Goodreads helps you follow your favorite authors. Be the first to learn about new releases!
Start by following ميلان كونديرا.

ميلان كونديرا ميلان كونديرا > Quotes


more photos (1)

ميلان كونديرا quotes (showing 1-30 of 329)

“فهي لم تكن تملك , في مقابلة عالم التفاهة الّذي يحيط بها , إلا سلاحاً واحداً : الكُتب !”
ميلان كونديرا
“وحدها الأسئلة الساذجة هي الأسئلة الهامة فعلاً. تلك الأسئلة التي تبقى دون جواب. إن سؤالاً دون جواب حاجز لا طرقات بعده. وبطريقة أخرى: الأسئلة التي تبقى دون جواب هي التي تشير إلى حدود الإمكانات الإنسانية، وهي التي ترسم وجودنا.”
ميلان كونديرا
“الأنظمة المجرمة لم ينشئها أناس مجرمون وإنما أناس متحمسون ومقتنعون بأنهم وجدوا الطريق الوحيد الذي يؤدي الى الجنة فأخذوا يدافعون ببسالة عن هذا الطريق ... ومن أجل هذا قاموا بإعدام الكثيرين ثم فيما بعد أصبح جليا وواضحاً أكثر من النهار أن الجنة ليست موجودة و أن المتحمسين كانوا مجرد سفاحين”
ميلان كونديرا
“تخيّل أنك عشت في عالم ليس فيه مرايا . كنت ستحلم بوجهك ، كنت ستتخيله كنوع من الإنعكاس الخارجي لما هو داخلك . بعد ذلك ، افرض أنهم وضعوا أمامك مرآة و أنت في الأربعين من عمرك . تخيّل جزعك . كنت سترى وجهاً غريباً تماماً . و كنت ستفهم بصورة جليّة ما ترفض الإقرار به : وجهك ليس أنتَ”
ميلان كونديرا
“إن كلمة شفقة توحي عموماً بالارتياب، وهي تُعنى بشعور يعتبر أقل منزلة ولا علاقة له بالحب إطلاقاً. أن نحب أحداً شفقة به فهذا يعني أننا لا نحبه حقاً”
ميلان كونديرا
“لو أن المرء ليس مسؤولا إلا عن الأمور التي يعيها، لكانت الحماقات مبرأة سلفا عن كل إثم. لكن الإنسان ملزم بالمعرفة. الإنسان مسؤول عن جهله. الجهل خطيئة.”
ميلان كونديرا, المحاورة
“وحدها الصدفة يمكن أن تكون ذات مغزى. فما يحدث بالضرورة، ما هو متوقع ويتكرر يومياً يبقى شيئاً أبكماً. وحدها الصدفة ناطقة. نسعى لأن نقرأ فيها كما يقرأ الغجريون في الرسوم التي يخطها ثفل القهوة في مقر الفنجان.

ميلان كونديرا
“تصوّر أنك صادفت مجنونًا وادّعى أمامك أنّه سمكة، وأننا جميعًا سمك. أتراك تجادله؟ أتراك تتعرى أمامه لتقنعه بأنك لا تملك زعانف؟ أتراك تقول له صراحة ما تفكر فيه؟ هيّا قل لي!
لو أنك قلت له الحقيقة فحسب، واقتصرت على إخباره برأيك الحقيقي فيه، فمعنى هذا أنك توافق على الخوض في نقاش جاد مع مجنون، وأنّك أنت نفسك مجنون كذلك. ينطبق هذا بالضبط على العالم الذي يحيط بنا. فإذا أصررت على أن تقول له الحقيقة بصراحة، فهذا معناه أنّك تأخذهُ على محمل الجد. وأخذُ شئ غير جاد على محمل الجدّ معناه أننا نفقد كل جدّيتنا. فأنا مضطر للكذب لكي لا آخذ مجانين على محمل الجدّ وكي لا أصاب أنا أيضًا بالجنون.”
ميلان كونديرا, Laughable Loves
“الحب يبدأ في اللحظة التي تسجل فيها امرأة دخولها في ذاكرتنا الشعرية من خلال عبارة.”
ميلان كونديرا, The Unbearable Lightness of Being
“الحياة الإنسانية لا تحدث إلا مرة واحدة، ولن يكون في وسعنا أبدا أن نتحقق أي قرار هو الجيد وأي قرار هو السيئ، لأننا في كل الحالات لا يُمكننا إلا أن نقرر مرة واحدة. لأنه لم تعط لنا حياة ثانية أو ثالثة أو رابعة حتى نستطيع أن نقارن بين قرارات مختلفة.”
ميلان كونديرا, The Unbearable Lightness of Being
“من يبغي "الارتقاء" باستمرار، عليه أن يستعد يوماً للإصابة بالدوار، لكن ما هو الدوار؟ أهو الخوف من السقوط؟ ولكن لماذا نصاب بالدوار على شرفة السطح حتى ولو كانت مزودة بدرابزين متين؟ ذلك أن الدوار شيء مختلف عن الخوف من السقوط. إنه صوت الفراغ ينادينا من الأسفل فيجذبنا ويفتننا. إنه الرغبة في السقوط التي نقاومها فيما بعد وقد أصابنا الذعر.”
ميلان كونديرا
“آه أيها السادة والسيدات، كم هو حزين أن يعيش المرء وهو غير قادر على أن يأخذ أي شيء أو أيّ شخص على محمل الجد !”
ميلان كونديرا, Laughable Loves
“للضجة حسناتها ، فمعها لا يمكننا تمييز الكلمات !”
ميلان كونديرا
“الوقت لا يسير بشكل دائري بل يتقدم في خط مستقيم
من هنا لا يمكن للإنسان أن يكون سعيدًا لأن السعادة رغبة في التكرار !”
ميلان كونديرا
“لا يُمكنُ للإنسانِ أبدًا أن يُدرِكَ ماذا عليهِ أن يفعل ، لأنهُ لا يملكُ إلا حياةً واحدة لا يسعه مُقارنتها بحيواتٍ سابقة ، و لا إصلاحها في حيوات لاحقة ..”
ميلان كونديرا
“إن مضاجعة امرأة والنوم معها رغبتان ليستا مختلفتين فحسب بل متناقضتين أيضا. فالحب لا يتجلى بالرغبة فى ممارسة الجنس (وهذه الرغبة تنطبق على جملة لا تحصى من النساء)ولكن بالرغبة فى النوم المشترك(وهذه الرغبة لا تخص إلا امرأة واحدة”
ميلان كونديرا, The Unbearable Lightness of Being
“نعم, ذلك جنون.فالحب إما أن يكون مجنوناً أو لا يكون”
ميلان كونديرا
“من يفتش عن اللانهاية ، ما عليه إلا أن يغمض عينيه .”
ميلان كونديرا
“الطيبة الحقيقية للإنسان لا يمكن أن تظهر في كل نقائها وحريتها الإ حيال هؤلاء الذين لا يمثلون أية قوة " فالإمتحان الأخلاقي للإنسانية الأمتحان الأكثر جذرية والذي يقع في مستوى أكثر عمقا بحيث أنه يخفى عن أبصارنا " هو في تلك العلاقات التي تقيمها مع من هم تحت رحمتها ، أي الحيوانات .. وهنا تحديدا يكمن الإخفاق الجوهري للإنسان ، الإخفاق الذي تنتج عنه كل الإخفاقات الأخري .. !”
ميلان كونديرا
“الصداقة المفرغة من محتواها الماضي تحولت اليوم إلى عقد مجاملات متبادلة باختصار إلى عقد تهذيب ..”
ميلان كونديرا
“كانت غير قادرة على إغماض جفن طيلة الليل. أما بين ذراعيه فكانت تغفو دائما مهما تكن درجة اضطرابها. كان يروي من أجلها بصوت خافت قصصا يبتدعها أو ترهات وكلمات مضحكة يعيدها بلهجة رتيبة. كانت هذه الكلمات تتحول في مخيلتها إلى روئ مشوشة تأخذ بيدها إلى الحلم الأول .كان يملك تأثيرا خارقا على إغفائها ،وكانت تغفو في الدقيقة التي يقرر هو أن ينتقيها”
ميلان كونديرا, كائن لا تحتمل خفته
“إذا كنا نفقل القبر بحجر فهذا لأننا لا نرغب في رجوع الميت. الحجر الثقيل يقول له: "ابق حيث أنت!".

