضد مطاردات الأمن السياسي في تركيا ورغم ذلك فقد دخل السجون مرات عديدة.
يعتبر عزيز نيسين واحد من أفضل كتاب ما يعرف بالكوميديا السوداء في العالم أو ما تسمى بالقصص المضحكة المبكية، والمضحك المبكي في حياته أنه وبرغم شهرته الواسعة في كل أرجاء العالم كمبدع فذ إلا أن بلده الأم تركيا لم تعطه من حقه سوى القليل.


Average rating: 3.57 · 1,343 ratings · 173 reviews · 57 distinct works · Similar authors
صاحبة الجلالة الصافرة
3.0 of 5 stars 3.00 avg rating — 1 rating — published 2014
Rate this book
Clear rating
الطريق الوحيد
by
4.04 of 5 stars 4.04 avg rating — 113 ratings — published 1978 — 3 editions
Rate this book
Clear rating
الحمار الميت
by
3.81 of 5 stars 3.81 avg rating — 147 ratings — published 1957 — 4 editions
Rate this book
Clear rating
يساري أنت أم يميني
by
3.62 of 5 stars 3.62 avg rating — 104 ratings — published 2002
Rate this book
Clear rating
حكاية البغل العاشق
by
3.36 of 5 stars 3.36 avg rating — 55 ratings — published 1999
Rate this book
Clear rating
تري لي لم
by
3.24 of 5 stars 3.24 avg rating — 51 ratings2 editions
Rate this book
Clear rating
أسفل السافلين
by
3.69 of 5 stars 3.69 avg rating — 36 ratings
Rate this book
Clear rating
ذنب الكلب
by
3.78 of 5 stars 3.78 avg rating — 58 ratings — published 1955 — 4 editions
Rate this book
Clear rating
ألا يوجد حمير في بلدكم؟
by
4.03 of 5 stars 4.03 avg rating — 451 ratings — published 1971 — 8 editions
Rate this book
Clear rating
لن نتطور أبدا
by
3.93 of 5 stars 3.93 avg rating — 179 ratings — published 1988 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
More books by عزيز نيسين…
“القهوه والديمقراطيه هما الشيئان اللذان لا ينبتان ف بلدنا وكلاهما يأتيان من الخارج”
عزيز نيسين

“لو جمعتم الان مواطني البلدة كلهم, و سألتموهم : من منكم معارض؟ لما ظهر منهم واحد.. إفهم انهم اذن , دون استثناء, معارضون.”
عزيز نيسين

“كانت تلك اول هيئة للحزب . بإعتباره مؤسسا حديثا. عندما بدأو التسجيل , ولأنني كنت أشدهم صراخا , فقد سجلّو اسمي في الرأس.”
عزيز نيسين