زينب الغزالي

more photos (1)





زينب الغزالي


Born
in Egypt
January 02, 1917

Died
August 03, 2005


زنيب الغزالي داعية، وسياسية مصرية تنتمي إلى حركة الإخوان المسلمين.

ولدت زينب محمد الغزالي الجبيلي في 2 يناير 1917 في قرية ميت يعيش مركز ميت غمر محافظة الدقهلية ، وكان والدها من علماء الأزهر، وغرس فيها حب الخير والفضيلة والقوة في الحق، وكان يسميها "نسيبة بنت كعب" تيمنا بالصحابية الجليلة "نسيبة".

بعد وفاة والدها وهي في العاشرة من عمرها، انتقلت مع أمها وإخوتها للعيش في القاهرة، وكافحت من أجل إكمال تعليمها رغم اعتراض أخيها الأكبر، وقرأت في صغرها للأديبة عائشة التيمورية وتأثرت بها. تعرفت زينب الغزالي على الاتحاد النسائي الذي كانت ترأسه هدى شعراوي وتوثقت العلاقة بينهما، وأصبحت من أعضاء الاتحاد البارزات.

في تلك الفترة خاضت مناظرات ومجادلات مع عدد من الأزهريين المناهضين للاتحاد النسائي ذي التوجهات التحررية، وطالب بعض الأزهريين بمنعها من الوعظ في المسا
...more

Average rating: 4.13 · 2,423 ratings · 445 reviews · 8 distinct works · Similar authors
أيام من حياتى

4.14 avg rating — 2,391 ratings — published 1987 — 14 editions
Rate this book
Clear rating
Zindan Hatıraları

3.42 avg rating — 12 ratings — published 1995 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
مشكلات الشباب و الفتيات فى ...

2.86 avg rating — 7 ratings
Rate this book
Clear rating
قيس و ليلى

4.67 avg rating — 3 ratings
Rate this book
Clear rating
Wahai Puteriku - Jilid 2

really liked it 4.00 avg rating — 1 rating
Rate this book
Clear rating
Wahai Puteriku - Jilid 1

really liked it 4.00 avg rating — 1 rating
Rate this book
Clear rating
نظرات فى كتاب الله

by
it was ok 2.00 avg rating — 1 rating — published 1994
Rate this book
Clear rating
رسالة إلى ابنتي: نصيحة لكل بنت

by
3.71 avg rating — 7 ratings — published 1989
Rate this book
Clear rating
More books by زينب الغزالي…
“اللهم اشغلنى بك عمن سواك ،اشغلنى بك انت يا إلهى يا واحد يا أحد يا فرد يا صمد ،خذنى من عالم الصوره ،اشغلنى بك عن الأغيار كلها ،أشغلنى بك ،أوقفني في حضرتك ،إصبغنى بسكينتك ،ألبسنى أرديه محبتك ،أرزقنى الشهاده فيك والحب فيك والرضا بك والموده لك وثبت الأقدام يا الله ،أقدام الموحدين”
زينب الغزالي, أيام من حياتى

“إن الذين يتكسبون بالإسلام لا
يستطيعون خدمته”
زينب الغزالي, أيام من حياتى

“. وصرخ شاب مصلوب على خشبة : أماه ! ثبتك الله ! قلت: والنور قد غطى المكان فلمع لون الدم فيه : أبنائي ، إنها بيعة، صبرا آل ياسر فإن موعدآم الجنة .”
زينب الغزالي, أيام من حياتى