ميلان كونديرا
“من الأفكار ما يشبه جريمة اعتداء”
ميلان كونديرا, The Unbearable Lightness of Being
“كيف نعيش في عالم لا نتفق معه؟ كيف نعيش مع الناس عندما لا نجعل من آلامهم وأفراحهم آلاما وأفراحا لنا؟ عندما نعرف أننا لسنا ممن ينتمون إلى عالمهم؟”
ميلان كونديرا
“كل شيء في هذا العالم مغتفر سلفا ، وكل شيء مسموح به .. بوقاحة !”
ميلان كونديرا
“الموسيقى بالنسبة له محررة : إذ تحرره من الوحدة والانعزال ومن غبار المكتبات .وتفتح في داخل جسده أبواباً لتخرج النفس وتتآخى مع الاخرين”
ميلان كونديرا
“أن نخون ، هو أن نخرج من الصف ونسير في المجهول”
ميلان كونديرا
“ليس للبرجوازية الحق في الحياة، الفن الذي لا تفهمه الطبقة العاملة يجب أن يزول، لا قيمة للعلم الذي يخدم مصالح البرجوازية، الذين يعلمونه يجب أن يطردوا من الجامعة، لا حرية لأعداء الحرية. وكلما زادت الجملة التي كان يتلفظ بها عبثية زاد اعتزازه بها لأن الذكاء الكبير جداً هو، وحده، القادر على حقن الأفكار المجنونة بحس منطقي”
ميلان كونديرا, الهوية
“كيف يمكن معاناة غياب من هو حاضر ؟!”
ميلان كونديرا, Identity
“أنا أفكر, إذن أنا موجود, ذلك قولُ مثقفٍ يُسيء تقدير قيمة ألم الإنسان. أنا أحس, إذن أنا موجود, تلك حقيقة لها قوة أكثر عمومية بكثير و تخص كل كــائن حي. لا تتميز أنـاي عن أناكم بالفكر بشكل أساسي. هنـاك بشر كثيرون و أفكار قليلة. إننا إذ ننقل أفكارنا أو نقتبسها أو يسرقها أحدنا من الآخر, نفكر جميعنا بالشيء نفسه تقريبا. أما حين يدوس شخص ما فوق قدمي, فأنا وحدي من يحس بالألم. ليس الفكر هو أساس الأنا, بل الألم, أكثر الأحاسيس أولويةً.
في الألم لا يمكن للقطة أن تشك بأناها الفريدة و غير القابلة للتبديل. عندما يصبح الألم حادا, يتلاشى العالمُ و يبقى كل منّا وحيداً مع نفسه. الألم هــو المدرسة الكبرى للأنانية”
ميلان كونديرا, Immortality

« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 10 11

All Quotes | Add A Quote
Play The 'Guess That Quote' Game

Identity Identity
13,369 ratings
Life is Elsewhere Life is Elsewhere
9,561 ratings
Slowness Slowness
9,814 ratings