محمد نجيب





محمد نجيب

Author profile


born
in الخرطوم, Sudan
July 07, 1902

died
August 28, 1984

gender
male


About this author

اللواء أركان حرب محمد نجيب (1901 - 1984) سياسي وعسكري مصري، هو أول رئيس لمصر الجمهورية، لم يستمر في سدة الحكم سوى فترة قليلة بعد إعلان الجمهورية (يونيو 1953 - نوفمبر 1954) حتى عزله مجلس قيادة الثورة ووضعه تحت الإقامة الجبرية بعيداً عن الحياة السياسية لمدة 30 سنة،

مؤلفاته:
رسالة عن السودان 1943.
مصير مصر (بالإنجليزية) 1955.
كلمتي للتاريخ 1975.
كنت رئيساً لمصر (مذكرات محمد نجيب 1984)م

Please search for his books in English under the name "Muhammad Naguib".


Average rating: 4.00 · 2,348 ratings · 424 reviews · 6 distinct works · Similar authors
كنت رئيسًا لمصر
4.0 of 5 stars 4.00 avg rating — 2,131 ratings — published 1984 — 3 editions
Rate this book
Clear rating
كلمتي للتاريخ
4.14 of 5 stars 4.14 avg rating — 85 ratings — published 1975 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
مصير مصر
4.55 of 5 stars 4.55 avg rating — 31 ratings — published 1955 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
رسالة عن السودان
4.88 of 5 stars 4.88 avg rating — 8 ratings — published 1943
Rate this book
Clear rating
مذكرات عرابي
by
3.68 of 5 stars 3.68 avg rating — 31 ratings — published 2011
Rate this book
Clear rating
أوراق يوسف صديق
by
3.58 of 5 stars 3.58 avg rating — 62 ratings — published 1998 — 2 editions
Rate this book
Clear rating
More books by محمد نجيب…
“مشاعري معهم .. مع الإخوان .. رغم أنهم تخلوا عني و عن الديموقراطية و رفضوا أن يقفوا في وجه عبد الناصر إبان أزمة مارس , بل وقفوا معه و ساندوه , بعد أن اعتقدوا خطأ أنهم سيصبحون حزب الثورة , و أنهم سيضحكون على عبد الناصر و يطوونه تحتهم

فإذا بعبد الناصر يستغلهم في ضربي و في ضرب الديموقراطية و في تحقيق شعبية له , بعد حادث المنشية .

إن الإخوان لم يدركوا حقيقة أولية هي إذا ما خرج الجيش من ثكناته فإنه حتما سيطيح بكل القوى السياسية و المدنية , ليصبح هو القوة الوحيدة في البلد , و أنه لا يفرق في هذه الحالة بين وفدي و سعدي و لا بين إخواني و شيوعي , وأن كل قوة سياسية عليها أن تلعب دورها مع القيادة العسكرية ثم يقضى عليها .. لكن .. لا الإخوان عرفوا هذا الدرس و لا غيرهم استوعبه .. و دفع الجميع الثمن.

و دفعته مصر أيضا .. دفعته من حريتها و كرامتها و دماء أبنائها .. فالسلطة العسكرية أو الديكتاتورية العسكرية لا تطيق تنظيما آخر , و لا كلمة واحدة , و لا نفسا و لا حركة , و لا تتسع الأرض إلا لها و لا أحد غيرها”
محمد نجيب, كنت رئيسًا لمصر

“العبارة الأخيرة التى قالها فاروق لى: "ليس من السهل حكم مصر". ساعتها كنت اتصور أننا سنواجه كل ما نواجهه من صعوبات الحكم باللجوء للشعب, لكننى الان أدرك ان فاروق كان يعنى شيئا اخر.. لا أتصور أن احدا من اللذين حكموا مصر أدركوه, وهو ان الجماهير التى ترفع الحاكم الى سابع سماء هى التى تنزل به الى سابع أرض .. لكن.. لا أحد يتعلم الدرس.”
محمد نجيب, كنت رئيسًا لمصر

“ولا أريد أن أنسب لنفسي ما هو ليس لي , ولكن الحقيقة تقتضي أن أقول أني أول من أطلق عبارة "الظباط الأحرار" على التنظيم الذي أسسه جمال عبد الناصر

وأنا الآن أعتذر عن هذه التسمية , لأنها لم تكن اسماً على مسمى فهؤلاء لم يكونوا أحراراً إنما كانوا أشراراً , وكان أغلبهم كما اكتشفت فيما بعد من المنحرفين أخلاقياً واجتماعياً .. ولأنهم كذلك كانوا في حاجة إلى قائد كبير ليس في الرتبة فقط وإنما في الأخلاق أيضاً حتى يتواروا وراءه ويتحركوا خلاله , وكنت أنا هذا الرجل للأسف الشديد”
محمد نجيب, كنت رئيسًا لمصر