إبراهيم داود





إبراهيم داود


Born
in منوفية, Egypt
January 01, 1961

Genre


ابراهيم أمين سيد أحمد داود (ابراهيم داود) ـ الميلاد 15 سبتمبر 1961 ـ هورين بركة السبع ـ محافظة المنوفية ـ تخرج فى كلية التجارة جامعة طنطا 1983 ـ عمل فى جريدة الوطن الكويتية مكتب القاهرة، ثم سكرتيرا لتحرير أدب ونقد التى تصدر عن حزب التجمع فى الفترة بين 1990 حتى 1993، ثم فى مجلة الهلال فى الفترة من 1993 الى 1995، وعمل محررا عاما لجريدة الدستور تحت فى الفترة من 1995 حتى اغلاقها، ويعمل فى الأهرام منذ 1998، وهو الآن يشغل منصب رئيس تحرير مجلة ديوان ومدير تحرير الأهرام ، ويكتب عامودا يوميا فى جريدة اليوم السابع ـ صدرت له ستة دواوين (تفاصيل، مطر خفيف فى الخارج، الشتاء القادم، لا أحد هنا، انفجارات اضافية، حالة مشى) عن هيئة الكتاب وهيئة قصور الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وميريت، تم تجميعهم فى مجلد واحد تحت اسم ست محاولات، صدرت الطبعة الثانية منه عن ...more

Average rating: 3.55 · 73 ratings · 9 reviews · 9 distinct works · Similar authors
خارج الكتابة

3.33 avg rating — 18 ratings — published 2003
Rate this book
Clear rating
الجو العام

really liked it 4.00 avg rating — 12 ratings — published 2011
Rate this book
Clear rating
يبدو أنني جئت متأخرا

3.56 avg rating — 9 ratings — published 1997
Rate this book
Clear rating
تفاصيل وتفاصيل أخرى

2.75 avg rating — 12 ratings — published 2008 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
أنت في القاهرة

4.17 avg rating — 6 ratings — published 2014
Rate this book
Clear rating
الشتاء القادم

3.40 avg rating — 5 ratings — published 1996
Rate this book
Clear rating
حالة مشي

4.25 avg rating — 4 ratings — published 2007
Rate this book
Clear rating
مطر خفيف في الخارج

3.75 avg rating — 4 ratings — published 1993
Rate this book
Clear rating
ست محاولات

really liked it 4.00 avg rating — 3 ratings — published 2009
Rate this book
Clear rating
More books by إبراهيم داود…

Upcoming Events

No scheduled events. Add an event.

“كلما اكتشف طريقه إلي العزلة، اصطدم بهم.. أولئك الذين يسدون عليه ارتجالاته كلما شرع في العزف”
إبراهيم داود

“يذهب كل منا إلى مكان داخل نفسه، لكنه يترك جزءا بسيطاً من وعيه يحدد به طريقة للارتباط بالآخرين، وتبدأ المعارك الحميمة بالإشارات، وبسوء الفهم، بالذكاء والعشم، بحاجتنا لوجودنا معا، بالإشارة إلى المناطق التى اختلفنا فيها ولم نعاتب، بالعنف الذى يظهر هادئاً ووديعا،بالاقتراب إلى مناطق الشجن، بالبكاء الداخلي، يحاول كل منا أن يثبت للآخر وهو يشد علي يديه - دون ان يشد على يديه - أن الأيام القادمة ستكون أفضل، وأن ما نحن فيه عابر”
إبراهيم داود, خارج الكتابة

“وهو في الطريق إلى النوم
يتأكد -أكثر- أن حياة ما
في مكان ما
أرحب.”
إبراهيم داود



Is this you? Let us know. If not, help out and invite إبراهيم to Goodreads.