جورج طرابيشي جورج طرابيشي > Quotes


جورج طرابيشي quotes (showing 1-16 of 16)

“الظلامية هى مثل الثورات، بل أكثر من الثورات ، فى قسوتها على أبنائها . فإن كانت الثورة تنتهي بأكلهم ، فأن الظلامية تبدأ به . فهى لاتطيق وجود متنورين حتى فى صفوف دعاتها.”
جورج طرابيشي, المرض بالغرب ؛ التحليل النفسي لعصاب جماعي عربي
“لنلاحظ استمرارية قدسية العدد اثني عشر بين الديانات التوحيدية الثلاث:أسباط بني إسرائيل الاثناعشر,وتلاميذ المسيح الاثناعشر,ونقباء الرسول الاثناعشر,وأئمة الشيعة الاثناعشر .ولعله من منطلق هذه القدسية عينها جرى تقسيم أشهر السنة اصطلاحا وتواضعا إلى اثني عشر ”
جورج طرابيشي, المعجزة أو سبات العقل في الإسلام
“فنظراً إلى أن علاقات الرجل بالمرأة في ظل الحضارة الأبوية -التي هي حضارتنا- كانت منذ ألوف السنين ولا تزال علاقات اضطهاد وسيطرة، فإن سحت "طبيعة" تلك العلاقات على العلاقات بين الانسان والعالم يقدم تبريرات ممتازة لتحكيم مبدأ الاضطهاد والسيطرة في علاقات الانسان بالعالم، أي علاقات الانسان بالطبيعة وعلاقات الانسان بالانسان سواء بسواء.
والعكس صحيح إلى حد مدهش ايضاً. فبما أن علاقات الانسان بالعالم، أي علاقاته بالطبيعة والانسان معاً، كانت إلى يومنا هذا علاقات اضطهاد وسطيرة، فان سحب طبيعة هذه العلاقات بين الرجل والمرأة يقدم تبريرات ممتازة لاستمرار هذا في اضطهاد هذه والسيطرة عليها.
هي اذن دائرة محكمة الاغلاق. وهي تكرر نفسها أو تتعدد حلقاتها إلى ما لا نهاية حيثما وجدت علاقات اضطهاد وسيطرة وعنف. فالحرب رجولة، والسلام انوثة. والقوة رجولة، والضعف انوثة. والسجن للرجال، والبيت للنساء.

ص 6”
جورج طرابيشي, شرق وغرب: رجولة وانوثة: دراسة في أزمة الجنس والحضارة في الرواية العربية
“هنا يلجأ المثقف الشرقي مرة ثانية الى اقامة علاقة تساو وتماه غريبة في نوعها. فكما انه رد على التحدي الغربي لرجولته الثقافية بشهره غالباً سيف ذكورته كذلك فانه سيقيم وحدة هوية بين الانثى الغربية وبين الغرب، فيستحيل هذا الاخير الى مجرد فرج.”
جورج طرابيشي, شرق وغرب: رجولة وانوثة: دراسة في أزمة الجنس والحضارة في الرواية العربية
“فالمعجزة هي سلاح من لا سلاح له.”
جورج طرابيشي, المعجزة أو سبات العقل في الإسلام
“قد يقال ان تجنيس العلاقات الحضارية في الرواية يمتثل لضرورة فنية ورمزية. وهذا صحيح، ولكنه لا يكون مقبولاً الا على اساس واحد، وهو تصور العلاقة بين الرجل والمرأة علاقة تساو وتشارك وتكامل، لا علاقة سيطرة وتحكم من جهة، ورضوخ وانقياد من جهة ثانية. ولسوف نرى من خلال النماذج القصصية التي سنحللها ان العكس هو الواقع: فالتجنيس فرضته بالفعل ضرورة الترميز الفني، ولكن ما لا يجوز ان يغيب عن البال ان منطق الرمز هو في الوقت نفسه رمز لمنطق: منطق رجال في عالم رجال وثقافة رجال ورواية رجال. والادهى من ذلك انهم رجال "شرقيون".


