نهاد شريف





نهاد شريف


Born
in Alexandria, Egypt
June 25, 1932

Died
January 04, 2011

Genre


نهاد شريف "Nehad Sherif" (1932 - 4 يناير 2011)، روائي مصري، ولد في حي محرم بك بالإسكندرية، تخرج من كلية الآداب قسم التاريخ، بدأ نشاطه الأدبي بنشر روايته قاهر الزمن والتي فازت بالجائزة الأولى في نادي القصة، والتي حولت فيلماً فيما بعد من بطولة نور الشريف وآثار الحكيم و جميل راتب وحسين الشربيني.

عمل محرراً علميًّا بمجلة (آخر ساعة) المصرية عامي 1995- 1996 ثم موجهاً ثقافيًّا فمديراً للثقافة والإرشاد بمشروع مديرية التحرير، حصل على العديد من الجوائز في القصة والرواية لمجهوده في أدب الخيال العلمي.

من مؤلفاته:
* قاهر الزمن.
* رقم 4 يأمركم.
* سكان العالم الثاني.
* الشيء.
* الماسات الزيتونية.
* الذي تحدى الإعصار.
* بالإجماع.
* تحت المجهر.
* توماس إديسون معجزة (دراسة).

Average rating: 3.76 · 139 ratings · 34 reviews · 10 distinct works · Similar authors
ابن النجوم

3.48 avg rating — 25 ratings
Rate this book
Clear rating
سكان العالم الثاني

4.11 avg rating — 18 ratings — published 1977 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
رقم 4 يأمركم

3.61 avg rating — 23 ratings — published 1974 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
قاهر الزمن

3.76 avg rating — 17 ratings — published 1972
Rate this book
Clear rating
الماسات الزيتونية

really liked it 4.00 avg rating — 14 ratings — published 1979
Rate this book
Clear rating
الشئ

3.69 avg rating — 13 ratings
Rate this book
Clear rating
أنا... وكائنات الفضاء

3.25 avg rating — 12 ratings — published 1983
Rate this book
Clear rating
الذي تحدى الإعصار

3.90 avg rating — 10 ratings — published 1981
Rate this book
Clear rating
أحزان السيد مكرر

4.80 avg rating — 5 ratings — published 1990
Rate this book
Clear rating
تحت المجهر

really liked it 4.00 avg rating — 2 ratings
Rate this book
Clear rating
More books by نهاد شريف…
“ليس هناك ما يدفع المرء قدما للأمام في إصرار مثل تعطشه للإنتقام أو لوعته لإنقاذ حبيب غال”
نهاد شريف, قاهر الزمن

“لا ريب الإنسان سيد الكون بلا منازع ولكنه ليس سيدا لنفسه إنه ما يزال عبدا ذليلا لأطماعه ... لقد إرتكب جريمته الأولى منذ آلاف السنين .. قتل أخله هابيل في لحظة ضعف وضياع .. قتله وما درى أنه بيده المرتعشة قتل ذاته .. ومن يومها أصبح منقادا أسيرا لعقدة ذنبه .. محال أن يصبح الإنسان سيدا حقيقيا وهو ما يزال يرسف في أغلال شهوة القتل و التدمير والإفناء التى لن يملك الفكاك منها أبدا”
نهاد شريف, رقم 4 يأمركم