Paruyr Sevak





Paruyr Sevak


Born
in Sovetashen, Armenia
January 26, 1924

Died
June 17, 1971

Genre


Paruyr Rafaeli Ghazaryan (better known as Paruyr Sevak; in Armenian: Պարույր Սևակ (Ղազարյան); January 26, 1924 - June 17 , 1971) was an Armenian poet. He is considered one of the greatest Armenian poets of all time.

Sevak was born in Sovetashen (now Zangakatun) village, Soviet Armenia to Rafael and Anahit Soghomonyan. He studied at Yerevan State University and Moscow's Gorky Institute of Literature. A doctor of philology, Sevag was one of the senior researchers of the M. Abeghyan Yerevan Institute of Literature.

Sevak died on June 17, 1971 in an automobile accident while on a drive back to Yerevan. In previous years, he had been voicing out his criticism of the corruption of the Soviet establishment and for this, many Armenians believe, he wa
...more

Average rating: 4.56 · 249 ratings · 3 reviews · 20 distinct works · Similar authors
Անլռելի Զանգակատուն

4.53 avg rating — 134 ratings — published 1959 — 3 editions
Rate this book
Clear rating
Մարդը ափի մեջ

4.68 avg rating — 25 ratings — published 1963
Rate this book
Clear rating
Ծանոթացեք նորից

4.67 avg rating — 18 ratings — published 2002
Rate this book
Clear rating
Եղիցի լույս

4.36 avg rating — 11 ratings — published 1969
Rate this book
Clear rating
Երկերի Ժողովածու 6 հատորով ...

it was amazing 5.00 avg rating — 8 ratings — published 1972
Rate this book
Clear rating
Հարկ Հոգեկան

4.38 avg rating — 8 ratings — published 1982
Rate this book
Clear rating
Երկերի Ժողովածու 6 հատորով ...

4.86 avg rating — 7 ratings — published 1972
Rate this book
Clear rating
Man with name Mastoc

4.12 avg rating — 8 ratings
Rate this book
Clear rating
Երկերի Ժողովածու 6 հատորով ...

4.67 avg rating — 6 ratings — published 1974
Rate this book
Clear rating
Երկերի Ժողովածու 6 հատորով ...

4.50 avg rating — 6 ratings — published 1976
Rate this book
Clear rating
More books by Paruyr Sevak…
“في جميع أنحاء العالم
دائماً تحسبون.. تحسبون كل شيء
احسبوا إذن
على أي موجة وفي أي وقت من الثانية
كم غرامًا من الدم يتدفق
من قلب الفتاة إلى خدودها الحيية
ليشتعل هذا الوهج الحراري النووي
الذي نسميه ـببراءةـ "الحياء"؟
حمم الأشعة الكونية
التي تتدفق إلى عيوننا
فتبرق مندهشة
حينما تبصر فجأة عيونًا أخرى وتسحرها
هل هذا الإشعاع المتبادل
بين الأعين العاشقة
مفيد للقلوب..أم ضارّ بها؟
تحسبون تحسبون
عندكم كل شيء بحساب
احسبوا إذن
كم كيلوواط من الطافة
منحناها ليلمع شعر أطفالنا المخملي
ولأيديهم الرقيقة الصغيرة
كم أعطينا لنحسّ بروعة قوام حبيبنا اللدن
أو لكتف جدتنا الواهن؟
وهل عائدنا أقل أم أكثر مما أعطينا؟
إنكم مع ذلك مستمرون في الحساب
احسبوا أرجوكم، احسبوا أيضا
كم نظرة شبق
انطلقت من عيني الواحد منّا
وإلى كم من النساء قد نظر باشتهاء
وإلى أي عدد من النساء
قد نظر بوَلَه عذريّ.. أو بمودة أخوية؟
اذكروا لنا بحساباتكم
أين هي أماكن النساء اللواتي
كنا نتمنى أن يقعن في غرامنا
ولكننا للأسف لم نلتق بهن أبدًا.
حددوا لنا عدد الأطفال
الذين كان من المنتظر أن ننجبهم
ولكننا لم نحظ بذلك
وفقدناهم إلى الأبد.
(...) وربما تفصحون
لم لا تكون هناك صلة
بين صمم بيتهوفن
وبين هذه الانفجارات
والتي تزداد ضراوة
في العالم الآن.. وحول العالم
وإذا كانت هناك صلة
أوضحوا أرجوكم.. هل العالم سعيد
ببيتهوفنات لا حصر لها الآن
أم أن الصم.. يتكاثرون فقط.
احسبوا من فضلكم.. وللمرة الأخيرة
بأية طريقة
وبمساعدة أية آلة خيرة
كيف يحتفظ الانسان بإنسانيته
أو الذي يجعل من الانسان انسانًا؟”
Paruyr Sevak

“Քայլում էր նա ինչ-որ սահուն, ինչ-որ անաղմուկ քայլվածքով, ինչ-որ վագրային զգուշությամբ, ասես ոտքի տակ տղամարդկային սրտեր էին շաղ տված, ու նա՝ այդ հրաշք կինը, աշխատում էր չկոխկրտել դրանք:”
Paruyr Sevak, Ամանեջ

“«Սիրուն ես՝ հազար տեր ունես»
«Ամեն ցավ ցրտից է կամ կնկանից»
«Երեխան կնոջից է, հացը՝ մարդուց»
«Գիժը՝ քուն, բախտը՝ արթուն»”
Paruyr Sevak, Ամանեջ