ص 17”
جورج طرابيشي, شرق وغرب: رجولة وانوثة: دراسة في أزمة الجنس والحضارة في الرواية العربية
“إذا كان الغائب الكبير عن المعجزات النبوية في الأدبيات السنية هو علي بن أبي طالب، فلنا أن نتوقع أن يكون هو الحاضر الكبير في الأدبيات الشيعية عنها. والواقع أن المقارنة بين هذه الأدبيات وتلك تقدم الدليل الكافي ليس فقط على أن حدود العقل الديني تقف عند حدود العقول الدينية الأخرى، كما في مثال الديانات التوحيدية الثلاث التي يكاد يكون شغلها الشاغل تكذيب بعضها بعضًا، بل كذلك الدليل على أن حدود العقل الديني الواحد تقف أيضا عند حدود كل طائفة من طوائفه التي تعتمد بدورها استراتيجية التكذيب المتبادل.”
جورج طرابيشي, المعجزة أو سبات العقل في الإسلام
“كان لا بد أن تتقدم المعجزة النبوية في الوعي الديني السائد، ولدى شعوب أعجمية اللسان، على الواقعة القرآنية، لأن المعجزة لا تحتاج إلى "قراءة"، على عكس الواقعة القرآنية التي تربط نفسها ربطًا ماهويًا، ومن خلال الاسم الذي اختاره القرآن لنفسه، بفعل القراءة.”
جورج طرابيشي, المعجزة أو سبات العقل في الإسلام
“فحين يُستسهل إتيان المعجزات ذلك الاستسهال المفرط، وحين تُتداول أخبارها كما تُتداول القصص وسحريات ألف ليلة وليلة، وحين يغدو خرق العادة أكثر تواترًا حتى من اطراد العادة، فإن المعجزة تكفّ عن أن تكون دليلاً على أي شيء، إلا على بطلانها هي نفسها.”
جورج طرابيشي
“وما دمنا هنا في صدد الادب الروائي الذي يتناول بالعرض والمعالجة العلاقات "الحضارية" بين الشرق والغرب، فان العامل الاخير، اي المثاقفة، يبدو حاسم الاثر في الباس تلك العلاقات الحضارية المزعومة رداء ومضمونا جنسيين.
ان عملية المثاقفة، بافتراضها وجود طرفين موجب وسالب، فاعل ومنفعل، ملقِح وملقَح، تطرح نفسها على الفور كعملية ذات حدين مذكر ومؤنث. ولكن نظراً إلى أن الثقافة الحديثة -نظير القديمة- هي في الاساس والجوهر ثقافة ذكور، فان المثاقفة لا توقظ في الطرف المتلقي احساساً بالدونية المؤنثة بقدر ما تبعث فيه شعوراً مرهقاً بالخصاء الفكري والعنة الثقافية.


ص 11”
جورج طرابيشي, شرق وغرب: رجولة وانوثة: دراسة في أزمة الجنس والحضارة في الرواية العربية
“إن وظيفة المثقفين هي إنتاج اليوتوبيا .. ولكن يوتوبيا المثقفين يجب أن تبقى يوتوبيا .. اليوتوبيا مثلها مثل القنبلة الذرية ما وجدت ولا يجوز لها أن توجد إلا لكيلا تستعمل”
جورج طرابيشي, هرطقات
“فالخيال هو واقع من لا واقع له. وهذا ما يمكن استقراؤه بسهولة من أدبيات المعجزات الشيعية التي تتسم -فضلا عن مركزية الحضور العلوي فيها- بدرجة من الغرائبية أعلى بكثير.”
جورج طرابيشي, المعجزة أو سبات العقل في الإسلام
“الثقافات الوحيدة المنتجة للفلسفة اليوم هي الثقافات المنتجة للعلم و حسبنا أن نقرر أن الثقافة العربية المعاصرة غير منتجة للعلم .. انتفاء شرط الإنتاجية العلمية لا يترك لهم من نصاب آخر سوى أن يكونوا في الفلسفة من المستهلكين أي من المحاكين شرحا أو ترجمة”
جورج طرابيشي, هرطقات
“الإنسان متعدد في الثقافة ولكنه واحد في العقل”
جورج طرابيشي, هرطقات
“بيد أن عصر النهضة العربي لم يحرز في مهمته التحريرية هذه إلا نصف نجاح، وذلك أن العقل النهضوي نفسه وقع أسير ملابسة خطيرة: فقد كان عليه، في مواجهة الذات، أن يكون نقدياً، وفي مواجهة الغرب، أن يكون دفاعياً؛ الشيء الذي قضى عليه بشلل الفاعلية، إذ كان بدفاعه يلغي نقده، مثله في ذلك مثل من ينفي باليسرى ما يثبته باليمنى.”
جورج طرابيشي, مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام


All Quotes | Add A Quote
Play The 'Guess That Quote' Game

هرطقات هرطقات
138 ratings
buy a copy