ميلان كونديرا

more photos (1)





ميلان كونديرا


Born
April 01, 1929

Genre


ولد ميلان كونيدرا في الأول من ابريل للعام 1929 لأبٍ وأمٍ تشيكيين. كان والده، لودفيك كونديرا (1891 - 1971) عالم موسيقا ورئيس جامعة برنو. كتب كونديرا بواكير شعرية أثناء المرحلة الثانوية. بعد الحرب العالمية الثانية عمل كتاجر وكعازف على آلة الجاز قبل أن يتابع دراسته في جامعة تشارلز في براغ حيث درس علم الموسيقا والسينما والأدب وعلم الأخلاق. تخرج في العام 1952 وعمل بعدها أستاذاً مساعداً ثم محاضراً لمادة الأدب العالمي في كلية السينما في أكاديمية براغ للفنون التمثيلية. في أثناء هذه الفترة نشر شعراً ومقالاتٍ ومسرحياتٍ والتحق بقسم التحرير في عدد من المجالات الأدبية. انضم كونديرا إلى الحزب الشيوعي العام 1948 تحدوه الحماسة شأنه شأن العديد من المثقفين التشيكيين آنذاك. في العام 1950 تم فصله من الحزب بسبب نزعاته الفردية لكنه عاد للالتحاق بصفوفه ابتداءً من ...more

Average rating: 3.7 · 8,865 ratings · 1,950 reviews · 17 distinct works · Similar authors
إدوارد والرب

3.81 avg rating — 26 ratings
Rate this book
Clear rating
كائن لا تحتمل خفته

by
4.08 avg rating — 239,886 ratings — published 1984 — 269 editions
Rate this book
Clear rating
الهوية

by
3.68 avg rating — 14,873 ratings — published 1997 — 81 editions
Rate this book
Clear rating
الحياة في مكان آخر

by
3.95 avg rating — 10,815 ratings — published 1973 — 85 editions
Rate this book
Clear rating
الجهل

by
3.76 avg rating — 12,510 ratings — published 2000 — 83 editions
Rate this book
Clear rating
البطء

by
3.66 avg rating — 10,873 ratings — published 1995 — 78 editions
Rate this book
Clear rating
المزحة

by
3.98 avg rating — 20,026 ratings — published 1967 — 132 editions
Rate this book
Clear rating
رقصة الوداع

by
3.84 avg rating — 8,873 ratings — published 1972 — 107 editions
Rate this book
Clear rating
كتاب الضحك و النسيان

by
4.01 avg rating — 31,370 ratings — published 1978 — 111 editions
Rate this book
Clear rating
ثلاثية حول الرواية: فن الرو...

by
3.99 avg rating — 99 ratings
Rate this book
Clear rating
More books by ميلان كونديرا…

Upcoming Events

No scheduled events. Add an event.

“فهي لم تكن تملك , في مقابلة عالم التفاهة الّذي يحيط بها , إلا سلاحاً واحداً : الكُتب !”
ميلان كونديرا

“وحدها الأسئلة الساذجة هي الأسئلة الهامة فعلاً. تلك الأسئلة التي تبقى دون جواب. إن سؤالاً دون جواب حاجز لا طرقات بعده. وبطريقة أخرى: الأسئلة التي تبقى دون جواب هي التي تشير إلى حدود الإمكانات الإنسانية، وهي التي ترسم وجودنا.”
ميلان كونديرا

“الأنظمة المجرمة لم ينشئها أناس مجرمون وإنما أناس متحمسون ومقتنعون بأنهم وجدوا الطريق الوحيد الذي يؤدي الى الجنة فأخذوا يدافعون ببسالة عن هذا الطريق ... ومن أجل هذا قاموا بإعدام الكثيرين ثم فيما بعد أصبح جليا وواضحاً أكثر من النهار أن الجنة ليست موجودة و أن المتحمسين كانوا مجرد سفاحين”
ميلان كونديرا



Is this you? Let us know. If not, help out and invite ميلان to Goodreads.